رئيس الحكومة الأسبق سيفي يدعو لمرحلة انتقالية

دعا رئيس الحكومة الاسبق مقداد سيفي إلى ضرورة اعتماد الحل السياسي لإخراج البلاد من حالة الانسداد،و ذلك بالذهاب إلى مرحلة انتقالية قصيرة تسيرها حكومة انتقالية توافقية تمثل الشعب و يساعدها مجلس مكون ممن وصفهم  بالحكماء.

وبحسب مقداد سيفي الذي حل هذا الاثنين ضيفا على حصة خاصة للقناة الأولى مهمة الحكومة الانتقالية، تكمن في مراجعة الدستور و التحضير لتنظيم انتخابات رئاسية و تشريعية،كما تعمل على التحرير الفوري للمجال السياسي و الاعلامي من جميع العراقيل.

و على الجيش يضيف رئيس الحكومة الأسبق أن يرافق هذا المسار و يحرص على نجاحه لكن دون التدخل في القرارات.

و في رده عن سبب عدم مشاركته في الندوة التشاورية التي دعا اليها رئيس الدولة بالنيابة عبد القادر بن صالح، وصف مقداد سيفي موقفه بالأمر الطبيعي، لأنه على غرار كافة الشعب الجزائري الذي خرج ل 9 جمعات متتالية يطالب برحيل جميع أعضاء نظام بوتفليقة.

المصدر : القناة الأولى/ دلال مجاهد