إصدار جديد لرياض وطار، يحكي مأساة "حريم الفرطاس" بعد عشرية الجزائر السوداء.

صدر مؤخرا للروائي و الصحفي رياض وطار ، عملا روائيا جديدا بعنوان " حريم الفرطاس " ، العمل يحاكي وقائع العشرية السوداء  و يقف عند مخلفاتها، أين يسلط الضوء على فئة  النساء المغتصبات من قبل الإرهاب ، و اللائي عانين ويلات الفترة ليجدن أنفسهن و إلى يومنا  في مواجهة مجتمع لا يرحم .

الرواية تقوم على قصة حب تجمع صدفة ابن إمام بمومس كانت ضحية اغتصاب من طرف إرهاب جماعي. حيث يقوم بطل الرواية  "زبير" الطالب الجامعي بإنقاد الشابة  "كريستينا" من الغرق بأحد الشواطئ ، ويحاول التقرب منها لكنها تصده بحجة أنها مخطوبة، ليكتشف أنها بائعة هوى، لتخبره  بعدها أنها ضحية "إرهاب" تنكرت لها عائلتها والمجتمع بعد تحريرها من قبل قوات الجيش".

و في تصرح له للإذاعة الثقافية ، أكد رياض وطار مشاركة روايته في الطبعة الثالثة لمهرجان " همسة " الدولي للأدب و الفنون بمصر، و كذا الدورة المقبلة للصالون الدولي للكتاب بالجزائر .