وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 43 دقيقة

دحمون يدعو الى ضرورة التحلي بـ" الوعي والمسؤولية " لمواجهة التحديات التي تواجهها البلاد

ثلاثاء, 08/20/2019 - 10:02
دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ،صلاح الدين دحمون، مساء الاثنين بجانت (اليزي)، إلى ضرورة "التحلي بكامل الوعي والمسؤولية " لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها البلاد لاسيما بالمناطق الحدودية. وقال دحمون في لقاء جمعه باعيان ومنتخبي المقاطعة الإدارية لجانت بحضور عدد من أعضاء الحكومة أن "التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية التي نشهدها اليوم تستوجب علينا التحلي بكل الوعي والمسؤولية" وذلك على "مستوى كافة التراب الوطني لاسيما المناطق الحدودية". وبعد أن أشاد الوزير بالمجهودات الكبيرة التي تبذلها الأسلاك الأمنية وفي مقدمتها الجيش الوطني الشعبي في "التصدي لفلول الإرهاب والجريمة والتهريب والهجرة السرية" حذر من "المتربصين الذين يحاولون ضرب استقرار البلاد واقتصادها الوطني والمساس بسلامة الأشخاص والممتلكات" في ظرف إقليمي "أمني عصيب تعرفه بلدان الجوار". وأوضح في نفس السياق ان الجزائر "تتهيأ للدخول الى عهد واعد تتجسد فيه قيم العدالة والديمقراطية والنمو والرفاه الاقتصادي في اطار حوار بناء وجامع" --يسمح كما قال -- "بوضع سبل تجسيد الإرادة الشعبية والمحافظة على استقرار المؤسسات الدستورية وصون البلاد من أي تهديد والحفاظ على مكانتها الدولية والإقليمية". وبالمناسبة أشاد الوزير ب"سلمية الشباب ووعيه" الذي ضرب به "امثلة في التحضر" ورد من خلاله على الأطراف التي "تعزف على انغام التفرقة والتعصب"، مشيرا الى ان شباب الجزائر عبر عن "استعداده لحمل لواء البناء والتشييد والدفاع عن القيم الوطنية ووحدة وطنه". من جهة أخرى اكد الوزير ان "تقريب الخدمة العمومية" من المواطن يشكل "أولوية " للسلطات العمومية كما تجسد حسبه في "توسيع" صلاحيات الولاة المنتدبين و"تدعيم" مصالح الدولة بمديريات منتدبة مع انشاء لجان تتكفل بانشغالات المواطنين والمستثمرين وتحسين جودة الخدمات العمومية. كما كشف الوزير أن عن "انتهاء" مصالحه من الدراسة الخاصة بتهيئة منطقة الجنوب الشرقي الكبير والتي سمحت حسبه بتسطير مخطط برنامج يتضمن مشاريع ذات "أولوية تسمح بتدارك النقائص المسجلة"، كما يتضمن أيضا "اقتراحات لترقية الأنشطة الاقتصادية البديلة للمحروقات". كما يعتمد هذا البرنامج الذي "سيتم عرضه على الحكومة قريبا للمصادقة" --حسب نفس المسؤول-- على ملف الاسثتمار ذات الطابع الحدودي بهدف جعل هذه المناطق "حلقة هامة" في حركية التجارة الخارجية والتبادلات الخارجية مع دول الجوار.  على رؤساء البلديات القيام بمبادرات استباقية والتكفل بالنقاط السوداء لتجنب خسائر الفيضانات ودعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة الإقليمية ، رؤساء البلديات الى القيادم بمبادرات "استباقية والتكفل بالنقاط السوداء" بهدف "تجنب أي خسائر في الأرواح والممتلكات" خلال التقلبات الجوية وفترة الأمطار الموسمية. وقال دحمون في اللقاء ذاته "اهيب برؤساء البلديات ان يتحلوا بالاستشراف والمبادرات الاستباقية والتكفل بالنقاط السوداء بهدف تجنب أي خسائر في الأرواح أو تضرر الممتلكات العمومية والخاصة خلال التقلبات الجوية والامطار الموسمية". وبعد ان أبرز الوزير ان "النقاط السوداء تزيد من حدة التقلبات الجوية"، دعا السلطات المحلية الى ضرورة تجنيد كل الوسائل المتاحة بصورة "فعالة وفورية"، مشيرا في نفس الاطار إلى أن كافة الوزارات "تعكف على تنفيذ" قرارات المجلس الوزاري المنعقد في جوان الفارط والذي خصص لدراسة تدابير استعجالية للتكفل بالفيضانات التي عرفتها أنذاك اليزي وجانت.

رئيس الدولة يجدد الدعوة إلى الدفع بمسار الحوار لتحقيق غاياته في الآجال القريبة

اثنين, 08/19/2019 - 20:21
جدد رئيس الدولة،عبد القادر بن صالح، اليوم الاثنين،دعوته إلى الإرادات المخلصة من القوى السياسية وفعاليات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية من أجل الدفع بمسار الحوار لتحقيق غاياته في الآجال القريبة. وقال بن صالح في رسالة له بمناسبة إحياء اليوم الوطني للمجاهد (20 أوت)أجدد الدعوة للإرادات المخلصة من القوى السياسية وفعاليات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية للمساهمة في توفير الظروف والدفع بمسار الحوار إلى تحقيق غاياته في الآجال القريبة،مؤكدا أن هذا الحوار وطني جاد وواسع لا إقصاء فيه، يكون بمثابة المسلك المؤدي إلى ضمان حق الشعب الجزائري في اختيار رئيس الجمهورية في أقرب الآجال، ويتأتى ذلك بعد حصول الاطمئنان على آليات تحقيق النزاهة والشفافية للانتخابات الرئاسية. وفي ذات السياق، شدد رئيس الدولة على أن الجميع يتفق على مسلك الحوار باعتباره وحده الكفيل بتجاوز الأوضاع الحالية، ويتقاسم القناعة بضرورة هذا المسعى الذي يلقى ترحيبا وارتياحا واضحا لدى الرأي العام ويتزايد الانخراط فيه ودعمه من الفاعلين في الساحة الوطنية. ونوه بن صالح بـالمسعى النبيل الذي باشرته الهيئة الوطنية للحوار والوساطة برصانة ونجاعة وبانفتاح، في تسهيل الحوار الذي لا بديل عنه لتحقيق أوسع وأشمل توافق وطني ممكن، يتيح للشعب الجزائري ممارسة سيادته عبر انتخابات رئاسية ذات مصداقية ولا جدال فيها، مؤكدا أن هذه الانتخابات هي في نظر غالبية مكونات الشعب والقوى السياسية، ليست فقط ضرورة حتمية بل وأيضا حلا مستعجلا يسمح لبلدنا أن ينطلق بمؤسسات دستورية كاملة الشرعية لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية الملحة ويوطد ثقة مواطنينا في مستقبل أفضل. واعتبر رئيس الدولة أن الجزائر القوية المنيعة التي ضحى من أجلها الشهداء وينشدها بناتها وأبناؤها تحتاج في هذه المرحلة الخاصة، وأكثر من أي وقت مضى،إلى ترتيب الأولويات تفاديا لمآلات غير مأمونة وغير موثوق في نهاياتها، وإن عرفت بداياتها. إشادة بوقوف قيادة الجيش بجانب الشعب وحرصها على الحفاظ على الطابع الدستوري للدولة وبنفس المناسبة، توجه رئيس الدولة بالتحية والتقدير إلى الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، مؤكدا أنه "حصن الجزائر المنيع والعين الساهرة على حماية التراب الوطني والشعب الجزائري ومؤسساته، خاصا بالذكر قيادة الجيش الوطني الشعبي نظير صفاء التزامها ووقوفها بجانب شعبنا في هذه المرحلة المصيرية من تاريخه، وحرصها الصادق للحفاظ على الطابع الدستوري للدولة واستمراريتها. كما حيا السيد بن صالح كل أسلاك الأمن لما يبذلونه من جهد وتضحيات جسام، سائرين بوفاء على نهج السابقين من الشهداء والمجاهدين لضمان أمن واستقرار وطننا المفدى. ولدى تطرقه إلى إحياء يوم المجاهد، دعا رئيس الدولة إلى "تكاتف الجهود وتكامل المساعي لتصب في اتجاه ذلك الطريق المقدس الذي كان 20 أوت 1955 و20 أوت 1956 محطتين بارزتين فيه، وهو الطريق الذي على الأجيال أن تستكمله مسترشدة بشعلته لبناء الدولة الجزائرية القوية والعصرية، معربا عن قناعته التامة بأن التطورات الإيجابية والمشجعة التي تشهدها الساحة الوطنية لدليل على قدرة شعبنا العظيم الذي صنع المعجزات أن يستلهم من عبقريته الجماعية النفس الضروري لتجاوز الوضع الراهن وبناء مستقبل أفضل وواعد لمواطنينا وللأجيال القادمة. وأبرز السيد بن صالح أن الجزائر تحتفى بيوم المجاهد تخليدا لمحطة مفصلية في تاريخ ثورة التحرير المباركة وهي الذكرى المزدوجة للهجومات البطولية المظفرة التي وقعها جيش التحرير في الشمال القسنطيني ضد الاحتلال الفرنسي يوم 20 أوت 1955 بقيادة الشهيد البطل الرمز زيغود يوسف ورفاقه، مؤزرا بعمقه الشعبي في تلاحم تام، وانعقاد مؤتمر الصومام في نفس اليوم من السنة الموالية (1956)". وأوضح رئيس الدولة أن الحدث الأول أكد تصميم الشعب الجزائري على الكفاح المقدس، محدثا القطيعة مع الاستعمار البغيض ومرسخا لشعلة ورسالة نوفمبر 1954،وكانت الحاجة فيما بعد ملحة لذلك المؤتمر التاريخي، مؤتمر الصومام، الذي وضع الأسس التنظيمية والهيكلية لثورتنا المجيدة، معتبرا أن هذا الحدث التاريخي كان منعرجا حاسما عزز الثورة بقياد مركزية موحدة وأحدث الرجة المأمولة التي وسعت أصداء الثورة في الخارج وأكسبتها تعاطفا دوليا متزايدا رسميا وشعبيا. المصدر: الإذاعة الجزائرية / واج        

رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد

اثنين, 08/19/2019 - 19:39
استقبل رئيس الدولة,عبد القادر بن صالح, اليوم الاثنين, الوزير الأول، نور الدين بدوي، وذلك في اطار متابعته لنشاط الحكومة,حيث استعرض معه الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد, حسب ما أورده بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان أن الوزير الأول قدم لرئيس الدولة خلال هذا اللقاء عرضا شاملا حول التدابير المتخذة من طرف الحكومة في اطار تحضيرات الدخول الاجتماعي والمدرسي والجامعي, مستعرضا الموارد والامكانات التي تم حشدها من طرف الدولة لتهيئة الظروف لانطلاقة ناجحة لمختلف أطوار التعليم. كما قدم الوزير الأول عرضا حول الأرصدة المالية للخزينة العامة خلال السداسي الاول من هذه السنة وكذا التحضيرات الجارية لإتمام مشروع قانون المالية لسنة 2020 والمقترحات المدرجة فيه. في السياق ذاته, أبلغ السيد نور الدين بدوي رئيس الدولة بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة بخصوص الشركات الخاصة المعنية بالتدابير التحفظية, والتي تنتمي إلى أشخاص محل متابعة قضائية، لاسيما من خلال تعيين متصرفين على مستوى هذه الشركات. وبعد الاستماع الى هذا العرض الشامل, أسدى رئيس الدولة "تعليمات للحكومة بأن تولي عناية خاصة لإنجاح انطلاق العام الدراسي, بالخصوص في المناطق الريفية أو المعزولة في الهضاب العليا وجنوب البلاد، من خلال التكفل بضمان المقاعد البيداغوجية لكل الأطفال في سن التمدرس وكذا وسائل نقل التلاميذ وتهيئة المطاعم المدرسية, وذلك لتوفير نفس فرص النجاح لجميع أطفال الوطن. كما حث الحكومة أيضا على مواصلة الجهود لتقليص عجز الخزينة وتحقيق التوازنات المالية قدر المستطاع واتخاذ الاجراءات اللازمة للحد من تراجع احتياط الجزائر من العملة الصعبة, مذكرا بأن الدولة في اطار سياستها الاجتماعية, ستواصل بذل الجهود اللازمة للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين, خاصة من ذوي الدخل الضعيف. وفي الشق الاجتماعي، أعرب رئيس الدولة عن ارتياحه للإعانات المالية التي تسخرها الدولة لتمكين المواطنين في مناطق الجنوب والهضاب العليا من الاستفادة من السكن وشجع الحكومة على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين بما في ذلك تطوير نوعية الخدمات المقدمة لهم من طرف المصالح العمومية. وفي الاخير, وبشأن وضعية عمال الشركات الخاصة المعنية بالتدابير التحفظية بناء على قرارات العدالة, أكد السيد عبد القادر بن صالح على الاهمية التي يوليها لاستمرار أنشطة الشركات المعنية والمحافظة على وسائل انتاجها وعلى مناصب الشغل فيها. المصدر: واج  

دحمون يؤكد من اليزي عزم الدولة على مواصلة تنمية وتطوير المناطق الحدودية

اثنين, 08/19/2019 - 16:30
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون هذا لاثنين من منطقة الدبداب الحدودية بولاية اليزي أن الدولة عازمة على مواصلة تنمية وتطوير المناطق الحدودية للبلاد.  وقال دحمون خلال تفقده رفقة وفد وزاري أشغال انجاز مقر المقاطعة  الإدارية للدبداب إن الحكومة أعطت الأولوية في التنمية للمناطق الحدودية مؤكدا في نفس السياق أن الدولة "عازمة على مواصلة تنمية هذه المناطق من خلال  برامج هامة سيتم إعدادها عبر دراسات علمية معمقة".  وبعد أن أشار الى أن الوالي المنتدب للدبداب سيتم تعيينه "قريبا" أعلن دحمون عن فتح "200 منصب شغل جديد في مختلف القطاعات بمنطقة الدبداب التي تم ترقيتها الى ولاية منتدبة في ديسمبر 2018".  وأبرز في هذا الاطار أن حل مشكل البطالة بهذه المناطق يكون من خلال التنمية داعيا المواطنين الى مرافقة الدولة في تنمية المناطق الحدودية.  وبالمناسبة أشرف وزير الداخلية بالدبداب على تدشين مقر قاعدة الحياة لشرطة الحدود بالإضافة الى دار للشباب كما زار الجناح العسكري بالمؤسسة العمومية  للصحة الجوارية.  للإشارة يرافق وزير الداخلية في هذه الزيارة كل من التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد والصحة والسكان وإصلاح المستشفيات محمد ميراوي ولموارد المائية علي حمام والسكن والعمران  والمدينة كمال بلجود.     

خبراء للإذاعة:استرجاع الاموال العمومية المنهوبة يتطلب تفعيل شروط العقد لاسترداد القروض البنكية الممنوحة

اثنين, 08/19/2019 - 15:58
يرى خبراء اقتصاديون أن عملية استرجاع الأموال العمومية المنهوبة -التي تعد أحد أهم الرهانات التي يعكف القضاء على تحقيقها تلبية لمطالب المواطنين وحماية للاقتصاد الوطني- يجب أن تتم من خلال استغلال كل الآليات القانونية على غرار تفعيل شروط العقد لاسترجاع القروض البنكية الممنوحة. ويعد القرض البنكي عقد يجمع بين المتعامل والبنك بشروط تقتضي الاستفادة من أصل القرض والفائدة في المعاملات الاقتصادية ومن هذه المسلمة يأتي التطبيق في استرجاع الأموال العمومية في الشق المتعلق بالقروض البنكية وفي الوقت الذي تملك فيه الجزائر الدليل المادي على ذلك العقد مثلما أوضحه الخبير في المجال الاقتصادي عبد الرحمان عية في تصريح للقناة الإذاعية الأولى. واضاف الخبير انه هناك شروط في التعاقد تقتضي على المستفيد من القرض ارجاع أصل القرض بالإضافة إلى الفائدة وبالتالي فالعقد دليل مادي على ذلك ولذلك يجب تفعيل هذا العقد في التقاضي ويفضل في الاستعجالي من اجل استرجاع الأموال في اقرب وقت. من جهته اعتبر الباحث في قانون العقوبات والعلوم الجنائية عز الدين ريطاب أن القرض الاداري وعلى رأسه مجلس الدولة يشكل الحلقة الأقوى لمكافحة جميع أنواع الفساد في خطوتين واحد استباقية قبل تفشي الظاهرة وأخرى تأتي بعد الاستحواذ على الممتلكات العامة من دون وجه حق في التشريع والتنظيم. ولأن الاستحواذ على الأموال –يضيف المتحدث ذاته- استعمل عن طريق المؤسسات المصرفية فإن مواجهة هذا الظاهرة تتأتى عن طريق استخدام مختلف التكنولوجيات الحديثة في الأفق وتفعيل الادارة الالكترونية في الجزائر .  وأمام هذا الظرف الراهن فإن الدعوة تشمل الإدارة للسعي أمام القضاء للمنازعة في صحة القرارات غير المشروعة. المصدر:الإذاعة الجزائرية 

هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بدءا من هذا الثلاثاء

اثنين, 08/19/2019 - 15:15
تواصل الهيئة الوطنية للحوار والوساطة سلسلة لقاءاتها ومشاوراتها مع مختلف فواعل المجتمع لتقريب الأراء وإيجاد مخرج سريع للأزمة حيث ستشرع بدءا من هذا الثلاثاء في تنظيم لقاءات ولائية مع المواطنين. وفي تصريح للقناة الإذاعية الأولى أعلن عضو لجنة الحوار والوساطة عبد الوهاب بن جلول عن برنامج لتوسيع دائرة الحوار من خلال إجراء جلسات ولائية استجابة لمبادرة دعا إليها المواطنون ،هذه اللقاءات تنطلق بدءا من هذا الثلاثاء وإلى غاية الـ29 من الشهر الجاري . وأبرز بن جلول تهدف هذه اللقاءات التي من شأنها تضمن مشاركة الجميع في البناء الوطني إلى ايجاد اقتراحات ووضع حلول للخروج من الأزمة الراهنة في اطار الدستور مع تبني كامل وشامل لمطالب الحراك الشعبي. وبالتوازي مع هذه اللقاءات أوضح المتحدث ذاته أنه سيتم  عقد جلسات مع الأحزاب والتنظيمات والنقابات. المواطنون يثمنون الحوار ويدعون إلى ضرورة الاسراع في انتخاب رئيس جديد وفي أصداء نقلها ميكرفون القناة الإذاعية الأولى اكد بعض المواطنين على ضرورة استجابة الجميع للحوار الذي يعد الحل الأمثل للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد. كما شددوا على ضرورة الاسراع في تنظيم انتخابات رئاسية لتمكين الشعب من التصويت على من يراه مناسبا لتولي كرسي الرئاسة للالتفاف حول مسار التنمية الشاملة. المصدر:الإذاعة الجزائرية 

زغماتي : استقلالية القاضي ليست امتياز بل مسؤولية مفروضة عليه

اثنين, 08/19/2019 - 13:43
شدد وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي، الاثنين بوهران، على أن استقلالية القاضي ليست امتياز وإنما هي مسؤولية مفروضة عليه. وذكر الوزير خلال كلمة ألقاها بمناسبة إشرافه على تنصيب كل من النائب العام ورئيس مجلس قضاء وهران قائلا "إن استقلالية القضاء ليست امتيازا ممنوحا للقاضي بل مسؤولية مفروضة عليه تلزمه أن يقضي بين الناس في حقوقهم وحرياتهم بكل ضمير". وأبرز زغماتي في نفس الكلمة أن "هذه الاستقلالية تلزمه الحكم وفق الحياد وعلى أساس القانون والأدلة المعروضة عليه دون تأثير خارجي". وأضاف أن المسؤولية الملقاة على عاتق القضاء كبيرة مبرزا أن "عدم الإخلال بالواجبات بالنسبة لسلك القضاء يعد ضمانا لعدالة محايدة لا تتأثر في ظل النظام الديمقراطي ودولة الحق والقانون بأي مؤثرات قائمة أو محتملة". وفي هذا الصدد أشار وزير العدل إلى أن "القانون الأساسي للقضاء ومدونة ممارسة أخلاقيات المهنة توفر مجتمعة المناعة الكاملة للقاضي أثناء ممارسة وظائفه القضائية وتؤمن له الاستقلالية المادية والمعنوية"، مضيفا أن ذلك يسمح للقاضي في هذه الظروف " بأن يظل مرتهنا بضميره وللقانون". وفي سياق متصل، اعتبر أن "واجب استقلالية القاضي عن الضغوط الخارجية لا تعني أبدا انعزاله عن المجتمع وانسحابه الكلي عن الحياة العامة"، موضحا أنه "من الطبيعي أن تتطلع العدالة إلى خارج أسوارها وأن تمد بصرها إلى الأفق الاجتماعي الواسع مع التقيد في نفس الوقت بالسلوكيات الأخلاقية وبواجب التحفظ وفق خصوصية المهنة". وكان وزير العدل حافظ الأختام قد اشرف بمجلس قضاء وهران على تنصيب السيدين محمد رقاز ومنور عنتر على التوالي نائبا عاما ورئيسا لمجلس قضاء وهران خلفا للسيدين أحمد مجاني وعبد القادر مصطفاوي وذلك من خلال مراسم جرت وسط حضور السلطات المحلية المدنية والعسكرية وأسرة القضاء.   مطلب العدالة هو الشعار الذي تنصهر في جوفه المطالب كلها واعتبر وزير العدل حافظ الأختام أن مطلب العدالة هو "الشعار الذي تنصهر في جوفه المطالب كلها". وذكر زغماتي "أن مطلب العدالة يظل في تقديري هو الشعار الذي تنصهر في جوفه المطالب كلها وهو ينوب عنها جميعا في تنوعها وتعددها". وأضاف : "ثمة مراحل معينة في حياة المجتمعات يتحول فيها القضاء بالضرورة إلى مربط كل الآمال والى بوصلة تؤشر شعرتها إلى سلامة الاتجاه أو انحرافه" مبرزا أن "في واقعنا الراهن هناك ضرورة مطلقة لإقامة حكم القانون والى مضاعفة الجهد من أجل التمكين له وتوطينه واستقراره في الممارسة والواقع". وذكر أيضا في هذا الجانب أن "الشعب إذا كان قد صرخ من أعماقه بضرورة محاربة الفساد والتصدي لاقتصاد الريع والاستبداد فإنه قد طالب مقابل ذلك بالكرامة والمساواة في الفرص واحترام حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية". وشدد زغماتي على "حتمية مداواة الآثار السلبية عما سبق انتهاجه من أخطاء في التقدير والتدبير". وكان وزير العدل حافظ الأختام قد أعرب خلال زيارة ميدانية عن امتعاضه من تأخر انجاز بعض المرافق التابعة لقطاعه على غرار مؤسسة إعادة التربية الجديدة ببئر الجير (شرق وهران) بقدرة استيعاب 1.000 نزيل والتي شرع في انجازها سنة 2009. وأكد على ضرورة تسليم المشروع الذي بلغت نسبة تقدم ورشات انجازه 85 بالمائة شهر يناير المقبل, معربا عن تأسفه لغياب مبررات تأخر تجسيد هذه العملية بالرغم من توفر الموارد المالية المخصصة لها. كما كان له نفس رد الفعل بالنسبة لمشروع انجاز مقر محكمة السانية الذي شرع في انجازه سنة 2008 والذي لا يزال يراوح مرحلة نهاية الأشغال الكبرى. فريدة بن يحي : مكافحة الفساد و استرجاع الأموال المنهوبة "من الأولويات الملحة للعدالة" وتعد مكافحة الفساد بكافة اشكاله و استرجاع الأموال المنهوبة او المهربة من "الأولويات الملحة لقطاع العدالة" خلال هذه الظروف التي تمر بها البلاد، حسبما أكدته الاثنين بالبويرة رئيسة مجلس الدولة فريدة بن يحيى. وأكدت رئيسة مجلس الدولة خلال اشرافها على حفل تنصيب الرئيس الجديد لمجلس قضاء البويرة، العقون محمد و النائب العام الجديد لدى نفس المجلس، لعزيزي محمد الطيب، على أهمية هذه التعيينات التي تندرج في اطار "تدعيم المسؤوليات داخل قطاع العدالة خصوصا خلال هذه الفترة الحساسة التي تمر بها البلاد". واعتبرت ذات المسؤولة خلال هذا الحفل الذي جرى بحضور السلطات الولائية، ان "مكافحة الفساد بكل اشكاله و درجاته و استرجاع الأموال العامة المنهوبة، تشكل احدى الأولويات الملحة في هذه الظروف بهدف تقوية نظام الشفافية اكثر و العمل على بناء عدالة عصرية و مواطنية"، مضيفة ان هذه الأولويات ستسمح بمواصلة جهود التنمية التي تشهدها الجزائر. وقالت : "نسهر على تحقيق في هذه الظروف ، عدالة مواطنية و عصرية تسمح بمواصلة جهود التنمية التي تشهدها البلاد". من جهة أخرى، اغتنمت بن يحيى الفرصة للإشادة بالمجهودات المبذولة من طرف مختلف إطارات و موظفي و عمال القطاع داعية إياهم لبذل المزيد من الجهود لاكتساب خبرة اكبر و ترقية القطاع والتحلي بالمرونة و الاتصال مع المواطن و المجتمع.

الجوية الجزائرية للإذاعة :وصول 600 حاج إلى أرض الوطن بعد أدائهم لمناسك الحج

أحد, 08/18/2019 - 16:21
تم تسجيل هذا الأحد عودة 600 حاج على متن طائرتين تابعة للخطوط الجوية الجزائرية إلى أرض الوطن بعد أدائهم لمناسك الحج بالبقاع المقدسة. وفي السياق أوضح مدير الاتصال بالخطوط الجوية الجزائرية امين أندلسي في تصريح للقناة الإذاعية الجزائرية أن كل التدابير اتخذت لضمان تسهيل الاجراءات لعودة حجاجنا الميامين حيث تم وضع لجان مختصة في تحضير الجانب المادي والبشري لإنجاح عملية رجوع الحجاج إلى أرض الوطن. كما أفاد أمين أندلسي بأنه تم تخصيص في هذه المرحلة 66 طائرة لنقل أكثر من 20 ألف حاج وذلك خلال الفترة الممتدة من الـ17 أوت إلى غاية الـ5 سبتمبر. المصدر:الإذاعة الجزائرية  

كريم يونس :الهيئة الوطنية للحوار والوساطة ستمنح الفرصة لكافة فئات المجتمع

أحد, 08/18/2019 - 15:31
كشف منسق هيئة الحوار والوساطة،كريم يونس،اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، أن الهيئة ستمنح فرصة الحوار لكافة فئات المجتمع بهدف ايجاد حلول للازمة السياسية التي تعيشها البلاد. وقال كريم يونس خلال لقاء مع شباب من فواعل الحراك الشعبي قدموا من ولايات قالمة، سوق اهراس, باتنة، تبسة وخنشلة، أن الهيئة تعمل على منح فرصة الحوار لكافة فئات وشرائح المجتمع الجزائري، لاسيما الشباب منهم, وذلك على مستوى كل التراب الوطني بهدف ايجاد حلول للأزمة السياسية الحالية. وحرص كريم يونس على التذكير بأن هيئة الحوار والوساطة لا تتحدث لا باسم الشعب الجزائري ولا باسم الحراك الشعبي ولا باسم السلطة. وقد رفع شباب هذه الولايات بمناسبة هذا اللقاء عدة مقترحات منها ضرورة الاسراع في تحديد تاريخ الانتخابات الرئاسية وتوفير ظروف نزاهتها مع تأسيس هيئة وطنية مستقلة تشرف على هذه الانتخابات بدءا بالتحضيرات الى غاية اعلان النتائج النهائية. كما شددوا على أهمية تفادي الفراغ الدستوري، وهذا حفاظا على مؤسسات الدولة,على ان يقوم الرئيس المنتخب بتعديل الدستور والقيام بإصلاحات عميقة لبناء دولة القانون. واقترح غالبية المتدخلين إقالة الحكومة الحالية وتعويضها بأخرى تكنوقراطية تتشكل من ذوي الكفاءات. كما طالبوا باطلاق سراح الموقوفين خلال مسيرات الحراك الشعبي التي عرفتها ولايات الوطن, داعين الى عدم إشراك أحزاب الموالاة والمتورطين في الفساد في الحوار الوطني. وعلى هامش هذا اللقاء، أوضحت رئيسة لجنة الشباب والمرأة والمجتمع المدني في هيئة الحوار والوساطة أن هذه اللجنة مفتوحة لكل شباب ونساء وفعاليات المجتمع المدني وفواعل الحراك من كافة ولايات الوطن دون إقصاء لأي طرف، مشيرة الى ان تقديم مقترحات حل الازمة ومناقشتها يتم بكل حرية. الهيئة الوطنية للحوار والوساطة ستشرع في التنقل الى مختلف ولايات الوطن قريبا سيشرع أعضاء الهيئة الوطنية للحوار والوساطة, في التنقل الى مختلف ولايات الوطن بهدف لقاء فعاليات المجتمع وفواعل الحراك الشعبي, حسبما أفادت به اليوم الاحد بالجزائر العاصمة عضو الهيئة فتيحة بن عبو. وقالت السيدة بن عبو في تصريح للصحافة على هامش لقاء الهيئة بشباب الحراك من 5 ولايات انه بهدف الاستماع وأخذ مقترحات كافة فعاليات المجتمع الجزائري دون استثناء  وفواعل الحراك الشعبي خاصة فئة الشباب, سيشرع اعضاء الهيئة الى التنقل الى مختلف مناطق الوطن بهدف الاستماع الى مقترحاتهم فيما يخص حل الأزمة السياسية. واوضحت بن عبو ان تاريخ الندوة الوطنية المزمع تنظيمها من قبل الهيئة سيتم تحديدها بعد لقاء الهيئة مع كافة شرائح المجتمع الجزائري والاطراف السياسية. للإشارة فقد تم امس السبت تنصيب  المجلس الاستشاري للهيئة الوطنية للحوار والوساطة, والذي يتشكل من عقلاء وخبراء وجامعيين وفواعل الحراك الشعبي. وخلال حفل التنصيب, أكد المنسق العام لهيئة الحوار والوساطة, كريم يونس, أن هذا المجلس يعتبر بمثابة قوة اقتراح لعمل الهيئة وذلك عن طريق التشاور وإبداء الرأي, مبرزا ان هذا المجلس يتكون من نخب وطنية تنتمي الى شرائح أكاديمية, ثقافية, مهنية, مجتمع مدني واطارات سابقون خدموا الوطن ولا زالوا يخدمونه بإخلاص. واعتبر كريم يونس أن انخراط هذه الشرائح في الهيئة الوطنية للحوار والوساطة أملته قناعتهم بضرورة تلبية نداء الوطن للبحث عن نهج توافقي للخروج من المأزق السياسي الذي تمر به الجزائر بما يضمن مسارا شفافا ونزيها للاستحقاقات الانتخابية وفق آلية مستقلة تتكفل بمهمة الاعداد والتنظيم والرقابة وإعلان النتائج. كما  أبدى كريم يونس عزم الهيئة على المبادرة بإعداد ميثاق شرفي يلتزم بموجبه كل مترشح للاستحقاقات القادمة باحترام وتنفيذ مخرجات الندوة الوطنية للحوار والوساطة. المصدر: الإذاعة الجزائرية

رغماتي ينصب الرئيس الجديد ويؤكد: مجلس الدولة أمام مسؤولية عظمى للمساهمة بجد و فعالية في محاربة الفساد

أحد, 08/18/2019 - 13:42
شدد وزير العدل، حافظ الأختام بلقاسم زغماتي هذا الأحد على أن العدالة اليوم "ينتظر منها الكثير"  لاسترجاع هيبة الدولة بالتصدي للفساد الذي تجاوز تحويل المال العام إلى  الاعتداء على الأملاك العمومية "بقرارات صادرة عن الإدارة''. وخلال إشرافه على تنصيب الرئيسة الجديدة لمجلس الدولة، أشار وزير العدل إلى  أن آفة الفساد بالجزائر "لم تقتصر على تحويل المال العام بالاختلاس والرشاوي  والإثراء بلا سبب، بل امتدت إلى الاعتداء على الممتلكات العامة أيضا بقرارات  صادرة عن الإدارة". ولفت الوزير في هذا الإطار إلى أنه أضحى من غير المجدي إنكار ما هو حاصل في  الإدارات و المرافق العمومية التي "لم تسلم من تفشي هذه الظاهرة التي شوهت سمعتها و سمعة موظفيها". ومن هذا المنطلق يبرز الدور الذي يضطلع به القضاء الإداري و على رأسه مجلس  الدولة والذي "لا يقل أهمية عن ذلك المنوط بالجهات القضائية العادية" يقول زغماتي الذي أكد في هذا الصدد على أن العدالة هي اليوم "في مفترق الطرق وهي محط أنظار الجميع سلطة و شعبا و يتنظر منها الكثير لاسترجاع هيبة الدولة و تكريس حق المواطن".  وتابع في هذا الصدد "إن هذا الظرف الصعب الذي تمر به بلادنا يوقع على مجلس الدولة مسؤولية عظمى للمساهمة بجد و فعالية في محاربة هذه الظاهرة و ما أسفرت عنه من نهب و سلب للأملاك العامة بطرق احتيالية و قرارات غير مشروعة". ودعا زغماتي هذه الهيئة إلى البت في هذه الملفات والكشف عنها "وفقا  للقانون و بكل حياد وتجرد واستقلالية" في سبيل استرجاع الممتلكات المنهوبة.   وتوجه إلى الإدارة التي دعاها هي الأخرى للسعي أمام القضاء للمنازعة في  صحة القرارات غير المشروعة "قصد وضع حد نهائي للوضعيات غير القانونية التي  أنشأتها". تنصيب بن يحي فريدة رئيسة جديدة لمجلس الدولة     وأشرف وزير العدل على تنصيب بن يحي فريدة رئيسة جديدة لمجلس الدولة خلفا لسمية عبد الصدوق. و في هذا الإطار أشاد رغماتي بالخبرة الطويلة التي تحوزها الرئيسة الجديدة لمجلس الدولةالذي يعد أعلى هيئة في النظام القضائي الإداري بالجزائر.     وكانت  بن يحي قد انتسبت لسلك القضاء سنة 1975 و تدرجت خلال مسارها  المهني من قاضية بمحكمة قسنطينة إلى مستشارة فرئيسة غرفة بمجلس قضاء قسنطينة، لترقى سنة 1998 إلى مستشارة بمجلس الدولة ثم رئيسة غرفة بذات الهيئة إلى أن عينت رئيسة لها.   

مساع حثيثة لكونفدرالية النقابات المستقلة للمساهمة في الحوار وايجاد حل للأزمة

أحد, 08/18/2019 - 10:58
تتحرك الكونفدرالية الوطنية للنقابات المستقلة من أجل المساهمة في إيجاد حل للأزمة مع بعض الاختلافات في الرأي مقارنة بقاعدة العمل التي تبنتها هيئة الوساطة والحوار إلا أنهما يتقاطعان في الرغبة في المحافظة على استقرار البلاد. وفي هذا الجانب أبرز منسق كونفدرالية النقابات الجزائرية الياس مرابط أن أهمية ربط الجسور مع الأسرة السياسية والإسهام في حل الأزمة وتحقيق المطالب الشعبية والتغيير المنشود هو أساس عمل كونفدرالية النقابات الجزائرية مضيفا أن العمل يكتمل من خلال التنازل والتوافق مع مطالب الحراك الشعبي. كما تم الإعلان عن الندوة الشاملة في الـ24 من الشهر الجاري لتكريس مبدأ أهمية تعديل ميزان القوة والحل هو اشراك الجميع في الحوار دون إقصاء ولجنة كريم يونس لم توجه الدعوة للكونفدرالية للمشاركة في الحوار مثلما أوضحه رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان سعيد صالحي في تصريح للقناة الإذاعية الاولى. وقال سعيد صالحي "نحن لسنا مع الفوضى بل نحرص على الحفاظ على مؤسسات الدولة والبلاد واليوم لا نستطيع الذهاب نحو الحل السياسي بدون اشراك السلطة الفعلية ونريد التوجه نحو التفاوض السلمي الذي يفتح –حسبه- مسار انتقال سلمي سلس إلى نظام جديد . كما يرى رؤساء بعض المنظمات والنقابات أن الصبر والعمل المشترك هو أساس الخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد. المصدر:الإذاعة الجزائرية 

ميثاق شرفي يلزم كل مترشح للرئاسيات بتنفيذ مخرجات الندوة الوطنية للحوار

أحد, 08/18/2019 - 09:39
أكد المنسق العام لهيئة الحوار والوساطة، كريم يونس، السبت بالجزائر العاصمة  عزم الهيئة على اعداد ميثاق شرفي  يلزم كل مترشح للاستحقاقات الانتخابية القادمة بتنفيذ مخرجات الندوة الوطنية للحوار. وشدد يونس خلال حفل تنصيب المجلس الاستشاري للهيئة الوطنية للحوار والوساطة، والذي يتشكل من عقلاء وخبراء وجامعيين وفواعل الحراك الشعبي، على "عزم الهيئة على المبادرة بإعداد ميثاق شرفي يلتزم بموجبه كل مترشح للاستحقاقات القادمة باحترام وتنفيذ مخرجات الندوة الوطنية للحوار والوساطة".  كما أشار الى أن هذا المجلس (الاستشاري)  يعتبر بمثابة "قوة اقتراح لعمل الهيئة وذلك عن طريق التشاور وإبداء الرأي"، مبرزا ان هذا المجلس يتكون من "نخب وطنية تنتمي الى شرائح أكاديمية، ثقافية، مهنية، مجتمع مدني واطارات سابقون خدموا الوطن ولا زالوا يخدمونه بإخلاص". واعتبر كريم يونس أن انخراط هذه الشرائح في الهيئة الوطنية للحوار والوساطة "أملته قناعتهم بضرورة تلبية نداء الوطن للبحث عن نهج توافقي للخروج من المأزق السياسي الذي تمر به الجزائر بما يضمن مسارا شفافا ونزيها للاستحقاقات الانتخابية وفق آلية مستقلة تتكفل بمهمة الاعداد والتنظيم والرقابة وإعلان النتائج". وأضاف أن هذا النهج "لا بد أن يكون مسايرا للحراك الشعبي الداعي الى التغيير الشامل لنظام الحكم في البلاد في كنف الحوار البناء كقيمة حضارية وآلية ناجعة لتحقيق الأهداف السامية المنشودة". وذكر كريم يونس في هذا الاطار بالمسار الذي قطعته الهيئة منذ تنصيبها ولاتزال ترافع لصالحه، "لاسيما ما تعلق بتدابير التهدئة كضرورة للمساهمة في انجاح اهداف الحوار". وأبرز في السياق ذاته أن مهمة هيئة الحوار  يكمن في "الاصغاء الى مختلف الفاعلين في الحياة السياسية الوطنية بغرض الخروج من الازمة وصولا الى عملية اضفاء الشرعية على الهياكل ومؤسسات الدولة وتسيير الشأن العام وفقا لمقتضيات الديمقراطية التشاركية".  وأوضح المنسق العام أن الهيئة التي يشرف عليها "لا تتوفر على أرضية معدة سلفا، بل ترتكز اساسا على مختلف الارضيات المنبثقة عن فعاليات المجتمع المدني والاحزاب والشخصيات الوطنية وما ينتظر ان تتمخض عنه نتائج الوساطة والحوار لاحقا"، والتي تسهر --كما قال-- على "دراسة مجمل المقترحات والتوصيات ورفعها لتجسيدها عمليا". كما أكد أن الهيئة لم تعتمد ممثلين لها في الخارج وأنها "ترحب بكل المبادرات للاستجابة لمطالب الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج". للإشارة، شهدت عملية تنصيب المجلس الاستشاري للهيئة احتجاج مجموعة من الطلبة الجامعيين أغلبهم مقربون من حركة الشباب المعروفة بتسمية "راج" أمام المركز الثقافي العربي بن مهيدي --الذي تتخذ منه الهيئة الوطنية للحوار والوساطة مقرا مؤقتا لها-- للتعبير عن "رفضهم لتمثيل هذه المنظمات الطلابية لهم"، داعين الى ان يكون "الشعب هو من لديه الحق في تأسيس دولة جزائرية وفق تطلعات الحراك"  كما عبروا من جهة اخرى عن "دعمهم للجيش الوطني الشعبي".  وقد فضل أعضاء الهيئة ادخال هؤلاء الطلبة الى قاعة الاجتماع للاستماع الى انشغالاتهم. وخلالها، أكد كريم يونس ان الهيئة "طالبت منذ انشائها بتجسيد اجراءات التهدئة وبضرورة رحيل الحكومة الحالية"

بوقدوم يدعو أعضاء مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية إلى تعزيز سياسة التضامن في إفريقيا

سبت, 08/17/2019 - 19:20
دعا وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم هذا السبت بالجزائر العاصمة البلدان الأعضاء في مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية إلى تعزيز سياسة التضامن في إفريقيا ، مؤكدا أنه بإمكان هذه المنظمة"القوية"أن تلعب دورا حاسما في تسوية الأزمات وترقية السلم. وفي مداخلة له بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال27 لإنشاء مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية بمقر سفارة ناميبيا بالجزائر العاصمة أكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية"منظمة إقليمية قوية"بإمكانها أن تلعب"دورا حاسما في تسوية الأزمات وترقية السلم في القارة". وإذ نوه بمبادرة ناميبيا للاحتفال بالذكرى ال27 لإنشاء مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية بالجزائر العاصمة دعا بوقدوم البلدان الأعضاء في المنظمة إلى تعزيز سياسة التضامن في الفضاء الأفريقي وتشجيع التكامل القاري. وذكر في هذا الصدد الدعم الضروري لمشاريع الاستثمار في القطاعات المصرفية والصناعية والتربوية والخاصة بالتعليم العالي، مؤكدا أن "الجزائر تنخرط كليا في هذا التوجه". وقال رئيس الدبلوماسية الجزائرية "يمكننا أن نبني سويا مستقبلا أفضلا ففرص الاستثمار والشراكة واسعة ومتنوعة" مضيفا أن "الجزائر مستعدة لفتح مراكزها الجامعية لاستقبال المزيد من الطلبة من بلدان مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية". من جهتها أشارت سفيرة ناميبيا بالجزائر السيدة باندوليني كاينو شينجانج إلى"الدور الهام" للحكومة الجزائرية في هذا المجال والتي لا زالت تفتح الأبواب للطلبة من بلدان مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية من خلال منح الدراسة التي تقدمها لهم". وقالت الدبلوماسية "شراكتنا مع الجزائر متينة وتشمل العديد من الميادين أهمها التعليم العالي". وأضافت سفيرة ناميبيا أن مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية التي تعد اليوم من بين أهم المجموعات الاقتصادية الاقليمية للاتحاد الأفريقي تضم 16 دولة عضو (أنغولا وبوتسوانا وجزر القمر وجمهورية الكونغو الديمقراطية و إسواتيني وليسوتو ومدغشقر ومالاوي وموريشيوس وموزمبيق وناميبيا وسيشل وجنوب أفريقيا وتنزانيا وزامبيا وزيمبابوي). وتأسست مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية في 17 أغسطس 1992 خلال قمة ويندهوك في ناميبيا ويقدر تعداد سكانها حوالي 343 مليون نسمة وتزخر بثروات طبيعية هائلة وموارد أخرى جعلتها وجهة مناسبة للاستثمارات، حسبما أكدته السفيرة. المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

تسجيل حوالي 20 حريقا بما فيها 5 لاتزال مشتعلة بولاية تيزي وزو

سبت, 08/17/2019 - 19:14
سجلت المديرية المحلية للحماية المدنية هذا السبت في العديد من مناطق ولاية تيزي وزو حوالي 20حريقا، تمت السيطرة على 15 منها و لا تزال 5 مشتعلة، حسب حصيلة أعدتها ذات المديرية في الساعة السادسة مساء. وأفاد ذات المصدر أن الحرائق الكبيرة الخمسة التي لا تزال مشتعلة تهدد بعض القرى على غرار بومهالة وزبوج قارة (بلدية سيدي نعمان) وآيت وطاس (بلدية إمسوحال) وتمرزوغة (بلدية فريحة) و بوفهيمة (بلدية ذراع الميزان) وآيت عريف (بلدية تيرميتين). وفي هذا الصدد، تم تجنيد جميع وسائل وحدات الحماية المدنية على مستوى الولاية لاسيما الفرقة المتنقلة و كذا دعم بوسائل الوحدة الوطنية للتدخل بالحميز وتلك الخاصة بمحافظة الغابات والمجالس الشعبية البلدية والمواطنين. وتجدر الإشارة إلى أن أحد أعوان محافظة الغابات قد أصيب بحروق على مستوى يده و ذراعه الأيسر أثناء عمليات الإخماد على مستوى قرية بومهالة بسيدي نعمان، حيث تم نقله إلى المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بذراع بن خدة.  المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين الى 18 شخصا

سبت, 08/17/2019 - 17:28
أفادت حصيلة جديدة مؤقتة هذا السبت بإرتفاع عدد الوفيات وسط الحجاج الجزائريين الي 18 شخصا، حسبما علم من رئيس البعثة القنصلية .   وصرح السفير عبد القادر حجازي أن"المتوفي هو الحاج طوايبية محمد الطيب من مواليد 1953 (66 سنة) ببلدية جيلالي بن عمر ولاية تيارت  ومن ناحيته أوضح رئيس البعثة الطبية الدکتور محمود دحمان أن المتوفي لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفي الملك عبد العزيز بمکة إثر سکتة قلبية. وأشار ذات المتحدث من جهة أخري الي أن البعثة الطبية قامت منذ بداية موسم الحج بفحص أکثر من 23 ألف حاجا مريضا. المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

ورقلة : عودة الفوج الأول من حجاج ولايات جنوب الوطن

سبت, 08/17/2019 - 17:20
عاد أول فوج من حجاج ولايات جنوب الوطن زوال هذا السبت إلى مطار''عين البيضاء"بورقلة قادمين من البقاع المقدسة بالمملكة العربية السعودية بعد أداءهم مناسك الركن الخامس من أركان الإسلام. وحظي الحجاج الميامين العائدين إلى أرض الوطن باستقبال من السلطات المحلية للولاية. وقد اتخذت كافة التدابير لتسهيل استكمال الإجراءات التنظيمية المعتادة الخاصة بالعودة. ويعد هذا الفوج الأول الذي يضم 295 حاجا من بين عشرة أفواج بمجموع يقارب 3.000 شخص من ولايات الجنوب (ورقلة وغرداية و إيليزي والوادي وتمنراست) مبرمجين لرحلات المغادرة والعودة، بمعدل 300 راكب في كل رحلة التي تضمنها شركتي الخطوط الجوية الجزائرية و الخطوط الجوية السعودية، حسب مسؤولي المديرية الجهوية للخطوط الجوية الجزائرية بورقلة. وبرمجت رحلات العودة من الأراضي المقدسة تباعا خلال الفترة الممتدة ما بين 17 أوت و 4 سبتمبر القادمين, مثلما جرى توضيحه . للتذكير فقد تميز موسم حج 2019 باعتماد وإلى جانب الديوان الوطني للحج والعمرة وكالتي سفر للقطاع الخاص من أجل ضمان التكفل بحجاج الجنوب. المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج 

تنصيب المجلس الاستشاري للهيئة الوطنية للحوار والوساطة

سبت, 08/17/2019 - 17:11
تم هذاالسبت بالجزائر العاصمة تنصيب المجلس الاستشاري للهيئة الوطنية للحوار والوساطة، والذي يتشكل من عقلاء وخبراء وجامعيين وفواعل الحراك الشعبي. وخلال حفل التنصيب ، أكد المنسق العام لهيئة الحوار والوساطة، كريم يونس، أن هذا المجلس يعتبر بمثابة"قوة اقتراح لعمل الهيئة وذلك عن طريق التشاور وإبداء الرأي"، مبرزا ان هذا المجلس يتكون من"نخب وطنية تنتمي الى شرائح أكاديمية، ثقافية، مهنية، مجتمع مدني واطارات سابقون خدموا الوطن ولا زالوا يخدمونه بإخلاص". وإعتبر كريم يونس أن انخراط هذه الشرائح في الهيئة الوطنية للحوار والوساطة "أملته قناعتهم بضرورة تلبية نداء الوطن للبحث عن نهج توافقي للخروج من المأزق السياسي الذي تمر به الجزائر بما يضمن مسارا شفافا ونزيها للاستحقاقات الانتخابية وفق آلية مستقلة تتكفل بمهمة الاعداد والتنظيم والرقابة وإعلان النتائج". وأضاف أن هذا النهج"لا بد أن يكون مسايرا للحراك الشعبي الداعي الى التغيير الشامل لنظام الحكم في البلاد في كنف الحوار البناء كقيمة حضارية وآلية ناجعة لتحقيق الأهداف السامية المنشودة". وذكر كريم يونس في هذا الاطار بالمسار الذي قطعته الهيئة منذ تنصيبها ولاتزال ترافع لصالحه،"لاسيما ما تعلق بتدابير التهدئة كضرورة للمساهمة في انجاح أهداف الحوار". وأبرز في السياق ذاته أن مهمة هيئة الحوار  يكمن في"الاصغاء الى مختلف الفاعلين في الحياة السياسية الوطنية بغرض الخروج من الازمة وصولا الى عملية اضفاء الشرعية على الهياكل ومؤسسات الدولة وتسيير الشأن العام وفقا لمقتضيات الديمقراطية التشاركية". وأوضح المنسق العام أن الهيئة التي يشرف عليها "لا تتوفر على أرضية معدة سلفا، بل ترتكز اساسا على مختلف الارضيات المنبثقة عن فعاليات المجتمع المدني والاحزاب والشخصيات الوطنية وما ينتظر ان تتمخض عنه نتائج الوساطة والحوار لاحقا"، والتي تسهر --كما قال-- على "دراسة مجمل المقترحات والتوصيات ورفعها لتجسيدها عمليا". من جهة اخرى، أبدى كريم يونس عزم الهيئة على المبادرة بإعداد ميثاق شرفي يلتزم بموجبه كل مترشح للاستحقاقات القادمة باحترام وتنفيذ مخرجات الندوة الوطنية للحوار والوساطة. كما أكد أن الهيئة لم تعتمد ممثلين لها في الخارج وأنها "ترحب بكل المبادرات للاستجابة لمطالب الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج". للإشارة، شهدت عملية تنصيب المجلس الاستشاري للهيئة احتجاج مجموعة من الطلبة الجامعيين أغلبهم مقربون من حركة الشباب المعروفة بتسمية "راج" أمام المركز الثقافي العربي بن مهيدي --الذي تتخذ منه الهيئة الوطنية للحوار والوساطة مقرا مؤقتا لها-- للتعبير عن "رفضهم لتمثيل هذه المنظمات الطلابية لهم"، داعين الى أن يكون"الشعب هو من لديه الحق في تأسيس دولة جزائرية وفق تطلعات الحراك". كما عبروا من جهة اخرى عن "دعمهم للجيش الوطني الشعبي". وقد فضل أعضاء الهيئة ادخال هؤلاء الطلبة الى قاعة الاجتماع للاستماع الى إنشغالاتهم. وخلا لها، أكد كريم يونس ان الهيئة "طالبت منذ انشائها بتجسيد إجراءات التهدئة وبضرورة رحيل الحكومة الحالية".

تنصيب اللجنة الاستشارية هذا السبت ضمن مساعي لدعم الحوار والخروج من الازمة السياسية للبلاد

سبت, 08/17/2019 - 11:42
يتم اليوم السبت تنصيب اللجنة الاستشارية أو لجنة الحكماء لتباشر عملها ضمن مساعي تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف والإسراع في إخراج البلاد من أزمتها السياسية. ويأتي هذا وسط غموض يكتنف تركيبة هذه الهيئة و يتزامن  تنصيب هذه اللجنة مع عقد لقاء أخر سيجمع أحزابا سياسية مما يسمى بالبديل الديمقراطي، وتشكيلات سياسية أخرى ونقابات للتحضير لمبادرة جديدة سميت بمبادرة الامتياز. ومن جهته كشف زبير روينة الناطق الرسمي باسم نقابة مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية انه سيجمع نقابات التربية الوطنية لقاء تشاوريا هذا السبت بعدد من ممثلي الأحزاب والشخصيات الوطنية التي سجلت نقاط توافق مشتركة ستجسد ضمن ميثاق الالتزام. وأكد مسعود بوديبة الناطق الرسمي للمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني ان بعد الدخول المدرسي ستعقد مجالس ولائية ووطنية للنقابات يتحدد من خلالها الإستراتجية والآليات التي سيدعم بها أساتذة الأطوار الثلاث وموظفو قطاع التربية الحراك الشعبي. وقد قرر عمال قطاع التربية تأجيل إعادة مختلف الملفات المهنية المطروحة الى غاية إيجاد حلول للازمة السياسية التي تعيشها البلاد منذ قرابة سبعة أشهر. المصدر: الإذاعة الجزائرية   

الجمعة 26 : التمسك بالتغيير والإسراع في الذهاب لإنتخابات رئاسية

جمعة, 08/16/2019 - 15:12
خرج اليوم مئات المواطنين في الجمعة السادسة والعشرين من الحراك الشعبي للمطالبة بتغيير الأوضاع السائدة وإيجاد حلول تخرج البلاد من الأزمة التي تعيشها حاليا،خاصة الإسراع في الذهاب لإنتخابات رئاسية لتجنب الجزائر الوقوع في الفراغ الدستوري .  المصدر : الإذاعة الجزائرية 

بلقاسم زغماتي : مكافحة الفساد لن تكتمل إلّا باسترجاع الأموال المنهوبة

خميس, 08/15/2019 - 19:26
أكد وزير العدل حافظ الأختام ، بلقاسم زغماتي ،  اليوم الخميس ،  أن مكافحة الفساد لن تكتمل وتبلغ غايتها إلّا باسترجاع العائدات  الإجرامية أي الأموال المنهوبة التي تشكل حجر الزاوية على المستويين الوطني  والدولي.و قال الوزير في كلمة بمناسبة تنصيب ، سيد أحمد مراد ، نائبا عاما جديدا لدى  مجلس قضاء الجزائر ، بأن مكافحة الفساد "لن تكتمل وتبلغ غايتها إلاّ باسترجاع  العائدات الإجرامية أي الأموال المنهوبة والتي تشكل في وقتنا الراهن حجر  الزاوية على المستويين الوطني والدولي ذلك أن تجارب الدول التي سبقتنا في هذا  الموضوع بينت انه لا شيء يساهم بصورة فعالة في محاربة هذا النوع من الإجرام  والوقاية منه سوى ملاحقة المذنبين في ذممهم المالية لاسترجاع ما نهبوه من  أموال". يستوجب تعميق التحقيقات الأولية من أجل كشف الجناة وحصر عائداتهم الإجرامية وأوضح في هذا الصدد ، بان الدافع من وراء إتيان هؤلاء جرائم الفساد "هو  بالأساس تحقيق الربح غير المشروع الأمر الذي يستوجب تعميق التحقيقات الأولية  من أجل كشف الجناة وحصر عائداتهم الإجرامية وتحديد أماكن تواجدها وإحصائها  وذلك قصد حجزها أو تجميدها ريثما تعرض على الجهات القضائية للفصل فيها طبقا  للقانون". و ذكر السيد زغماتي،  في هذا الخصوص بان الجزائر "تتوفر على الآليات  القانونية اللازمة التي من شانها استرجاع الأموال المنهوبة من الخارج"، مشددا  في ذات الوقت على أن القضاء عازم اليوم على التصدي لظاهرة الفساد بالتطبيق  الصارم للقانون بكل "شفافية واستقلالية وتجرد وحياد ومراعاة كاملة لقواعد  المحاكمة العادلة" في جميع مراحل الدعوى العمومية دون تفريط في حقوق أيا كان من الماثلين أمامه مع الاحترام التام والصارم لقرينة البراءة وحقوق الدفاع في  إطار مبدأ المساواة المكفول دستوريا. وأضاف مبينا في ذات الموضوع بأن "بلدنا يشهد حاليا مرحلة غير مسبوقة ظهر من  خلالها المجتمع الجزائري على درجة عالية من الوعي أبهرت العالم كله لا سيما  وعيه بمخاطر الفساد وضرورة مكافحته وملاحقة المفسدين الأمر الذي جعل القضاء - حسب ما جاء في كلمته - يتصدر المشهد العام ويرتقي في أداء مهامه الدستورية  إلى مستوى المطالب المشروعة للشعب وتطلعاته إلى حياة كريمة وغد أفضل". واستطرد وزير العدل ، حافظ الأختام قائلا بأن المؤسسة القضائية  " قائمة  بمهامها الدستورية في ضوء قوانين الجمهورية كحامية للحقوق والحريات الأساسية  للجميع دون أي تمييز أو اعتبارات ظرفية أو شخصية  خاصة مهما بلغت درجتها أو  كان نوعها وطبيعتها فلا هدف أو غرض لقضائنا الوطني في دولة الحق والقانون سوى  إحقاق الحق وإعلاء سلطان القانون حفاظا على الأمن القانوني والقضائي داخل  المجتمع". وبالنسبة للوزير فإن مكافحة هذه الآفة الخطيرة "ليست مهمة القضاء وحده بل  هي مهمة كافة أفراد المجتمع ومؤسساته وهيئاته". وفي معرض إشارته إلى خطورة آفة  الفساد باعتبارها ليست محصورة في حدود  الوطن بل هي جريمة عابرة للحدود ولها امتدادات في العديد من الدول ، ذكر السيد  زغماتي في هذا المقام بإصدار منظمة الأمم المتحدة في سنة 2003 صكا دوليا  بعنوان اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد لمساعدة الدول التي يصعب عليها  بمفردها محاربة هذه الآفة لتعزيز مجالات التعاون مع بقية الدول. و على صعيد آخر أكد الوزير أن ما يلحقه الفساد من أضرار بالمنظومة  الاقتصادية والمالية للدولة وتعطيل التنمية "هي عوامل تستدعي تظافر جهود كل  مؤسسات الدولة لمحاصرة هذه الظاهرة والوقاية منها". بعد تنصيب سيد أحمد مراد نائبا عاما لدى مجلس قضاء الجزائر ... هذه هي سيرته وفي موضوع ذي صلة نصب السيد ، بلقاسم زغماتي ، اليوم ، السيد سيد أحمد مراد نائبا عاما لدى مجلس قضاء الجزائر. وقد التحق النائب العام الجديد بسلك القضاء سنة 1995 وشغل عدة وظائف في  مناصب قضائية نوعية ومناصب مسؤولية إدارية على مستوى الإدارة المركزية لوزارة  العدل، فبعد وظيفة قاض بمحكمة البرواقية ووظيفة قاض التحقيق لدى محاكم المدية  والحراش  وارزيو ، شغل منصب وكيل الجمهورية لدى محكمة ارزيو بمجلس قضاء وهران  ليلتحق بعدها بالمصالح المركزية لوزارة العدل أين شغل منصب مدير فرعي للقضاء  الجزائي المتخصص والذي اثبت من خلاله   كما جاء في كلمة وزير العدل و حافظ  الأختام  كفاءته وقدراته العالية في معالجة قضايا الإجرام ولا سيما الإجرام  الخطير العابر للحدود مما لفت الانتباه إليه ورقي إلى منصب مدير الشؤون  الجزائية وإجراءات العفو. كما  اكد الوزير بان المسار المهني "الغني بالخبرة القضائية وبالتجربة  الإدارية للنائب العام الجديد مكنه من ممارسته المسؤوليات الحساسة والثقيلة  التي تقلدها على مستوى الإدارة المركزية لوزارة العدل وجعله في مستوى القيام  بمهامه الجدية وتحقيق كل الأهداف والغايات المسطرة للعمل القضائي بوجه عام  وللسياسة الجزائية الوطنية على وجه الخصوص لا سيما في راهن المرحلة وما تقتضيه  من حرص وصرامة في تطبيق قوانين الجمهورية وقواعد المحاكمة العادلة سواء من حيث  بسط سلطة القانون ومكافحة الإجرام أو من حيث حماية الحقوق والحريات لاستتباب  الأمن القانوني والقضائي داخل المجتمع ". وكان رئيس الدولة عبد القادر بن صالح قد أجرى يوم 8 أغسطس الجاري حركة في  سلك النواب العامين لدى 32 مجلسا قضائيا على مستوى الوطن وذلك طبقا لأحكام  المادة 92 من الدستور. المصدر : وأج

الصفحات