وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 38 دقيقة

بنك الجزائر: ارتفاع كبير للودائع المصرفية لقطاع المحروقات سنة 2018

أربعاء, 06/05/2019 - 12:12
كشف بنك الجزائر  ارتفعت الودائع المصرفية لقطاع المحروقات بشكل كبير سنة 2018, بحيث انتقلت إلى 1.575,2 مليار دولار مقابل 991 مليار دولار نهاية 2017 بزيادة تعادل +58,95 بالمائة. وأوضح بنك الجزائر في مذكرة حول وضع السداسي الثاني من سنة 2018, أن هذاالارتفاع الكبير لودائع قطاع المحروقات مرتبط بتعويض الخزينة لجزء من الديون اتجاه الشركة الوطنية للمحروقات, بمقدار 452 مليار دولار. وأشار ذات المصدر إلى ارتفاع الكتلة النقدية بنسبة 11,8 بالمائة مقابل 8,38بالمائة سنة 2017، مضيفا أن خارج الودائع بالعملة الصعبة وودائع قطاع المحروقات، فقد سجلت الكتلة ارتفاعا نسبته 7,79 بالمائة. وارتفعت الودائعبالعملة الصعبة وحدها إلى 19,70 بالمائة. وشمل ارتفاع السيولة النقدية والشبه نقدية المطلقة بصفة أكبر الودائع  تحتالطلب على مستوى البنوك والتي ارتفعت بنسبة 19,36 بالمائة (بما فيها إيداع 452 مليار دينار جزائري من طرف الشركة الوطنية للمحروقات في حساب بنك الجزائر) مقارنة بالودائع بأجل (9,97 بالمائة). في حين ارتفعت الودائع بالخزينة بـ 14,12 بالمائة, وبالحسابات البريدية بـ11,50 بالمائة، علما أن أرصدتها أقل بكثير من الودائع المصرفية. وأما بخصوص النقد المتداول، فقد تراجع أكثر إلى 4,3 بالمائة سنة 2018 (4,9بالمائة سنة 2017) مقابل 9,5 بالمائة سنة 2016 و14,2 بالمائة سنة 2014 ، في حين ارتفعت الودائع الإجمالية بالمصارف (بما فيها بنك الجزائر) سنة 2018 إلى 14,6 بالمائة مقابل 13,1 بالمائة سنة 2017. وحسب القطاعات, فإن هذا الارتفاع سجل بفضل ودائع قطاع الاقتصاد العام (27,6 بالمائة)، نظرا للارتفاع الكبير لودائع قطاع المحروقات، أكثر من ودائع المؤسسات الخاصة والعائلات (9 بالمائة).     ومن جهة أخرى، وفي سياق التراجع الطفيف لسعر الصرف كمتوسط شهري للأورو أمام الدولار بين ديسمبر 2017 وديسمبر 2018 (8,3 بالمائة) والدينار مقابل الدولار (77,2 بالمائة)، وعلاقته بعجز ميزان المدفوعات، فإن صافي الأصول الخارجية أي احتياطات الصرف بالدينار الجزائري انخفضت بنسبة 15,5 بالمائة سنة 2018. وانتقلت هذه الاحتياطات من 11.227,4 مليار دينار شهر ديسمبر 2017 إلى 9.482,8 مليار دينار نهاية ديسمبر 2018 ، في حين ارتفعت قروض الدولة بنسبة 35,75 بالمائة، بحيث انتقلت من 4.691,9 مليار دينار نهاية ديسمبر 2017 إلى 6.369,2 مليار دينار نهاية ديسمبر 2018 ، تحت تأثير ارتفاع الديون الصافية لبنك الجزائر على الخزينة التي انتقلت من 1.967,4 مليار دينار نهاية 2017 إلى 3.857,8 مليار نهاية 2018. كما يذكر بنك الجزائر أن سعر التمويل غير التقليدي للخزينة نهاية 2018 قد ارتفع إلى 5.556,2 مليار دينار، مقابل 3.371,2 مليار دينار نهاية 2017. وينقسم تدفق التمويل غير التقليدي لسنة 2018 إلى 900 مليار دينار في إطار تمويل عجز الميزانية, و1.052 مليار دينار في إطار تمويل الدين العام الداخلي، و1.419,2 مليار دينار في إطار تمويل الاستثمارات (الصندوق الوطني للاستثماروالوكالة الجزائرية عدل).   المصدر : وكالة الانباء الجزائرية

الجزائريون يحيون أول أيام عيد الفطر في جو من التراحم و التكافل

ثلاثاء, 06/04/2019 - 10:23
أحي الجزائريون هذا الثلاثاء  أول أيام عيد الفطر المبارك في أجواء الفرحة والتآخي والتراحم و التغافر و التكافل    ولم الشمل وسط عادات وتقاليد مميزة تحافظ الأسر الجزائرية على إحيائها واكتظت المساجد منذ الصباح الباكر بجموع المصلين عبر ربوع الوطن لآداء صلاة العيد ، حيث شدد أئمة المساجد على ضرورة رص الصفوف و صون الوحدة الوطنية والحفاظ على استقرار و أمن وطننا الغالي. و يواظب الجزائريون في هذه المناسبة على إحياء صلة الرحم بزيارة الأهل و الأقارب ، إضافة إلى زيارة المقابر و المستشفيات لتقاسم فرحة العيد مع من لم يسعفهم الحظ في في عيشها وسط الأهل و الأحباب في هذه المناسبة الدينية .  

رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يؤدى صلاة عيد الفطر المبارك بالجامع الكبير

ثلاثاء, 06/04/2019 - 09:15
أدى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح  صباح اليوم  الثلاثاء صلاة عيد الفطر المبارك بالجامع الكبير بالعاصمة في جو من الايمان والخشوع . وحضر صلاة العيد كل رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش ورئيس مجلس الأمة بالنيابة  صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب و الوزير الاول نورالدين بدوي وعدد من اعضاء الحكومة بالإضافة الى اعضاء السلك العربي والإسلامي المعتمد بالجزائر. وبهذه المناسبة ذكر الامام في خطبتي صلاة العيد بمعاني وقيم العيد في التراحم والتسامح والتكافل والتآزر بين افراد المجتمع الواحد مضيفا بان هذا اليوم هو اليوم الذى يفرح فيه المؤمنون ويستبشرون خيرا لصيامهم وقيامهم شهر رمضان الكريم ايمانا واحتسابا والذى يعتبر اوله رحمة ووسطه مغفرة واخره عتق من النار. وقال الامام  ان يوم العيد هو  الذى يستلم فيه المؤمن الجائزة الكبرى لما وفقه المولى عز وجل لأداء ركن من اركان الاسلام معتبرا بان هذا  اليوم يطهر فيه المؤمنون اضغانهم واحقادهم والتصالح فيما بينهم  من خلال زيارة الاقارب والعطف على الفقراء والمحتاجين وتذكر المكروبين والمساكين وذلك لاعتبار العيد اساس التكافل الاجتماعي وتجديد للعلاقة بين المسلمين . وبعد ما اشار الى أهمية حفظ الامانة والامن والسلام وترسيخ مبادئ العدالة في كل المجالات وتحقيق المساواة بين الناس ذكر الخطيب باننا مدعون لتحقيق الامن الغذائي للأجيال القادمة  وتطوير الاقتصاد . كما دعا الى تقوية الوازع الديني والوطني عند الشباب لأنه يعتبر الضمان لتنشئة اجيالا شعارها المسؤولية تكليفا وليس تشريفا وحفظ الامانة غير مبدلين ولا مغيرين مشيرا الى ان جسد الامة الاسلامية لا يزال ينزف دما لان واولى القبلتين  وثالث الحرمين المسجد الاقصى لا يزال يدنس من طرف قوات الكيان الصهيوني  طالبا من الامة الاسلامية النهوض من سباتها لتحرير القدس الشريف من الايادي العابثة الصهيونية . وعقب ذلك تلقى رئيس الدولة  تهاني العيد المبارك من قبل اعضاء الحكومة والسلك الدبلوماسي بالإضافة الى جمع غفير من المصلين الذين اصروا على تهنئة رئيس الدولة .

لجنة الأهلة : الثلاثاء أول ايام عيد الفطر بالجزائر

اثنين, 06/03/2019 - 21:49
أعلنت لجنة الاهلة التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف ثبوت رؤية هلال شوال مشيرة إلى أن هذا الثلاثاء سيكون غرة شهر شوال و أول أيام عيد الفطر بالجزائر  وأوضحت اللجنة المجتمعة بدار الامام بالممدية في الـ 29 رمضان 1440 الموافق لـ 3 جوان 2019 ، في بيان لها أن رؤية الهلال ثبتت في كل من ولايات الوادي وورقلة وأدرار ومنه فإن غرة شهر شوال 1440 ستكون غدا الثلاثاء الموافق لـ 4 جوان 2019  . المصدر : الإذاعة الجزائرية

احتياطات الصرف تنخفض إلى 79.88 مليار دولار في نهاية 2018

اثنين, 06/03/2019 - 20:47
كشف بنك الجزائر اليوم الاثنين أن احتياطات الجزائر من الصرف انخفضت إلى 79.88 مليار دولار في نهاية ديسمبر 2018 مقابل 97.33  مليار دولار في نهاية 2017 أي تراجع بـ 17.45 مليار دولار. و أوضح البنك المركزي في مذكرته الظرفية للسداسي الثاني من سنة 2018 ان هذا التراجع "مرتفع قليلا عن عجز الرصيد الكلي لميزان المدفوعات بسبب تأثير التثمين السلبي بحوالي 1.73 مليار دولار المرتبط بانخفاض قيمة الأورو أمام الدولار في الفترة الممتدة بين ديسمبر 2017 و ديسمبر 2018". وأضاف المصدر ذاته ان الانخفاضات السنوية لاحتياطات الصرف المرتبطة بعجز الرصيد الكلي للمدفوعات تعكس -حسب بنك الجزائر- ارتفاع النفقات الداخلية الخام لمجموع العناصر الفعالة الاقتصادية حول الدخل الوطني أي ارتفاع الواردات مقارنة بالصادرات. و تشير تحاليل ذات المؤسسة المالية إلى أن "هذه الاختلالات راجعة الى العجز الكبير الذي سجلته المالية العمومية" مؤكدة أن استمرار تراجع  احتياطات الصرف "يؤكد على ضرورة بدل جهود تصحيح مستمرة سيما فيما يخص الميزانية من أجل إعادة الاستقرار لميزان المدفوعات و الحد من تراجع الاحتياطيات الرسمية للصرف". كما أشارت ذات الوثيقة إلى أن تلك الجهود من شأنها أن تندرج في إطار "برنامج واسع لإصلاحات هيكلية بهدف تحسين تحصيل الجباية العادية (بما في ذلك من خلال ترشيد الدعم) و تحرير الإمكانيات الكبيرة لنمو الاقتصاد الوطني و تنويع العرض الداخلي و تصدير السلع و الخدمات". يجدر الذكر بأن احتياطات الجزائر من الصرف (دون احتساب الذهب) بلغت 82.12 مليار دولار في نهاية شهر نوفمبر 2018 مقابل 86.08 مليار دولار في نهاية شهر سبتمبر و 88.61 مليار دولار في نهاية شهر جوان 2018.      

2.755,2 مليار دج قيمة عائدات جباية المحروقات خلال 2018

اثنين, 06/03/2019 - 19:32
بلغت العائدات الجبائية للمحروقات للجزائر 2.755,2 مليار دج في 2018 مقابل 2.177,0 2 مليار دج في 2017 حسبما أعلن عنه بنك الجزائر اليوم الاثنين.  و أشار بنك الجزائر في مذكرة خاصة بالسداسي الثاني 2018 الى أنه " في ظرف يتميز بتراجع حجم صادرات المحروقات فان ارتفاع متوسط سعر البترول في 2018 تجسد بزيادة العائدات الجبائية للمحروقات التي بلغت  2.755,2 مليار دج مقابل 2.177,0 مليار دج في 2017 ". و رفعت هذه الزيادة في الجباية البترولية في ظرف يتميز بشبه استقرار في المداخيل خارج المحروقات, المداخيل المالية الاجمالية الى  6.619,5 مليار دج مقابل 6.047,9 مليار دج في 2017 ". و استنادا إلى نفس المصدر فان أرباح بنك الجزائر, ضمن العائدات خارج المحروقات, بلغت 1000 مليار دج مقابل 919,8 مليار دج في 2017 .  أما ارتفاع النفقات في الرأسمال من  2.631,5 مليار دج الى 3.078,0 مليار دج فقد عملت على رفع التكاليف الإجمالية إلى 7.842,6 مليار دج في 2018 مقابل 7.389,3 مليار دج في 2017 أي بزيادة نسبتها 6.1 بالمئة. غير أن أكبر ارتفاع في العائدات الإجمالية مقارنة بالتكاليف الإجمالية فقد تجسد بتقليص العجز المالي من1.234,8  مليار دج في 2017 الى 1.106,8 مليار دج في  2018 . و قد ارتفع الرصيد الإجمالي للخزينة الواجب تمويلها الى 1.647,0 مليار دج. و تجدر الاشارة إلى أن ارتفاع النفقات المالية الإجمالية مرتبط بشكل عام بزيادة النفقات في رأسمال. غير أنه من مجموع 3.078,0 مليار دج من نفقات التجهيز فان 528,6 مليار دج أي ما يعادل 2ر17 بالمئة تمثل التكاليف في إطار العمليات في الرأسمال ( تزويد حسابات التخصيص الخاص و تيسير نسب الفوائد و تسوية الديون المستحقة على الدولة و المساهمة في ميزانية الدولة لفائدة الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية) حسبما جاء في مذكرة بنك الجزائر.      

المسيلة: هلاك امرأتين في حريق ببلدية عين الخضراء

اثنين, 06/03/2019 - 13:22
03/06/2019 - 13:22

هلكت امرأتان تبلغان من العمر 55 و38 سنة في  حريق أتى على منزلهما بقرية "الصوالح" ببلدية عين الخضراء (45 كلم شرق المسيلة) حسب ما أفادت به اليوم الاثنين مديرية الحماية المدنية بالولاية .

وأوضح المصدر أن عناصر الحماية المدنية وصلوا إلى موقع الحريق بعد أن تم إخماده لينتشلوا جثثي الضحيتين متفحمتين ونقلهما إلي مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مدينة مقرة فيما تبقى أسباب الحريق مجهولة.

من جهتها فتحت المصالح الأمنية المختصة إقليميا تحقيقا لمعرفة الأسباب  الحقيقية لهذا الحادث المروع الذي اهتز له سكان بلدية عين الخضراء.

 

لجنة الأهلة تجتمع هذا الاثنين لإعلان أول أيام عيد الفطر

اثنين, 06/03/2019 - 10:36
يترقب الجزائريون سهرة هذا الاثنين الإعلان عن أول أيام عيد الفطر المبارك من قبل لجنة الأهلة التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف والتي ستجتمع هذا المساء بدار الإمام بالمحمدية لترقب هلال غرة شهر شوال لهذا العام . وكانت اللجنة الوطنية للأهلة والمواقيت الشرعية لوزارة الشؤون الدينية والاوقاف قد أكدت في بيان لها أنها ستعقد ندوة خاصة بليلة الشك  هذا الاثنين ابتداء من وقت صلاة المغرب بدار الإمام -المحمدية بالجزائر العاصمة- وستبث على المباشر عبر وسائل الإعلام المرئية و المسموعة للإعلان عن غرة شوال.. كما أكدت جمعية الشعرى لعلم الفلك أن يوم الأربعاء الموافق لـ 5 جوان، سيكون أول أيام عيد الفطر المبارك، و ذلك بناءا على استحالة رؤية هلال شوال يوم الإثنين 03 جوان، وهو ما يستوجب حسب ذات المصدر إتمام الشهر الفضيل إلى 30 يوما بالجزائر والبلدان التي تعتمد على الرؤية المباشرة للهلال. المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية  

08 أحزاب من المعارضة تثمن الحوار الذي دعا إليه قائد الجيش الوطني الشعبي

اثنين, 06/03/2019 - 08:41
ثمن مسؤولو ثمانية أحزاب من المعارضة, في لقاء عقد  الاثنين بالجزائر العاصمة , مبدأ الحوار الذي دعا اليه قائد اركان الجيش  الوطني الشعبي , معتبرين الحوار "الجاد" و "المسؤول" هول السبيل الأفضل لتحقيق  المطالب الشعبية. وخلصت هذه الأحزاب خلال الاجتماع التشاوري الذي عقد بمقر اتحاد القوى  الديمقراطية الاجتماعية بالجزائر العاصمة, إلى تثمين الدعوة للحوار التي أعلن  عنها نائب وزير الدفاع الوطني رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي الفريق احمد  قايد صالح الأسبوع الماضي بتمنراست, مع تأكيد الحرص "على التمسك بالحوار السيد  ,الجاد والمسؤول للتوافق حول الحل المناسب والفعال الذي يسمح بتحقيق المطالب  الشعبية". و بعد أن حيوا الشعب الجزائري على قوة عزيمته التي أظهرها من خلال استمرار الحراك طيلة شهر رمضان المبارك أكد المجتمعون على ضرورة رحيل "رموز النظام كشرط لضمان نجاح الحوار ومصداقية مخرجاته". كما اعتبروا في بيان لهم أن "ما جاء من فتوى في بيان المجلس الدستوري الصادر في 02 جوان ,غير دستورية ومتعارضة مع مطالب الشعب". و ثمن المجتمعون نضال الشعب الجزائري" المستمر من أجل التغيير المنشود",  داعين الجميع إلى ضرورة "التحلي باليقظة من أجل التصدي لكل المخططات المشبوهة التي تهدف إلى المساس بوحدة وسلامة الحراك وبالمطالب المشروعة للشعب الجزائري". و جددوا "دعمهم لاستمرار الحراك الشعبي السلمي الذي اظهر وعي الجزائريين وتمسكهم بالتغيير الحقيقي" مؤكدين على ضرورة الحفاظ على الدولة الوطنية وحماية الثورة الشعبية بتوفير الضمانات الضرورية المختلفة الكفيلة بتحقيق الإرادة الشعبية وحماية الحقوق والحريات الفردية والجماعية. و من جهة أخرى, دعا الموقعون عن البيان الهيئات القضائية إلى القيام بالمهام  المنوطة بها دستوريا وقانونيا لمحاربة الفساد السياسي وحماية المال العام من  الجرائم الاقتصادية الكبرى ي مع التأكيد على ضرورة احترام مبادئ العدالة  وإجراءات القضاء العادل ي مع ضرورة تنوير الرأي العام بخصوص القضايا والملفات  ضمانا لثقافة الإجراءات وتفاديا لكل تأويل من شأنه المساس بمصداقية القضاء. كما أكدت هذه الأحزاب تمسكها بالذهاب إلى لقاء وطني جامع للاتفاق حول رؤية واضحة ومشتركة من شأنها تحقيق مطالب الشعب. للإشارة, وقع على هذا البيان الختامي كل من رئيس حزب طلائع الحريات علي بن  فليس و الأمين العام لاتحاد القوى الديمقراطية و الاجتماعية نور الدين بحبوح و  رئيس جبهه العدالة و التنمية عبد الله جاب الله و رئيس حزب الحرية والعدالة  محمد السعيد و رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش و رئيس حركه مجتمع السلم  عبد الرزاق مقري و الأمين العام لحركه النهضة يزيد بن عائشة و الأمين العام  لحركه البناء الوطني عبد القادر بن قرينه.

أحزاب سياسية:تأجيل الرئاسيات كان متوقعا ولابد من الشروع في حوار جاد لتحديد موعد جديد لها

أحد, 06/02/2019 - 15:41
عقب بيان المجلس الدستوري باستحالة اجراء الرئاسيات في موعدها الذي كان مقررا في الـ4 جويلية القادم اعتبر ممثلو ورؤساء بعض الأحزاب أن هذا القرار كان متوقعا بالنظر إلى الرفض الشعبي لها مشددين على ضرورة الشروع في حوار جاد ومسؤول لتحديد موعد جديد لهذه الاستحقاقات . في هذا الخصوص، أوضح  رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أنه كان من الطبيعي تأجيل هذه الانتخابات التي رفضها الحراك "فالشعب يريد أن يتولى امانة التحضير البشري والمادي والقانوني لهذه الاستحقاقات من هم أهل للثقة". من جهته دعا الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري  بلقاسم ساحلي إلى "حوار مسؤول عاجل لتحديد تاريخ جديد للانتخابات الرئاسية وتهيئة كل الظروف لضمان نزاهتها من خلال تأسيس لجنة وطنية لتنظيم الانتخابات". أما رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش فقد قال" إن هذا القرار كان منتظرا والبلاد الآن دخلت في مرحلة الفراغ الدستوري ولذلك يجب فتح حوار مباشر بين كل الاطراف لوضع الآليات الخاصة بالهيئة الوطنية للإشراف على الانتخابات والانطلاق في العمل وتحديد تاريخ اجراءها". من جانبه أكد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري انه "يجب توفير كل الضمانات للشروع في حوار جاد وحقيقي لتحديد موعد جديد للانتخابات، وتأجيل هذه الرئاسيات كان منتظرا ويجب الاستفادة من هذا الدرس باستحالة تجاوز الارادة الشعبية". المصدر:الإذاعة الجزائرية 

المديرية العامة للأمن الوطني تسخر تشكيلا أمنيا خاصا بعيد الفطر

أحد, 06/02/2019 - 15:35
 وضعت المديرية العامة للأمن الوطني خطة أمنية بمناسبة عيد الفطر المبارك، عبر كامل ولايات الوطن من خلال تدابير احترازية أمنية و وقائية لازمة لتأمين هذه المناسبة، كما قدمت حصيلة لنشاطاتها خلال شهر رمضان. وقال نائب محافظ وحدة الميترو بالجزائر العاصمة  جمال بومهل إن مصالحه اتخذت اجراءات امنية اضافية طيلة شهر رمضان سمحت بمراقبة اكثر من اربعين الف مسافر، على مستوى محطتي الميترو والطرامواي،فيما كشف عميد الشرطة عمارة أرزقي عن تعزيزات أمنية في مطار الجزائر سمحت بمراقبة اكثر من مليوني مسافر. وتشمل الخطة الأمنية تسخير تشكيل أمني في الميدان، يضم الدوريات الراكبة والراجلة لأفراد الشرطة لضمان أمن الأماكن والساحات العمومية، خاصة التي تشهد إقبالا كبيرا للعائلات والوافدين يومي العيد كالمساجد، الساحات العمومية، مراكز الترفيه والتسلية وكذا الأسواق والمراكز التجارية الكبرى. ومن بين الإجراءات الأمنية التي تم وضعها تحسبا لهذه المناسبة، تدعيم فصائل الأمن المروري بتشكيلات شرطية تعمل على ضمان الانسيابية المرورية على مستوى الطرق الرئيسية والفرعية التي تعرف كثافة مرورية. وفي نفس الإطار، تم تدعيم فرق جمهرة شرطة النقل، الموزعة على مستوى محطات نقل المسافرين، من أجل ضمان تنقلات المواطنين، خاصة على مستوى محطات التراموي وميترو العاصمة. كما دعت المديرية جميع مستعملي الطريق العام، إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر أثناء تنقلاتهم، ووضعت تحت تصرفهم الرقم الأخضر 48-15

قسوم يدعو الجيش للتأمل في المبادرات المطروحة ويبدي استعداد العلماء للوساطة

أحد, 06/02/2019 - 15:33
دعا رئيس جمعية العلماء المسلمين الدكتور عبدالرزاق قسوم المؤسسة العسكرية إلى التأمل في نداء العلماء، وفي المبادرات التي تطرح في الساحة السياسية، وانتقاء ما يصلح منها لحل ما وصفه بالأزمة السياسية في الجزائر، مشددا في هذا السياق على ضرورة الاستجابة إلى مطالب الحراك الشعبي باختيار شخصية توافقية، أو مجلسا رئاسيا مصغرا، وتهيئة الظروف لانتخابات نزيهة بتعديل قانون الانتخاب وإنشاء لجنة مستقلة كل الاستقلالية لتنظيم الانتخابات. كما رافع قسوم لصالح الجمعية التي "تعاني  التهميش من قبل السلطة"، ولإصلاح الخطاب الديني وتنقيته من التشدد والتطرف والمغالاة مبديا استعداد الجمعية والعلماء الجزائريين للعب دور الوساطة بين الجيش والفاعلين مقترحا ندوة مغلقة للحوار. وعاد قسوم هذا الأحد لدى حلوله ضيفا على برنامج "ضيف الظهيرة" بالقناة الإذاعية الأولى  إلى نداء علماء الجزائر الذي وقعه باسم الجمعية مع مجموعة من رجال الدين في الجزائر، واصفا إياه بالمفتاح لحل الأزمة الجزائرية، وذلك بتفعيل المادتين 8 و7 من الدستور اللتين تقران بسلطة الشعب، داعيا ضمنيا إلى رحيل بن صالح وبدوي كي لا يصطدم الحل السياسي مع الإرادة الشعبية التي ترفض هؤلاء، مضيفا أن الجمعية لا تقف مع أي فصيل سياسي أو شخص ولا ضد شخص أو فصيل، كما دعا ضيف الظهيرة المؤسسة العسكرية إلى انتقاء ما يصلح من المبادرات المطروحة في الساحة السياسية للخروج السريع مما وصفه بالأزمة، رافضا تسمية ما يحدث في الجزائر بالثورة الشعبية. كما أبدى قسوم أسفه لما يحدث من خطابات تتفيه وتخوين داعيا في الوقت ذاته إلى إصلاح  الخطاب الديني الذي اعتبره سلاحا ذا حدين مشددا على ضرورة تخليصه من التشدد والتكفير، كاشفا في هذا السياق ان الجمعية كانت قد تنبأت بالحراك في مقالاتها التي تصدر في البصائر، مرافعا في كلمته عن جمعيته التي تعاني التهميش والإقصاء، رغم ما بذله لدى السلطات من رئيس البلدية إلى رئيس الجمهورية لتوفير مقر محترم، ودعم مالي للجمعية وفق ما يضيف قسوم. المصدر: موقع الإذاعة  الجزائرية

الشروع في تعميم إصدار رخص السياقة البيومترية بالتنقيط عبر كافة بلديات الوطن

أحد, 06/02/2019 - 14:54
أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية  والتهيئة العمرانية, عن الشروع في تعميم إصدار رخص السياقة البيومترية  بالتنقيط عبر كافة بلديات الوطن, وذلك اعتبارا من نهاية شهر ماي المنصرم. وأوضحت الوزارة في بيان لها,  أن تعميم عملية إصدار رخص السياقة البيومترية  الالكترونية بالتنقيط "عبر كامل  بلديات الوطن (1541) اعتبارا من تاريخ 31 ماي لصالح المترشحين الجدد  والمعنيين بالأصناف الجديدة", يدخل في إطار "تنفيذ إستراتيجية وزارة الداخلية  الرامية إلى عصرنة الإدارة وتكملة تجسيد مشروع الإدارة الالكترونية".  وأضافت الوزارة أنه "سيتم الشروع ابتداء من تاريخ 25 جوان 2019 في إصدار  رخصة السياقة البيومترية لصالح المواطنين الحائزين على رخص السياقة القديمة  (الورقية) والمعنيين بحالات التجديد, وتخص هذه العملية في المرحلة الأولى  بلديات الجزائر العاصمة, وستعمم لاحقا بصفة تدريجية عبر كل بلديات الوطن". 

نفطال :توزيع المنتجات النفطية سيكون مضمونا خلال عيد الفطر

أحد, 06/02/2019 - 12:32
أفادت الشركة الوطنية لتسويق و توزيع المنتجات النفطية "نفطال" اليوم الاحد أن توزيع المنتجات النفطية سيكون مضمونا خلال عيد الفطر عبر كامل محطات الخدمات و نقاط البيع التابعة لها عبر التراب الوطني.   و أوضحت الشركة في بيان لها "خلال عيد الفطر وعلى غرار الايام الاخرى, توزيع المنتجات النفطية سيكون مضمونا عبر جميع شبكة محطات الخدمات و نقاط البيع التابعة لنفطال في النهار و كذا في الليل (24 سا/24 سا) عبر التراب الوطني".      

المجلس الدستوري يؤكد استحالة اجراء الانتخابات الرئاسية في ال 4 جويلية القادم ويدعو إلى إعادة تنظيمها

أحد, 06/02/2019 - 12:08
أكد المجلس الدستوري استحالة اجراء الانتخابات الرئاسية  في ال 4 جويلية 2019 مشددا على ضرورة إعادة تنظيمها من جديد   و في بيان له رفض المجلس الدستوري ملفي الترشح المودعين لديه ودعا إلى  تهيئة الظروف الملائمة لتنظيم الانتخابات الرئاسية وإحاطتها بالشفافية والحياد، لأجل الحفاظ على المؤسّسات الدستورية التي تُمكن من تحقيق تطلعات الشعب السيّد موضحا  أنه يعود لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الانتخابية من جديد واستكمال المسار الانتخابي حتى انتخاب رئيس الجمهورية وأدائه اليمين الدستورية. وهذا نص بيان المجلس الدستوري  اجتمع المجلس الدستوري أيام 21، 24، و 27 رمضان عام 1440 الموافق 26، 29 مايو، و 01 يونيو 2019، للتداول حول ملفات الترشح لانتخاب رئيس الجمهورية، المقرر إجراؤه يوم 4 يوليو 2019، وفصل برفض ملفي الترشح المودعين لديه بقرارين فردين تحت رقم 18/ ق. م. د/19 المؤرّخ في 01 يونيو 2019، و رقم 19/ ق. م. د/19 المؤرّخ في 01 يونيو2019. وبناءًا على قرار المجلس الدستوري رقم 20/ ق. م. د/19 المؤرخ يوم 01 يونيو 2019 والذي صرّح بموجبه استحالة إجراء انتخاب رئيس الجمهورية يوم 4 يوليو 2019، وإعادة تنظيمه من جديد، وبناءًا على ديباجة الدستور التي نصت في فقرتها الثانية عشر " إنّ الدّستور فوق الجميع، وهو القانون الأساسي الذي يضمن الحقوق والحرّيّات الفرديّة والجماعيّة، ويحمي مبدأ حرّيّة اختيار الشّعب، ويضفي المشروعية على ممارسة السّلطات، ويكرّس التداول الديمقراطي عن طريق انتخابات حرّة ونزيهة". وبناءًا على المواد 7، 8، 102 )فقرة(6 ، 182 و193 من الدستور. وبما أنّ المؤسِّس الدستوري خوّل مهمة السهر على احترام الدستور للمجلس الدستوري. وبما أنَّ الشعب هو مصدر كل سلطة ويمارس سيادته بواسطة المؤسّسات الدستورية التي يختارها. وبما أنَّ الدستور أقر ان المهمة الأساسية لمن يتولى وظيفة رئيس الدولة هي تنظيم انتخاب رئيس الجمهورية، فإنه يتعيّن تهيئة الظروف الملائمة لتنظيمها وإحاطتها بالشفافية والحياد، لأجل الحفاظ على المؤسّسات الدستورية التي تُمكن من تحقيق تطلعات الشعب السيّد، كما يعود لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الانتخابية من جديد واستكمال المسار الانتخابي حتى انتخاب رئيس الجمهورية وأدائه اليمين الدستورية.        

عودة الأمطار إلى اليزي ابتداء من اليوم والمتضررون من الفياضانات يطالبون بتكفل أحسن

أحد, 06/02/2019 - 11:12

عودة الامطار الى اليزي ابتداء من اليوم والمواطنون يطالبون باصلاح الاضرار

أعلن الديوان الوطني للأرصاد الجوية عن  عودة الأمطار المصحوبة بالبرد الى ولاية اليزي  في نشرية خاصة تمتد من منتصف نهار اليوم الاحد الى  صبيحة الاثنين  مع توقعات بتسجيل كميات أمطار تصل أو تتجاوز 25 ملم محليا.   وسجلت ولاية اليزي تضرر عدد معتبر من المنازل التي غمرتها المياه جراء الفيضانات الاخيرة  التي عرفتها المنطقة نهاية الاسبوع والتي تسببت أيضا  في انسداد قنوات الصرف الصحي في شوارع مدينة جانت وانغمار الطرقات بالأوحال والأتربة وغلق العديد من الطرق في وجه حركة  السيارات وقطع الكهرباء في أماكن عديدة من المدينة .  ويقول احد الشهود العيان في تسجيل للتلفزيون الجزائري" أمور كثيرة حدثت في  عشرين دقيقة فقط  وهذا بسبب التسيب ..ما نعاني منه أكثر هو عودة مياه الصرف الى المنازل " ، فيما دعا مواطن آخر "السلطات المحلية إلى  التكفل بالمتضررين من هذه الفياضانات فس أسرع وقت ممكن  هذا وسارعت فرق الحماية المدنية للمنطقة  بالتدخل السريع لامتصاص المياه التي غمرت المنازل و أوضح مدير الحماية المدنية لولاية إليزي محمد بولاكي" لحسن الحظ لم نسجل  ضحايا بشرية لكن هناك عدد كبير من المنازل المغمورة بالمياه ونحن نعمل  لتحديد اولويات التدخل " . وكانت السلطات المحلية لاليزي قد تنقلت فور سقوط الامطار الى المدينة المتضررة  للوقوف على وضعية الاحياء المتأثرة ، و قد أكد الامين العام لولاية  إليزي فضيل ضويفي أنه تم تشكيل خلية ازمة  من اجل احصاء السكنات المتضررة واتخاذ الاجراءات الاستعجالية   . المصدر:موقع الاذاعة الجزائرية

إنطلاق عملية بيع قسيمة السيارات هذا الأحد

أحد, 06/02/2019 - 09:55
تنطلق هذا الأحد عملية بيع قسيمة السيارات على مستوى  قباضات الضرائب ومكاتب البريد وذلك إلى غاية  ال31 من شهر جويلية . و كانت المديرية العامـــة للضرائب قد ذكرت  أن تسعيرة القسيمة لهذه السنة لم يطرأ عليها أي تغيير بالمقارنة مع تلك المعتمدة في  2018

الميزان التجاري يسجل عجزا بـ 84ر1 مليار دولار خلال الأشهر الأربعة الأولى لـ 2019

سبت, 06/01/2019 - 15:47
سجل الميزان التجاري للجزائر عجزا قدره 84ر1 مليار دولار خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري مقابل عجز قدره 83ر1  مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018, حسب المديرية العامة  للجمارك. وأوضحت البيانات المؤقتة التي أصدرتها مديرية الدراسات والاستشراف للجمارك  بأن الصادرات الجزائرية ارتفعت إلى 33ر13 مليار دولار ما بين يناير و نهاية  أفريل 2019 مقارنة بـ 53ر13 مليار دولار في نفس الفترة من 2018  بانخفاض طفيف نسبته 5ر1 بالمائة. أما الواردات فقد تراجعت إلى 17ر15مليار دولار مقابل 37ر15 مليار دولار بانخفاض نسبته 30ر1 بالمائة. و وفقا لنفس البيانات فإن صادرات الأشهر الأربعة الأولى 2019 غطت حاجيات البلاد من الاستيراد بـ 88 بالمائة, أي نفس النسبة المسجلة في نفس الفترة من العام السابق. واستحوذ قطاع المحروقات على حصة الأسد من مبيعات الجزائر في الخارج خلال  الأشهر الأربعة الأولى 2019  (54ر93 بالمائة من إجمالي حجم الصادرات) بقيمة  47ر12 مليار دولار مقابل  55ر12 مليار دولار خلال الأربع أشهر الأولى 2018 أي بانخفاض  طفيف  قدره 71ر0  بالمائة. وبالنسبة للصادرات خارج المحروقات فإنها تظل هامشية حيث لم تتعد 87ر861 مليون  دولار خلال الأربع أشهر الأولى من 2019 (46ر6 بالمائة من إجمالي حجم الصادرات)  مقابل 01 ر975  مليون دولار بانخفاض 60ر11 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من  2018. وتتكون الصادرات خارج المحروقات أساسا من منتجات نصف مصنعة بـ 37ر617 مليون  دولار (مقابل 02ر747 مليون دولار) بانخفاض ب35ر17 بالمائة وسلع غذائية بـ 70ر161  مليون دولار (مقابل 92ر138 مليون دولار) بارتفاع بـ 40ر16 بالمائة و تجهيزات  صناعية بـ 8ر31 مليون دولار (مقابل 82ر33 مليون دولار) أي بانخفاض  بأكثر من  6  بالمائة. كما تشمل هذه الصادرات مواد خام ب83ر38 مليون دولار مقابل 47ر42 مليون دولار  (-57ر8 بالمائة) إلى جانب سلع استهلاكية غير الغذائية بـ 01ر12 مليون دولار مقابل  70ر12 مليون دولار أي بانخفاض نسبته 48ر5 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام  الماضي.  تراجع بـ 61 بالمائة لواردات الوقود             و بخصوص الواردات, تراجعت ثلاثة أنواع من المواد من أصل سبعة التي تحتويها  مجموعة الواردات خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2019 مقارنة بنفس الفترة من  السنة الفارطة. حيث تراجعت فاتورة استيراد المواد الطاقوية (خصوصا الوقود) بـ 88ر60 بالمائة  لتبلغ 95ر212 مليون دولار مقابل 30ر544 مليون دولار. أما المواد الغذائية, التي بلغت فاتورة استيرادها 817ر2 مليار دولار مقابل  178ر3 مليار دولار فتراجعت بـ 35ر11 بالمائة. كما سجل استيراد مواد التجهيز الزراعية نفس المنحنى بـ 84ر174 مقابل 37ر190 مليون دولار (-15ر8 بالمائة). في المقابل, سجلت الأنواع الأخرى من مجموعات الواردات ارتفاعا مقارنة بنفس  الفترة من السنة الفارطة. و بهذا, بلغت واردات المواد النصف مصنعة 88ر3 مليار دولار مقابل 69ر3 مليار  دولار (+28ر5 بالمائة) و مواد التجهيز الصناعي بلغت 23ر5 مليار دولار مقبل  06ر5 مليار دولار (+35ر3 بالمائة) و المواد الخام بلغت 43ر687 مليون دولار  (+31ر4 بالمائة) و في الأخير مواد الاستهلاك غير الغذائية بـ 165ر2 مليار  دولار مقابل 049ر2 مليار دولار (+65ر5 بالمائة). المصدر: واج                        

بدوي يتباحث بمكة المكرمة مع نظيره القطري

سبت, 06/01/2019 - 12:22
تباحث الوزير الأول, نور الدين بدوي أمس الجمعة بمكة المكرمة (السعودية) مع نظيره القطري،الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني, رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، حسبما أشار إليه بيان لمصالح الوزير الأول. وأوضح البيان أن هذا اللقاء الذي جرى على هامش مشاركة السيد بدوي في أشغال القمة ال14 لمنظمة التعاون الإسلامي قد شكل "فرصة لاستعراض واقع علاقات الأخوة والتضامن والتعاون وسبل تطويرها بين الجزائر وقطر. وأضاف ذات المصدر أن الطرفين أشادا بالعلاقات الثنائية الممتازة مؤكدين على إرادتهما المشتركة في إعطائها حركية جديدة, لا سيما في المجال الاقتصادي,والرفع من القدرات التي يتوفر عليها البلدان في شتى المجالات وبخاصة الشراكة والاستثمار, مؤكدا في هذا الصدد أن مركب الحديد والصلب ببلارة (ولاية جيجل) قد شكل موضوع النقاش بين الوزيرين لكونه مشروعا رائدا وقصة نجاح لتوسيعها في مجال الشراكة الاقتصادية بين البلدين. من جهة أخرى, تبادل كل من السيد بدوي ونظيره القطري وجهات النظر حول المسائل ذات الاهتمام المشترك, وفي مقدمتها المسائل المدرجة في جدول أعمال القمة ال14 لمنظمة التعاون الإسلامي. وجرى هذا اللقاء بحضور وزير الشؤون الخارجية, السيد صبري بوقدوم. المصدر: واج              

تحت شعار " طفولة آمنة ..مستقبل زاهر"..الأطفال الجزائريون يحتفلون بيومهم العالمي

سبت, 06/01/2019 - 10:53
تحت شعار الطفولة آمنة ..مستقبل زاهر، تحيي  الطفولة بالجزائر هذا السبت يومها العالمي المصادف للفاتح جوان من كل سنة، في وقت فاقت فيه قضايا استغلال الأطفال الألف حالة،  وسط دعوات تعزيز الإستراتجية الوطنية الخاصة بالطفولة الصغرى    وفي هذا الصدد أكد رئيس الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل (ندى) عبد الرحمان عرعار على أهمية تعزيز الإستراتجية الوطنية الخاصة بالطفولة الصغرى مع ضبط القوانين المسيرة لمؤسسات استقبال هذه الشريحة. وشدد عرعار على ضرورة المراسيم التنفذية المتبقية المتعلقة بقانون حماية الطفولة. وبلغة الأرقام أكدت شبكة ندى على لسان رئيسها عرعار انها سجلت أكثر من 16 ألف حالة تبليغ معتمدة في ذلك على الرقم الأخضر في حالات معالجة سوء معاملة الأطفال. ويرى في هذا الصدد عبد الرحمن عرعار" ان شبكة ندى تعتمد على الرقم الأخضر في مجالات استغلال الأطفال سجلت 1110 قضية سوء المعاملة الجسدية والنفسية،التسول 342 حالة والاعتداءات الجنسية 712 حالة، الزواج العرفي 322 حالة وجميعها ظواهر في تنامي مستمر". من جانبها كشفت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة، مريم شرفي أن الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة تلقت عبر خطها الأخضر (11/11)، إخطارات حول المساس بحقوق 1.035 طفلا، خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية. وأوضحت شرفي بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للطفولة، أن الهيئة تلقت 600 إخطارا حول المساس بحقوق 1.035 طفلا، من بينهم 611 ذكور و424 إناث، وذلك خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية، مبرزة أنه في بعض الحالات إخطارا واحدا شمل مجموعة أطفال. وبخصوص الفئة العمرية لهذه الفئة من الأطفال، أضافت ذات المسؤولة، أن 284 طفلا لا يتجاوز سنهم ستة سنوات و532 آخر يتراوح سنهم من 7 الى 13 سنة وأن 219 طفلا يتراوح سنهم من 14 الى أقل من 18 سنة، مبرزة أن هذه الإخطارات التي قام بها مواطنون أو حتى أطفال أنفسهم تتعلق بعضها بحالات سوء المعاملة أو العنف أو الاستغلال الاقتصادي للأطفال أو التسول بهم. وفي نفس السياق أكدت ذات المتحدثة أن الهيئة تلقت خلال نفس الفترة عبر رقمها الأخضر مجموع 442.600 مكالمة هاتفية بعضها تناولت حالات المساس بحقوق الطفل وأخرى تمثلت في طلب توجيهات أو استفسارات أو تتعلق بانشغالات ترتبط بمسألة الطفولة أو مهام الهيئة، حيث تمت معالجة حوالي 274.000 مكالمة.         نحو اعتماد تطبيقة جديدة على الهاتف الذكي لتعزيز أليات التبليغ وفي ذات السياق أشارت شرفي الى التدابير المرتبطة بأجهزة التبليغ التي وضعتها الهيئة، طبقا لأحكام القانون المتعلق بحماية الطفل الصادر سنة 2015، على غرار الرقم الاخضر (11/11) والبريد الالكتروني، لتلقي الاخطارات حول أي مساس بحقوق الطفل علاوة على تنصيب خلية استماع تضم مختصين في علم النفس والاجتماع والقانون و اطباء تسهر على دراسة هذه الاخطارات وتوجيهها ومرافقة كل حالة لمعالجتها. وفي نفس السياق كشفت نفس المتحدثة أن الهيئة تعمل بالتنسيق مع القطاعات المعنية لاعتماد تطبيق جديد على الهاتف الذكي، كاجراء يهدف الى تعزيز آليات التبليغ وتبسيط تدابير الحماية. ومن جهة أخرى أكدت أن الهيئة شرعت بالتنسيق مع الإدارات و الهيئات المعنية في وضع نظام معلوماتي وطني شامل حول وضعية الطفولة ليكون جاهزا خلال السداسي الثاني من السنة الجارية، يسمح بتوفير بعض المؤشرات تخص هذه الفئة في بعض المجالات منها التربية والصحة وكذا معطيات قانونية. أهمية تعزيز الإستراتيجية الوطنية الخاصة بالطفولة الصغرى وفي هذا السياق قالت أن هيئتها سوف تكون بمثابة مرجع بخصوص الإحصائيات حول وضعية الطفولة في الجزائر و ذلك وفق المهام الممنوحة لها وفي إطار قانون حماية الطفل. كما كشفت شرفي أن الهيئة نصبت منذ شهر جانفي الفارط  اللجنة الموضوعاتية الخاصة بصحة الأطفال و التي تتشكل من أطباء ومختصين بهدف البحث و الدراسة في المجال وتقديم توصيات واقتراحات، مضيفة أنه سيتم تنصيب باقي اللجان قبل نهاية السنة على غرار اللجان المتعلقة بالتربية والشؤون القانونية وحقوق الطفل والمجتمع المدني، و ذلك بموجب أحكام قانون حماية الطفل. و على صعيد آخر قالت المفوضة الوطنية أنه تم لحد الآن إصدار 3 مراسيم تطبيقية تتعلق بقانون حماية الطفل، يتعلق المرسوم الأول بتحديد شروط وكيفيات تنظيم وسير الهيئة وآخر يحدد شروط وكيفيات مشاركة الملزم بالنفقة في مصاريف التكفل بالطفل في خطر الموضوع خارج الأسرة، وكذا مرسوم يحدد الشروط الواجب توفرها في الأشخاص و العائلات الجديرين بالثقة لرعاية الطفل في خطر. وكشفت شرفي عن مشروع مرسوم تنفيذي يحدد شروط وكيفية تنظيم وسير الوسط المفتوح وآخر يحدد شروط وكيفية إنشاء المراكز المتخصصة في حماية الطفولة وتنظيمها وسيرها. المصدر: الإذاعة الجزائرية  

الصفحات