وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 21 دقيقة

خـبراء يحذرون من تآكل احتياطي الصرف ويشددون على الاستعجال في هيكلة الاقتصاد الوطني

جمعة, 06/07/2019 - 11:00
انخفضت احتياطات الجزائر من الصرف إلى ما دون 80 مليار دولار بنهاية ديسمبر الماضي مقابل أزيد من 97 مليار دولار في نهاية 2017 أي بتراجع فاق ال17 مليار دولار. وتشير تحاليل بنك الجزائر إلى أن هذه الاختلالات راجعة للعجز الكبير الذي سجلته المالية العمومية مشيرة الى أن استمرار التراجع يؤكد ضرورة بذل جهود مستمرة لإعادة الاستقرار لميزان المدفوعات والحد من تراجع الاحتياطات الرسمية للصرف. وفي هذا الصدد يرى  الخبير الاقتصادي عبد الرحمن عية"انه لا توجد آلية لتغطية العجز سوى احتياطي الصرف، ففي السابق كان لنا عجز على مستوى الميزانية وكنا نستخدم صندوق ضبط الإيرادات لتغطيته فلما نفذ الصندوق لجأت الحكومة السابقة لطبع النقود،  وحاليا  نمضي بنفس المسار وهذا يعني في حالة ما إذا نفذ كليا احتياطي الصرف فلن تجد الحكومة آلية أخرى، لان الاحتياطي مكون من عملات صعبة ولا يكمن طبعها محليا،وهذا أمر خطير على الاقتصاد الوطني  ومن اجل تحاشي التهاوي المستمر لاحتياطي الصرف  لا بد من إعادة هيكلة الاقتصاد الوطني". ورجح خبراء الاقتصاد  التراجع في احتياطي الصرف إلى ثنائيتين مهمتين في معادلة الاقتصاد الأولى تتعلق بالإنتاج الوطني للبترول والثانية تخص أسعاره وأي خلل عليهما قد يظهر ذلك على كفة ميزان الاقتصاد الوطني. ويرى  فريد بن يحي خبير اقتصادي"ان الانخفاض المزدوج للبترول والغاز الذي يعتمد عليهما الاقتصاد الوطني أدى إلى حاجة الدولة لأربعين أو خمسين مليار دولار". وتشير التحاليل الاقتصادية إلى أن هذه الاختلالات راجعة للعجز الذي سجلته المالية العمومية ومن هنا ينبغي وضع إصلاحات هيكلية بهدف تحصين الجباية العادية. ومن جهة أخرى أوضح البنك المركزي في مذكرته الظرفية للسداسي الثاني من سنة 2018 ان هذا التراجع مرتفع قليلا عن عجز الرصيد الكلي لميزان المدفوعات بسبب تأثير التثمين السلبي بحوالي 73ر1 مليار دولار المرتبط بانخفاض قيمة الاورو أمام الدولار في الفترة الممتدة بين ديسمبر 2017 و ديسمبر 2018. وأضاف المصدر ذاته ان الانخفاضات السنوية لاحتياطات الصرف المرتبطة بعجز الرصيد الكلي للمدفوعات تعكس ارتفاع النفقات الداخلية الخام لمجموع العناصر الفعالة الاقتصادية حول الدخل الوطني أي ارتفاع الواردات مقارنة بالصادرات. لحكومة تراهن على ترشيد الواردات للحد من تآكل احتياطيات الصرف  و خلال اجتماعاتها الأخيرة، المنعقدة في 2 و 8 و 15 ماي، أعطت الحكومة الضوء الأخضر لإجراءات تندرج في إطار هذا المسعى الذي تقوده وزارات المالية و التجارة و الصناعة.        و يتمثل الإجراء الأول الذي قدمه للحكومة وزير المالية محمد لوكال من خلال عرضه الدوري حول التدابير التي يتعين اتخادها لتقليص عجز ميزان المدفوعات بهدف الحفاظ على احتياطات البلاد من الصرف في ترشيد استيراد قطع الغيار (CKD/SKD ) الموجهة لتركيب السيارات السياحية وكذا المجموعات الموجهة لصناعة المنتجات الكهرومنزلية والالكترونية والهواتف النقالة و يمر هذا الترشيد بتسريع إعداد دفتر الأعباء بالنسبة لنشاط تركيب الأجهزة الكهرو منزلية والإلكترونية، قصد التقيد بالمعايير والشروط التي تحكم هذا النشاط، لاسيما معدل الإدماج وتشغيل اليد العاملة المحلية وكذا إلزامية التصدير. و أقرت الحكومة، في نفس السياق، تعديل المرسوم التنفيذي الصادر سنة 2000 الذي يحدد شروط تعريف أنشطة الإنتاج انطلاقا من نماذج التجمع الموجهة للصناعات التركيبية ونماذج التجميع قصد تحديد مفهوم التجميع بالنسبة للصناعات الكهرومنزلية والإلكترونية، الذي لابد أن ينحصر في المكونات الأساسية للمنتوج، وإدخال المناولة وتحديد مدة الاستفادة من مختلف التحفيزات. المصدر: الإذاعة الجزائرية  

خطاب السيد بن صالح الى الامة يوم 06 جوان 2019

خميس, 06/06/2019 - 20:21
وجه رئيس الدولة , عبد القادر بن صالح مساء  الخميس خطابا للأمة , هذا نصه الكامل:    بسم الله الرحمن الرحيم    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين    وعلى آله وصحبه الى يوم الدين لقد من الله على شعبنا بعيد الفطر المبارك, بعد شهر الصيام والقيام.  وبهذه المناسبة السعيدة أتوجه إلى كل الجزائريين والجزائريات في داخل الوطن  وخارجه بتهاني الخالصة لهم, راجيا لهم من العلي القدير أن يتقبل منهم أفضال  العبادة, وأنعام الرحمة, وغدق الغفران, وأن يمتعهم بعيد الفطر المبارك, ويرزق  بلادنا الأمن والسؤدد.    أيتها المواطنات الفضليات, أيها المواطنون الافاضل,    كما تابعتم, فقد أعلن المجلس الدستوري, يوم الأحد 02 جوان 2019 في بيان له,  عن عدم توفر الشروط المطلوبة في ملفي الترشح المودعين لديه في إطار الانتخابات  الرئاسية للرابع من شهر جويلية المقبل. وقد صرح على ضوء ذلك باستحالة تنظيم  انتخاب رئيس الجمهورية في الموعد المذكور وبضرورة إعادة تنظيمها من جديد.   وقد رأى في سياق ذلك أنه ومادام الدستور "يقر بأن المهمة الأساسية لمن يتولى  وظيفة رئيس الدولة هي تنظيم انتخاب رئيس الجمهورية, فإنه يتعين عليه تهيئة  الظروف الملائمة لتنظيمها وإحاطتها بالشفافية والحياد المطلوبين, من أجل  الحفاظ على المؤسسات الدستورية التي تمكن من تحقيق تطلعات الشعب السيد".   كما أقر المجلس أيضا بأنه "يعود لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الناخبة من  جديد واستكمال المسار الانتخابي إلى حين انتخاب رئيس الجمهورية وأدائه اليمين  الدستورية".    أيتها المواطنات الفضليات , أيها المواطنون الافاضل,    إن هذه الوضعية تلزمني على الاستمرار في تحمل مسؤولية رئيس الدولة إلى غاية  انتخاب رئيس الجمهورية. وإنني لعلى يقين مستقر بعظم هذه المسؤولية.   إن هذه الوضعية الاستثنائية, تحتم علينا كلنا أن نستلهم بذكائنا الجماعي  لترجيح الحِكمَةَ التي من شأنها أن تساعدنا على تخطي العقبات التي تسببت في  الوضع الحالي, وأن نبني معا المرحلة القادمة مستحضرين الظروف اللازم توفيرها  وكذا الميكانزمات الواجب وضعُها لنضمن للانتخابات الرئاسية كل أسباب النجاح.      أيتها المواطنات الفضليات, أيها المواطنون الأفاضل,     لقد دعوت بكل صدق في خطابات سابقة إلى الحوار والتشاور, ولقد تعهدت أمامكم  أن أضمن للإقتراع الرئاسي كل الظروف الملائمة لإجراء انتخابات نزيهة, حرة  وشفافة, كما يطلبها شعبنا.   إن هذه المرحلة الجديدة هي حقا فرصة ثمينة لتوطيد الثقة وحشد القوى الوطنية  لبناء توافق واسع حول كافة القضايا المتعلقة بالجانب التشريعي والتنظيمي  والهيكلي لهذه الانتخابات, وكذا ميكانزمات الرقابة والإشراف عليها.    لذا فإني , سيداتي سادتي, أدعو الطبقة السياسية والمجتمع المدني والشخصيات  الوطنية الغيورين على وطننا ومصيره, أقول أدعوهم جميعا إلى اختيار سبيل الحوار  الشامل وصولا إلى المشاركة في رسم معالم طريق المسار التوافقي, الذي ستعكف  الدولة على تنظيمه في أقرب الآجال, أقول أدعوهم لأن يناقشوا كل الانشغالات  المتعلقة بالانتخابات الرئاسية القادمة والتوصل من ثم إلى وضع معالم خارطة  طريق مهمتها المساعدة على تنظيم الاقتراع الرئاسي المقبل في جو من التوافق  والسكينة والانسجام.   صحيح أن بلدنا بحاجة إلى إصلاحات وإلى رسم آفاق جديدة في شتى الميادين  السياسية والاقتصادية والاجتماعية. ذلكم هو المبتغى الذي عبر ويُعبر عنه شعبنا  بطريقة واضحة وسلمية.   وهنالك أيضا رهانات وتحديات أخرى عديدة وصعبة تنتظر بلدنا الذي يحتاج إلى  حشد كل القوى الحية التي بداخله.   ويبقى يقيني راسخا من أن رئيس الجمهورية المنتخب ديمقراطيا هو وحده الذي  يتمتع بالثقة والشرعية اللازمتين لإطلاق هذه الإصلاحات والمساهمة في رفع  التحديات التي تواجه أمتنا.   من هنا استمد قناعتي بأن الذهاب إلى تنظيم انتخابات رئاسية في آجال مقبولة,  دونما إضاعة للوقت, هي السبيل الانجع والاوحد سياسيا والأكثر عقلانية  ديمقراطيا.    في هذا الاطار, أجدد  ندائي إلى كل الأطراف المعنية بالموضوع للمشاركة في  هذا المسار التوافقي وتغليب الحكمة ومصلحة الشعب, سواءً في نقاشاتهم أو في  مطالبهم, وأدعوهم أيضا إلى اغتنام هذه الفرصة الجديدة للمشاركة بقوة في  التشاور الذي ندعو إليه اليوم أكثر من أي وقت مضى.      أيتها المواطنات الفضليات, أيها المواطنون الأفاضل,      الوقت ثمين, لذا أهيب بالجميع أن يتفادوا تضييعه و الإنصراف إلى العمل  الجاد الذي من شأنه المساعدة على التوصل إلى إيجاد صيغ الحلول التوافقية  الكفيلة بتنظيم إنتخابات رئاسية نزيهة وفي أجواء تنافسية شفافة.    أوجه ندائي هذا أيضا إلى كل أصحاب النوايا الحسنة, أولئك الذين يحبون وطنهم  ويتفانون في خدمته والمؤمنون بالهبة الجماعية والعقلانية التي تعرفها الساحة  الوطنية, أولئك الذين يرفضون كافة أشكال الإقصاء والمغامرة خاصة لما يتعلق  الأمر بمستقبل الوطن.      شكرا لكم جميعا على كرم الاصغاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.     عاشت الجزائر.    المجد والخلود لشهدائنا الأبرار".

بن صالح :الوضعية التي تعيشها البلاد "تلزمني بالاستمرار في تحمل مسؤولية رئيس الدولة الى غاية انتخاب رئيس" جديد

خميس, 06/06/2019 - 17:43
أكد رئيس الدولة السيد عبد القادر بن صالح, هذا الخميس, أن الوضعية "الاستثنائية" التي تعيشها البلاد "تلزمني على الاستمرار في تحمل مسؤولية رئيس الدولة إلى غاية انتخاب رئيس الجمهورية". وقال بن صالح في خطاب للأمة إن "هذه الوضعية تلزمني على الاستمرار في تحمل مسؤولية رئيس الدولة إلى غاية انتخاب رئيس الجمهورية , وإنني لعلى يقين مستقر بعظم هذه المسؤولية ", مؤكدا أن هذه الوضعية الاستثنائية "تحتم علينا كلنا أن نستلهم بذكائنا الجماعي لترجيح الحِكمَةَ التي من شأنها أن تساعدنا على تخطي العقبات". "هذه الوضعية الاستثنائية - يقول رئيس الدولة- تحتم علينا كلنا أن نستلهم بذكائنا الجماعي لترجيح الحِكمَةَ التي من شأنها أن تساعدنا على تخطي العقبات التي تسببت في الوضع الحالي، وأن نَبْني معًا المرحلة القادمة مستحضرين الظروف اللازم توفيرها وكذا الميكانزمات الواجب وضعُها لنضمن للانتخابات الرئاسية كل أسباب النجاح". وذكر السيد بن صالح بإعلان المجلس الدستوري الأحد الماضي المتعلق بعدم توفر الشروط المطلوبة في ملفَّيْ الترشح المودعيْن لديه في إطار الانتخابات الرئاسية لـ 4 يوليو المقبل.                وقد صرَّح المجلس على ضوء ذلك -يضيف رئيس الدولة -"باستحالة تنظيم انتخاب رئيس الجمهورية في الموعد المذكور وبضرورة إعادة تنظيمها من جديد , وما دام الدستور يقرّ بأن المهمة الأساسية لمن يتولى وظيفة رئيس الدولة هي تنظيم انتخاب رئيس الجمهورية فإنه يتعين عليه تهيئة الظروف الملائمة لتنظيمها وإحاطتها بالشفافية والحياد المطلوبين، من أجل الحفاظ على المؤسسات الدستورية التي تمكن من تحقيق تطلعات الشعب السيّد". كما أقر المجلس أيضا بأنه "يعود لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الناخبة من جديد واستكمال المسار الانتخابي إلى حين انتخاب رئيس الجمهورية وأدائه اليمين الدستورية". وبعد ان ذكر السيد بن صالح أنه دعا "بكل صدق في خطابات سابقة إلى الحوار والتشاور" , جدد تعهده بضمان "للاقتراع الرئاسي كل الظروف الملائمة لإجراء انتخابات نزيهة، حرة وشفافة، كما يطلبها شعبنا ". تبني الى الحوار الشامل "لرسم طريق المسار التوافقي" و دعا رئيس الدولة, عبد القادر بن صالح, الطبقة السياسية والمجتمع المدني والشخصيات الوطنية الى تبني "الحوار الشامل" من اجل "رسم طريق المسار التوافقي" للخروج من الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد. وفي خطابه للأمة دعا السيد بن صالح الطبقة السياسية والمجتمع المدني والشخصيات الوطنية الغيورين على الوطن "إلى اختيار سبيل الحوار الشامل وصولا إلى المشاركة في رسم معالم طريق المسار التوافقي, الذي ستعكف الدولة على تنظيمه في أقرب الآجال, أقول أدعوهم لأن يناقشوا كل الانشغالات المتعلقة بالانتخابات الرئاسية القادمة والتوصل من ثم إلى وضع معالم خارطة طريق مهمتها المساعدة على تنظيم الاقتراع الرئاسي المقبل في جو من التوافق والسكينة والانسجام". وبعد أن ذكر بدعواته في خطابات سابقة إلى الحوار والتشاور, جدد رئيس الدولة تعهده لضمان "للإقتراع الرئاسي كل الظروف الملائمة لإجراء انتخابات نزيهة, حرة وشفافة,  كما يطلبها شعبنا", مشيرا الى ان هذه المرحلة الجديدة "هي حقا فرصة ثمينة لتوطيد الثقة وحشد القوى الوطنية لبناء توافق واسع حول كافة القضايا المتعلقة بالجانب التشريعي والتنظيمي والهيكلي لهذه الانتخابات, وكذا ميكانزمات الرقابة والإشراف عليها". ويرى السيد بن صالح أن الجزائر "بحاجة إلى إصلاحات وإلى رسم آفاق جديدة في شتى الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية. ذلكم هو المبتغى الذي عَبَّر ويُعبر عنه شعبنا بطريقة واضحة وسلمية", لافتا الى ان "رهانات وتحديات أخرى عديدة وصعبة تنتظر بلدنا الذي يحتاج إلى حشد كل القوى الحية التي بداخله". الذهاب إلى انتخابات رئاسية في آجال مقبولة يعد السبيل الأنجع و العقلاني    وفي هذا الصدد أكد "أن رئيس الجمهورية المنتخب ديمقراطيا هو وحده الذي يتمتع بالثقة والشرعية اللازمتين لإطلاق هذه الإصلاحات والمساهمة في رفع التحديات التي تواجه أمتنا", مشددا في ذات الوقت على ان الذهاب إلى تنظيم انتخابات رئاسية في آجال مقبولة, دونما إضاعة للوقت, "هي السبيل الأنجع والأوحدُ سياسيًا والأكثر عقلانية ديمقراطيا".  و جدد في هذا الإطار نداءه إلى كل الأطراف المعنية بالموضوع للمشاركة في هذا المسار التوافقي وتغليب الحكمة ومصلحة الشعب, سواءً في نقاشاتهم أو في مطالبهم, داعيا إياهم أيضا إلى "اغتنام هذه الفرصة الجديدة للمشاركة بقوة في التشاور الذي ندعو إليه اليوم أكثر من أيّ وقت مضى". كما أهاب السيد بن صالح  بالجميع أن يتفادوا تضييعه والانصراف إلى العمل الجاد الذي من شأنه المساعدة على التوصل إلى إيجاد صيغ الحلول التوافقية الكفيلة بتنظيم انتخابات رئاسية نزيهة وفي أجواء تنافسية شفافة, موجها ندائه إلى "كل أصحاب النوايا الحسنة, أولئك الذين يحبون وطنهم ويتفانون في خدمته والمؤمنون بالهبة الجماعية التي تعرفها الساحة الوطنية , أولئك الذين يرفضون كافة أشكال الإقصاء والمغامرة خاصة لما يتعلق الأمر بمستقبل الوطن".

مواطن يغامر بنفسه وينقذ امراتين محجوزتين في بيت يحترق بوهران

خميس, 06/06/2019 - 13:59
انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو  يوضح كيف تمكن أحد الشباب من انقاذ امرأتين كانتا محجوزتان في  منزل يتعرض لحريق مهول بمدينة وهران.  راج فيديو نشر اليوم الخميس عبر صفحات جزائرية في الفايسبوك صور فيه مقطع من عملية انقاذ كان بطلها احد الشباب  منحي  المدينة الجديدة بوهران وبالضبط في المكان المعروف ب" الطحطاحة "  حيث  تسلق جدار بناية محاذية لأخرى مشتعلة  كي يتمكن من اخراج امرأتين عالقتين فيها قبل ان  تصل شاحنة الحماية المدنية و تبدأ في عملية اخماد الحريق.  وبدى الشاب مصرا على دخول المنزل المحترق  بالرغم من تحذيرات المواطنين  في عين المكان  ، بالرغم من الدخان الكثيف والشرارات المتطايرة للكهرباء التي كانت تزيد من  اشتعال النيران تحت المنزل . و تهاطلت تعليقات المشتركين  بمدح الشاب الذي  غامر بحياته لانقاذ المحجوزين في شقة التهمتها السنة النيران بعدما تأثرت باحتراق متجر  تحتها .، فيما  راح معلقون اخرون  يشيرون الى العدد الهائل من المصورين للحادثة  الذين لم يحركوا ساكنا ازاء ما يحدث غير التصوير المباشر عكس المحاولة الشهمة التي انتهت بإنقاذ سكان الشقة  .  فيما دعا اخرون الى تكريمه وادماجه  في صفوف الحماية المدنية ان كان بدون عمل  وهو ما حدث في عدة حالات في دول اخرى .  المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية 

رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يلقي خطابا للأمة هذا الخميس

خميس, 06/06/2019 - 13:52
 سيلقي رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، مساء اليوم الخميس خطابا للأمة يبث على الساعة الثامنة مساء على قناة التلفزيون العمومي الجزائري، حسبما علم لدى رئاسة الجمهورية. و يأتي خطاب رئيس الدولة غداة الاحتفال بعيد الفطر و بعد مرور بضعة أيام عن رفض المجلس الدستوري لملفي الترشح المودعين لديه في إطار رئاسيات 4 جولية 2019، معلنا استحالة إجراء هذه الانتخابات. وأوضح المجلس الدستوري أنه يعود لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الانتخابية من جديد لتنظيم انتخابات رئاسية جديدة. وفي خطابه الأخير الموجه للأمة في 5 ماي المنصرم بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم، دعا السيد عبد القادر بن صالح إلى الحوار الذكي والبناء ذي النية الصادقة. وأكد رئيس الدولة بالقول أن المصلحة العليا للوطن تبقى، في هذه الأثناء، تملي علينا المحافظة على الدولة، واحترام المؤسسات وصوْن أمن واستقرار البلاد مهما كانت الظروف. المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

رئيس الدولة يوقع 5 مراسيم تتضمن التصديق على اتفاقيات تعاون مع عدة دول

خميس, 06/06/2019 - 06:41
وقع رئيس الدولة, السيد عبد القادر بن صالح,  هذا الخميس خمسة مراسيم رئاسية تتضمن التصديق على اتفاقيات ومذكرات تفاهم  تخص التعاون مع عدد من الدول, وهذا طبقا للمادة 91-9 من الدستور, حسب ما أفاد  به بيان لرئاسة الجمهورية. ويخص المرسوم الاول الاتفاق المتعلق بتسليم المجرمين بين الجمهورية الجزائرية  الديمقراطية الشعبية وجمهورية أذربيجان, الموقع بباكو بتاريخ 21 جوان سنة  2018. و يتعلق المرسوم الثاني باتفاق المقر بين حكومة الجمهورية الجزائرية  الديمقراطية الشعبية ومؤسسة التمويل الدولية, الموقع بالجزائر بتاريخ 11  ديسمبر 2004.  أما المرسوم الثالث فيخص مذكرة التفاهم بين حكومة الجمهورية الجزائرية  الديمقراطية الشعبية وحكومة جمهورية الصين الشعبية بشأن التعاون في إطار  مبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الـ21,  الموقعة ببيجين بتاريخ 4 سبتمبر سنة 2018. و يتعلق المرسوم الرئاسي الرابع بمذكرة التفاهم بين حكومة الجمهورية  الجزائرية الديمقراطية الشعبية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن  التعاون في مجال المنشآت القاعدية, الموقعة بالجزائر في 17 سبتمبر سنة 2018. أما المرسوم الاخير فيخص الاتفاق بين حكومة الجمهورية الجزائر الديمقراطية  الشعبية وحكومة جمهورية بيلاروس حول الإعفاء من التأشيرة لحاملي جوازات السفر  الدبلوماسية أو لمهمة, الموقع بمينسك بتاريخ 20 فيفري سنة 2018.

المنطقة الصناعية "بالما" بقسنطينة: حريق يأتي على 80 سيارة بالمحشر البلدي و 6 أكواخ قصديرية

أربعاء, 06/05/2019 - 20:02

من الأرشيف

تسبب حريق وقع الأربعاء بأكواخ قصديرية بالمنطقة الصناعية "بالما" بقسنطينة في احتراق 80 سيارة كانت المحشر البلدي الذي امتدت إليه النيران بالإضافة إلى احتراق 6 أكواخ قصديرية بمحتوياتها ، حسب ما ورد في بيان لمصالح الحماية المدنية بالولاية. وأوضح ذات المصدر أن هذا الحريق لم يتسبب في خسائر بشرية حيث مكن تدخل الحماية المدنية لأجله من حماية أكثر من 300 مركبة بذات المحشر الذي يضم في المجموع 500 مركبة بالإضافة إلى حماية 26 كوخا قصديريا و كذا أملاك مجاورة لموقع الحريق. و أضاف البيان أن هذا الحريق الذي تدخل لأجله المركز المتقدم للبوليقون و الوحدات الرئيسية و الثانوية للحماية المدنية عبر الولاية بإشراف مدير الحماية المدنية للولاية قسنطينة تطلب تسخير وسائل مادية و بشرية هامة تتمثل في شاحنتين (2) ذات مضخة وخزان للمياه و 11شاحنة خاصة بالحرائق و 3 سيارات إسعاف و 3 سيارات اتصال. من جهتها فتحت مصالح الأمن المختصة إقليميا تحقيقا لتحديد أسباب هذا الحريق الذي تزامن مع ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة.

وفاة 7 اشخاص و إصابة 48 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة

أربعاء, 06/05/2019 - 16:10
لقي 7 أشخاص حتفهم و أصيب 48 أخرون بجروح في عدة  حوادث مرورية سجلت خلال ال24 ساعة الماضية عبر مختلف ولايات الوطن، حسب ما أفاد به اليوم الأربعاء بيان لمصالح الحماية المدنية. و أوضح المصدر ذاته أن أثقل حصيلة سجلت بولاية معسكر بوفاة 02 شخصين وإصابة  03 أخرين بجروح على إثر اصطدام بين 02 سيارتين على مستوى الطريق الوطني رقم 17  ببلدية حاسين ودائرة بوحنيفية. كما قامت وحدات الحماية المدنية بالتدخل من أجل إخماد 03 حرائق حضرية، صناعية  ومختلفة على مستوى ولايات سطيف بحريقين و ولاية سيدي بلعباس دون تسجيل خسائر في الأرواح البشرية. من جهة أخرى، تخلت وحدات الحماية المدنية لولاية تيزي وزو لتقديم الإسعافات لشخص مصاب بحروق من الدرجة الأولى، ثم تحويله إلى المستشفى المحلي، على إثر انفجار لقارورة غاز البوتان داخل مستودع لعمارة على مستوى حي عسلاس عميود ببلدية تيزي وزو، في حين قام أعوان الحماية لولاية سوق أهراس بانتشال ثم تحويل  جثة 01 مراهق يبلغ سن 17 سنة، توفي غرقا في بركة مائية في المكان المسمى فج  نويسر، ببلدية مشروحة. و في إطار جهاز مكافحة حرائق الغابات، قامت وحدات الحماية المدنية بإخماد 22  حريقا عبر التراب الوطني خلفت خسائر مقدرة بـهكتار من الغابات بخنشلة، 14  هكتار من القمح، 13 هكتار من القمح، 3980 حزمة تبن، 90 نخلة و 60 شجرة  مثمرة.  

إستجابة واسعة لنظام مداومة التجار خلال يومي العيد

أربعاء, 06/05/2019 - 15:57
عبرعدد من المواطنين بالعاصمة عن ارتياحهم لتطبيق التجارنظام المداومة خلال يومي عيد الفطر واحترام تعليمة وزارة التجارة القاضية بضمان الحد الأدنى من الخدمات . وفي جولة استطلاعية للقناة الأولى ببئر مراد رايس استحسن المواطنون  فتح المحلات التجارية و توفر مختلف السلع الأساسية مقارنة بالسنوات الماضية ، فيما أكد التجار حضورهم لتلبية حاجيات المواطنين قدر المستطاع . هذا و قد تم تقدير نسبة التزام التجار بجدول المداومة في  ثاني أيام عيد الفطر المبارك بـ" 100 بالمائة" عبر 6 ولايات بشرق البلاد حسبما  أكده اليوم الأربعاء المدير الجهوي للتجارة لناحية باتنة إبراهيم خيذري. و بناء على المعاينة التي قام بها أعوان الرقابة التابعين لمديريات التجارة  عبر ولايات أم البواقي وباتنة وبسكرة وتبسة وقسنطينة وخنشلة التابعة للمديرية الجهوية للتجارة لناحية باتنة فإن التجار "التزموا بتقديم الخدمات المنوطة بهم  وفق ما نص عليه جدول مناوبة عيد الفطر لسنة 2019 " . المصدر: الإذاعة الجزائرية + وأج

الجمارك الجزائرية : تراجع واردات الجزائر من المواد الغذائية بنسبة 11 بالمائة

أربعاء, 06/05/2019 - 12:28
أفادت المديرية العامة للجمارك الجزائرية أن  فاتورة واردات الجزائر من المواد الغذائية  تراجعت بنسبة 11 بالمائة خلال الاشهر الاربعة الاولى للسنة الجارية بمقارتنها مع السنة الفارطة  .  و بلغت فاتورة استيراد المواد الغذائية حوالي 2.82 مليار دولار خلال الاشهر ال4 الاولى من السنة الجارية مقابل حوالي3.18 مليار دولار خلال نفس الفترة من السنة المنصرمة أي بتراجع بلغ حوالي 361 مليون دولار ما يعادل  11.35بالمائة حسبما أشارت اليه مديرية الدراسات و الاستشراف للجمارك.   و يعود هذا التراجع أساسا الى انخفاض استيراد الحبوب و الحليب و مشتقاته و السكر و الصويا و الخضر الجافة. و من جهتها، بلغت فاتورة استيراد الحبوب و الدقيق و الطحين التي تمثل قرابة 33 بالمئة من فاتورة استيراد المواد الغذائية،  921.33 مليون دولار مقابل1.163 مليار دولار في 2018 أي بانخفاض قدر 20.81 بالمئة.      كما تراجعت فاتورة استيراد منتوجات الحليب الى 493.48 مليون دولار مقابل 564.56 مليون دولار اي بتراجع قارب 12.6 بالمئة.       افادت المديرية العامة للجمارك الجزائرية أن  فاتورة واردات الجزائر من المواد الغذائية  تراجعتبنسبة 11 بالمائة خلال الاشهر الاربعة الاولى للسنة الجارية بمقارتنها مع السنة الفارطة  .  المصدر : وكالة الانباء الجزائرية

بنك الجزائر: ارتفاع كبير للودائع المصرفية لقطاع المحروقات سنة 2018

أربعاء, 06/05/2019 - 12:12
كشف بنك الجزائر  ارتفعت الودائع المصرفية لقطاع المحروقات بشكل كبير سنة 2018, بحيث انتقلت إلى 1.575,2 مليار دولار مقابل 991 مليار دولار نهاية 2017 بزيادة تعادل +58,95 بالمائة. وأوضح بنك الجزائر في مذكرة حول وضع السداسي الثاني من سنة 2018, أن هذاالارتفاع الكبير لودائع قطاع المحروقات مرتبط بتعويض الخزينة لجزء من الديون اتجاه الشركة الوطنية للمحروقات, بمقدار 452 مليار دولار. وأشار ذات المصدر إلى ارتفاع الكتلة النقدية بنسبة 11,8 بالمائة مقابل 8,38بالمائة سنة 2017، مضيفا أن خارج الودائع بالعملة الصعبة وودائع قطاع المحروقات، فقد سجلت الكتلة ارتفاعا نسبته 7,79 بالمائة. وارتفعت الودائعبالعملة الصعبة وحدها إلى 19,70 بالمائة. وشمل ارتفاع السيولة النقدية والشبه نقدية المطلقة بصفة أكبر الودائع  تحتالطلب على مستوى البنوك والتي ارتفعت بنسبة 19,36 بالمائة (بما فيها إيداع 452 مليار دينار جزائري من طرف الشركة الوطنية للمحروقات في حساب بنك الجزائر) مقارنة بالودائع بأجل (9,97 بالمائة). في حين ارتفعت الودائع بالخزينة بـ 14,12 بالمائة, وبالحسابات البريدية بـ11,50 بالمائة، علما أن أرصدتها أقل بكثير من الودائع المصرفية. وأما بخصوص النقد المتداول، فقد تراجع أكثر إلى 4,3 بالمائة سنة 2018 (4,9بالمائة سنة 2017) مقابل 9,5 بالمائة سنة 2016 و14,2 بالمائة سنة 2014 ، في حين ارتفعت الودائع الإجمالية بالمصارف (بما فيها بنك الجزائر) سنة 2018 إلى 14,6 بالمائة مقابل 13,1 بالمائة سنة 2017. وحسب القطاعات, فإن هذا الارتفاع سجل بفضل ودائع قطاع الاقتصاد العام (27,6 بالمائة)، نظرا للارتفاع الكبير لودائع قطاع المحروقات، أكثر من ودائع المؤسسات الخاصة والعائلات (9 بالمائة).     ومن جهة أخرى، وفي سياق التراجع الطفيف لسعر الصرف كمتوسط شهري للأورو أمام الدولار بين ديسمبر 2017 وديسمبر 2018 (8,3 بالمائة) والدينار مقابل الدولار (77,2 بالمائة)، وعلاقته بعجز ميزان المدفوعات، فإن صافي الأصول الخارجية أي احتياطات الصرف بالدينار الجزائري انخفضت بنسبة 15,5 بالمائة سنة 2018. وانتقلت هذه الاحتياطات من 11.227,4 مليار دينار شهر ديسمبر 2017 إلى 9.482,8 مليار دينار نهاية ديسمبر 2018 ، في حين ارتفعت قروض الدولة بنسبة 35,75 بالمائة، بحيث انتقلت من 4.691,9 مليار دينار نهاية ديسمبر 2017 إلى 6.369,2 مليار دينار نهاية ديسمبر 2018 ، تحت تأثير ارتفاع الديون الصافية لبنك الجزائر على الخزينة التي انتقلت من 1.967,4 مليار دينار نهاية 2017 إلى 3.857,8 مليار نهاية 2018. كما يذكر بنك الجزائر أن سعر التمويل غير التقليدي للخزينة نهاية 2018 قد ارتفع إلى 5.556,2 مليار دينار، مقابل 3.371,2 مليار دينار نهاية 2017. وينقسم تدفق التمويل غير التقليدي لسنة 2018 إلى 900 مليار دينار في إطار تمويل عجز الميزانية, و1.052 مليار دينار في إطار تمويل الدين العام الداخلي، و1.419,2 مليار دينار في إطار تمويل الاستثمارات (الصندوق الوطني للاستثماروالوكالة الجزائرية عدل).   المصدر : وكالة الانباء الجزائرية

الجزائريون يحيون أول أيام عيد الفطر في جو من التراحم و التكافل

ثلاثاء, 06/04/2019 - 10:23
أحي الجزائريون هذا الثلاثاء  أول أيام عيد الفطر المبارك في أجواء الفرحة والتآخي والتراحم و التغافر و التكافل    ولم الشمل وسط عادات وتقاليد مميزة تحافظ الأسر الجزائرية على إحيائها واكتظت المساجد منذ الصباح الباكر بجموع المصلين عبر ربوع الوطن لآداء صلاة العيد ، حيث شدد أئمة المساجد على ضرورة رص الصفوف و صون الوحدة الوطنية والحفاظ على استقرار و أمن وطننا الغالي. و يواظب الجزائريون في هذه المناسبة على إحياء صلة الرحم بزيارة الأهل و الأقارب ، إضافة إلى زيارة المقابر و المستشفيات لتقاسم فرحة العيد مع من لم يسعفهم الحظ في في عيشها وسط الأهل و الأحباب في هذه المناسبة الدينية .  

رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يؤدى صلاة عيد الفطر المبارك بالجامع الكبير

ثلاثاء, 06/04/2019 - 09:15
أدى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح  صباح اليوم  الثلاثاء صلاة عيد الفطر المبارك بالجامع الكبير بالعاصمة في جو من الايمان والخشوع . وحضر صلاة العيد كل رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش ورئيس مجلس الأمة بالنيابة  صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب و الوزير الاول نورالدين بدوي وعدد من اعضاء الحكومة بالإضافة الى اعضاء السلك العربي والإسلامي المعتمد بالجزائر. وبهذه المناسبة ذكر الامام في خطبتي صلاة العيد بمعاني وقيم العيد في التراحم والتسامح والتكافل والتآزر بين افراد المجتمع الواحد مضيفا بان هذا اليوم هو اليوم الذى يفرح فيه المؤمنون ويستبشرون خيرا لصيامهم وقيامهم شهر رمضان الكريم ايمانا واحتسابا والذى يعتبر اوله رحمة ووسطه مغفرة واخره عتق من النار. وقال الامام  ان يوم العيد هو  الذى يستلم فيه المؤمن الجائزة الكبرى لما وفقه المولى عز وجل لأداء ركن من اركان الاسلام معتبرا بان هذا  اليوم يطهر فيه المؤمنون اضغانهم واحقادهم والتصالح فيما بينهم  من خلال زيارة الاقارب والعطف على الفقراء والمحتاجين وتذكر المكروبين والمساكين وذلك لاعتبار العيد اساس التكافل الاجتماعي وتجديد للعلاقة بين المسلمين . وبعد ما اشار الى أهمية حفظ الامانة والامن والسلام وترسيخ مبادئ العدالة في كل المجالات وتحقيق المساواة بين الناس ذكر الخطيب باننا مدعون لتحقيق الامن الغذائي للأجيال القادمة  وتطوير الاقتصاد . كما دعا الى تقوية الوازع الديني والوطني عند الشباب لأنه يعتبر الضمان لتنشئة اجيالا شعارها المسؤولية تكليفا وليس تشريفا وحفظ الامانة غير مبدلين ولا مغيرين مشيرا الى ان جسد الامة الاسلامية لا يزال ينزف دما لان واولى القبلتين  وثالث الحرمين المسجد الاقصى لا يزال يدنس من طرف قوات الكيان الصهيوني  طالبا من الامة الاسلامية النهوض من سباتها لتحرير القدس الشريف من الايادي العابثة الصهيونية . وعقب ذلك تلقى رئيس الدولة  تهاني العيد المبارك من قبل اعضاء الحكومة والسلك الدبلوماسي بالإضافة الى جمع غفير من المصلين الذين اصروا على تهنئة رئيس الدولة .

لجنة الأهلة : الثلاثاء أول ايام عيد الفطر بالجزائر

اثنين, 06/03/2019 - 21:49
أعلنت لجنة الاهلة التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف ثبوت رؤية هلال شوال مشيرة إلى أن هذا الثلاثاء سيكون غرة شهر شوال و أول أيام عيد الفطر بالجزائر  وأوضحت اللجنة المجتمعة بدار الامام بالممدية في الـ 29 رمضان 1440 الموافق لـ 3 جوان 2019 ، في بيان لها أن رؤية الهلال ثبتت في كل من ولايات الوادي وورقلة وأدرار ومنه فإن غرة شهر شوال 1440 ستكون غدا الثلاثاء الموافق لـ 4 جوان 2019  . المصدر : الإذاعة الجزائرية

احتياطات الصرف تنخفض إلى 79.88 مليار دولار في نهاية 2018

اثنين, 06/03/2019 - 20:47
كشف بنك الجزائر اليوم الاثنين أن احتياطات الجزائر من الصرف انخفضت إلى 79.88 مليار دولار في نهاية ديسمبر 2018 مقابل 97.33  مليار دولار في نهاية 2017 أي تراجع بـ 17.45 مليار دولار. و أوضح البنك المركزي في مذكرته الظرفية للسداسي الثاني من سنة 2018 ان هذا التراجع "مرتفع قليلا عن عجز الرصيد الكلي لميزان المدفوعات بسبب تأثير التثمين السلبي بحوالي 1.73 مليار دولار المرتبط بانخفاض قيمة الأورو أمام الدولار في الفترة الممتدة بين ديسمبر 2017 و ديسمبر 2018". وأضاف المصدر ذاته ان الانخفاضات السنوية لاحتياطات الصرف المرتبطة بعجز الرصيد الكلي للمدفوعات تعكس -حسب بنك الجزائر- ارتفاع النفقات الداخلية الخام لمجموع العناصر الفعالة الاقتصادية حول الدخل الوطني أي ارتفاع الواردات مقارنة بالصادرات. و تشير تحاليل ذات المؤسسة المالية إلى أن "هذه الاختلالات راجعة الى العجز الكبير الذي سجلته المالية العمومية" مؤكدة أن استمرار تراجع  احتياطات الصرف "يؤكد على ضرورة بدل جهود تصحيح مستمرة سيما فيما يخص الميزانية من أجل إعادة الاستقرار لميزان المدفوعات و الحد من تراجع الاحتياطيات الرسمية للصرف". كما أشارت ذات الوثيقة إلى أن تلك الجهود من شأنها أن تندرج في إطار "برنامج واسع لإصلاحات هيكلية بهدف تحسين تحصيل الجباية العادية (بما في ذلك من خلال ترشيد الدعم) و تحرير الإمكانيات الكبيرة لنمو الاقتصاد الوطني و تنويع العرض الداخلي و تصدير السلع و الخدمات". يجدر الذكر بأن احتياطات الجزائر من الصرف (دون احتساب الذهب) بلغت 82.12 مليار دولار في نهاية شهر نوفمبر 2018 مقابل 86.08 مليار دولار في نهاية شهر سبتمبر و 88.61 مليار دولار في نهاية شهر جوان 2018.      

2.755,2 مليار دج قيمة عائدات جباية المحروقات خلال 2018

اثنين, 06/03/2019 - 19:32
بلغت العائدات الجبائية للمحروقات للجزائر 2.755,2 مليار دج في 2018 مقابل 2.177,0 2 مليار دج في 2017 حسبما أعلن عنه بنك الجزائر اليوم الاثنين.  و أشار بنك الجزائر في مذكرة خاصة بالسداسي الثاني 2018 الى أنه " في ظرف يتميز بتراجع حجم صادرات المحروقات فان ارتفاع متوسط سعر البترول في 2018 تجسد بزيادة العائدات الجبائية للمحروقات التي بلغت  2.755,2 مليار دج مقابل 2.177,0 مليار دج في 2017 ". و رفعت هذه الزيادة في الجباية البترولية في ظرف يتميز بشبه استقرار في المداخيل خارج المحروقات, المداخيل المالية الاجمالية الى  6.619,5 مليار دج مقابل 6.047,9 مليار دج في 2017 ". و استنادا إلى نفس المصدر فان أرباح بنك الجزائر, ضمن العائدات خارج المحروقات, بلغت 1000 مليار دج مقابل 919,8 مليار دج في 2017 .  أما ارتفاع النفقات في الرأسمال من  2.631,5 مليار دج الى 3.078,0 مليار دج فقد عملت على رفع التكاليف الإجمالية إلى 7.842,6 مليار دج في 2018 مقابل 7.389,3 مليار دج في 2017 أي بزيادة نسبتها 6.1 بالمئة. غير أن أكبر ارتفاع في العائدات الإجمالية مقارنة بالتكاليف الإجمالية فقد تجسد بتقليص العجز المالي من1.234,8  مليار دج في 2017 الى 1.106,8 مليار دج في  2018 . و قد ارتفع الرصيد الإجمالي للخزينة الواجب تمويلها الى 1.647,0 مليار دج. و تجدر الاشارة إلى أن ارتفاع النفقات المالية الإجمالية مرتبط بشكل عام بزيادة النفقات في رأسمال. غير أنه من مجموع 3.078,0 مليار دج من نفقات التجهيز فان 528,6 مليار دج أي ما يعادل 2ر17 بالمئة تمثل التكاليف في إطار العمليات في الرأسمال ( تزويد حسابات التخصيص الخاص و تيسير نسب الفوائد و تسوية الديون المستحقة على الدولة و المساهمة في ميزانية الدولة لفائدة الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية) حسبما جاء في مذكرة بنك الجزائر.      

المسيلة: هلاك امرأتين في حريق ببلدية عين الخضراء

اثنين, 06/03/2019 - 13:22
03/06/2019 - 13:22

هلكت امرأتان تبلغان من العمر 55 و38 سنة في  حريق أتى على منزلهما بقرية "الصوالح" ببلدية عين الخضراء (45 كلم شرق المسيلة) حسب ما أفادت به اليوم الاثنين مديرية الحماية المدنية بالولاية .

وأوضح المصدر أن عناصر الحماية المدنية وصلوا إلى موقع الحريق بعد أن تم إخماده لينتشلوا جثثي الضحيتين متفحمتين ونقلهما إلي مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مدينة مقرة فيما تبقى أسباب الحريق مجهولة.

من جهتها فتحت المصالح الأمنية المختصة إقليميا تحقيقا لمعرفة الأسباب  الحقيقية لهذا الحادث المروع الذي اهتز له سكان بلدية عين الخضراء.

 

لجنة الأهلة تجتمع هذا الاثنين لإعلان أول أيام عيد الفطر

اثنين, 06/03/2019 - 10:36
يترقب الجزائريون سهرة هذا الاثنين الإعلان عن أول أيام عيد الفطر المبارك من قبل لجنة الأهلة التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف والتي ستجتمع هذا المساء بدار الإمام بالمحمدية لترقب هلال غرة شهر شوال لهذا العام . وكانت اللجنة الوطنية للأهلة والمواقيت الشرعية لوزارة الشؤون الدينية والاوقاف قد أكدت في بيان لها أنها ستعقد ندوة خاصة بليلة الشك  هذا الاثنين ابتداء من وقت صلاة المغرب بدار الإمام -المحمدية بالجزائر العاصمة- وستبث على المباشر عبر وسائل الإعلام المرئية و المسموعة للإعلان عن غرة شوال.. كما أكدت جمعية الشعرى لعلم الفلك أن يوم الأربعاء الموافق لـ 5 جوان، سيكون أول أيام عيد الفطر المبارك، و ذلك بناءا على استحالة رؤية هلال شوال يوم الإثنين 03 جوان، وهو ما يستوجب حسب ذات المصدر إتمام الشهر الفضيل إلى 30 يوما بالجزائر والبلدان التي تعتمد على الرؤية المباشرة للهلال. المصدر : موقع الإذاعة الجزائرية  

08 أحزاب من المعارضة تثمن الحوار الذي دعا إليه قائد الجيش الوطني الشعبي

اثنين, 06/03/2019 - 08:41
ثمن مسؤولو ثمانية أحزاب من المعارضة, في لقاء عقد  الاثنين بالجزائر العاصمة , مبدأ الحوار الذي دعا اليه قائد اركان الجيش  الوطني الشعبي , معتبرين الحوار "الجاد" و "المسؤول" هول السبيل الأفضل لتحقيق  المطالب الشعبية. وخلصت هذه الأحزاب خلال الاجتماع التشاوري الذي عقد بمقر اتحاد القوى  الديمقراطية الاجتماعية بالجزائر العاصمة, إلى تثمين الدعوة للحوار التي أعلن  عنها نائب وزير الدفاع الوطني رئيس اركان الجيش الوطني الشعبي الفريق احمد  قايد صالح الأسبوع الماضي بتمنراست, مع تأكيد الحرص "على التمسك بالحوار السيد  ,الجاد والمسؤول للتوافق حول الحل المناسب والفعال الذي يسمح بتحقيق المطالب  الشعبية". و بعد أن حيوا الشعب الجزائري على قوة عزيمته التي أظهرها من خلال استمرار الحراك طيلة شهر رمضان المبارك أكد المجتمعون على ضرورة رحيل "رموز النظام كشرط لضمان نجاح الحوار ومصداقية مخرجاته". كما اعتبروا في بيان لهم أن "ما جاء من فتوى في بيان المجلس الدستوري الصادر في 02 جوان ,غير دستورية ومتعارضة مع مطالب الشعب". و ثمن المجتمعون نضال الشعب الجزائري" المستمر من أجل التغيير المنشود",  داعين الجميع إلى ضرورة "التحلي باليقظة من أجل التصدي لكل المخططات المشبوهة التي تهدف إلى المساس بوحدة وسلامة الحراك وبالمطالب المشروعة للشعب الجزائري". و جددوا "دعمهم لاستمرار الحراك الشعبي السلمي الذي اظهر وعي الجزائريين وتمسكهم بالتغيير الحقيقي" مؤكدين على ضرورة الحفاظ على الدولة الوطنية وحماية الثورة الشعبية بتوفير الضمانات الضرورية المختلفة الكفيلة بتحقيق الإرادة الشعبية وحماية الحقوق والحريات الفردية والجماعية. و من جهة أخرى, دعا الموقعون عن البيان الهيئات القضائية إلى القيام بالمهام  المنوطة بها دستوريا وقانونيا لمحاربة الفساد السياسي وحماية المال العام من  الجرائم الاقتصادية الكبرى ي مع التأكيد على ضرورة احترام مبادئ العدالة  وإجراءات القضاء العادل ي مع ضرورة تنوير الرأي العام بخصوص القضايا والملفات  ضمانا لثقافة الإجراءات وتفاديا لكل تأويل من شأنه المساس بمصداقية القضاء. كما أكدت هذه الأحزاب تمسكها بالذهاب إلى لقاء وطني جامع للاتفاق حول رؤية واضحة ومشتركة من شأنها تحقيق مطالب الشعب. للإشارة, وقع على هذا البيان الختامي كل من رئيس حزب طلائع الحريات علي بن  فليس و الأمين العام لاتحاد القوى الديمقراطية و الاجتماعية نور الدين بحبوح و  رئيس جبهه العدالة و التنمية عبد الله جاب الله و رئيس حزب الحرية والعدالة  محمد السعيد و رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش و رئيس حركه مجتمع السلم  عبد الرزاق مقري و الأمين العام لحركه النهضة يزيد بن عائشة و الأمين العام  لحركه البناء الوطني عبد القادر بن قرينه.

أحزاب سياسية:تأجيل الرئاسيات كان متوقعا ولابد من الشروع في حوار جاد لتحديد موعد جديد لها

أحد, 06/02/2019 - 15:41
عقب بيان المجلس الدستوري باستحالة اجراء الرئاسيات في موعدها الذي كان مقررا في الـ4 جويلية القادم اعتبر ممثلو ورؤساء بعض الأحزاب أن هذا القرار كان متوقعا بالنظر إلى الرفض الشعبي لها مشددين على ضرورة الشروع في حوار جاد ومسؤول لتحديد موعد جديد لهذه الاستحقاقات . في هذا الخصوص، أوضح  رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أنه كان من الطبيعي تأجيل هذه الانتخابات التي رفضها الحراك "فالشعب يريد أن يتولى امانة التحضير البشري والمادي والقانوني لهذه الاستحقاقات من هم أهل للثقة". من جهته دعا الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري  بلقاسم ساحلي إلى "حوار مسؤول عاجل لتحديد تاريخ جديد للانتخابات الرئاسية وتهيئة كل الظروف لضمان نزاهتها من خلال تأسيس لجنة وطنية لتنظيم الانتخابات". أما رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش فقد قال" إن هذا القرار كان منتظرا والبلاد الآن دخلت في مرحلة الفراغ الدستوري ولذلك يجب فتح حوار مباشر بين كل الاطراف لوضع الآليات الخاصة بالهيئة الوطنية للإشراف على الانتخابات والانطلاق في العمل وتحديد تاريخ اجراءها". من جانبه أكد رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري انه "يجب توفير كل الضمانات للشروع في حوار جاد وحقيقي لتحديد موعد جديد للانتخابات، وتأجيل هذه الرئاسيات كان منتظرا ويجب الاستفادة من هذا الدرس باستحالة تجاوز الارادة الشعبية". المصدر:الإذاعة الجزائرية 

الصفحات