وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ ساعتين 34 دقيقة

ميراوي للإذاعة: جميع النصوص التطبيقية لقانون الصحة الجديد ستكون جاهزة نهاية 2019

اثنين, 09/09/2019 - 11:59
قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات ، محمد ميراوي: " إن جميع التشريعات المنفذة للقانون الجديد للصحة ستكون جاهزة في ديسمبر المقبل بينما تدخل حيز التنفيذ بداية من 2020." وأضاف الوزير خلال نزوله ضيفا على برنامج "ضيف تحرير" للقناة الإذاعية الثالثة ، إن اللجان الخاصة تعمل على تحضير جميع النصوص التطبيقية  ومن المرتقب دخول القانون الجديد حيز التنفذ بحلول نهاية السنة الجارية . وأشار الوزير إلى الاعتداءات على العاملين في المجال الصحي ، حيث سجل القطاع 1922 اعتداء بدني و 27909 اعتداء لفظي منذ بداية السنة الجارية 2019 وللقضاء على هذه الظاهرة المتنامية ، أشار ضيف القناة 3 إلى  اتخاذ وزارته لمجموعة من التدابير، تتمثل في تدعيم  الأمن وتدريب الحراس وتحسين آداءهم ، وتركيب كاميرات مراقبة ، وتعزيز طاقم المساعدين الطبيين على مستوى إدارة الطوارئ . المصدر:الإذاعة الجزائرية  

كمال رزيق للإذاعـة : المنظومة الضريبية في الجزائر غير عـادلة ويتحمل أعباءها المواطن البسيط

اثنين, 09/09/2019 - 10:42
أكد البروفيسور والخبير الاقتصادي كمال رزيق أن المنظومة الضريبية في الجزائر غير عادلة والدليل على ذلك ارتفاع نسبة الضريبة عل الدخل التي تمثل أكثر من 30 بالمائة من نسبة الجباية العادية الاجمالية ،بينما تمثل النسبة المتبقية الجباية غير المباشرة. وقال كمال رزيق لدى استضافته هذا الاثنين في برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى إن اعادة النظر في الضريبة على الدخل( irg ) بات مطلبا ملحا ، منتقدااختلالات المنظومة الضريبية التي لا تسجل سوى  20 بالمائة فقط كنسبة لتحصيل الضرائب في بلادنا متسائلا عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء هذا الوضع. وانتقد الخبير الاقتصادي الإجحاف الممارس في حق العمال المصرح بهم بخصوص طريقة اقتطاع الضريبة على الدخل التي تتم مباشرة من أجورهم ، فيما يستفيد أصحاب المصانع و الحاويات من اجراءات التصريح ومن تم دفع الجباية مطالبا بتفعيل الضريبة على الممتلكات و رفع المنح العائلية و تلك المخصصة للمراة الماكثة بالبيت . علينا الذهاب إلى انتخابات رئاسية في أقرب الآجال ويعتقد البروفسوركمال رزيق أن الازمة السياسية التي تمر بها البلاد عقدت من وضعية  الاقتصاد الوطني الذي بات هشا مشددا على أهمية الذهاب إلى انتخابات رئاسية في أقرب الآجال و تشكيل حكومة شرعية  وأوضح ضيف الأولى أن مؤشرات الأزمة بدأت تضح بتسجيل ارتفاع في نسبة البطالة بلغ 14 بالمئة  و حل أزيد من 2500 مؤسسة في قطاع البناء لوحده مذكرا بأن الوضع السياسي الحالي لا يخدم مناخ الأعمال الذي أصبح كما قال غير جذاب وأضاف كمال رزيق أن إلغاء الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في جويلية 2019 عقد من الأزمة لافتا إلى أهمية استكمال حكومة بدوي لمهمة اعداد مشروع قانون المالية 2020  قبل المصادقة عليه من طرف البرلمان . المصدر : موقع الاذاعة الجزائرية / راضية زرارقة  

الجزائريون يحتفلون بذكرى عاشوراء هذا الثلاثاء بالصيام واداء الزكاة

اثنين, 09/09/2019 - 10:41
يحيي الجزائريون على غرار الأمة الإسلامية هذا الثلاثاء بذكرى عشوراء وهو اليوم الذي نجا فيه الله نبيه موسى من بطش فرعون وصامه سيدنا موسى شاكرا الله تعالى، ليصومه بعد ذلك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأوصى أمته بصيامه من بعده. وارتبط صوم اليومين التاسع والعاشر من شهر محرم من كل عام بأداء المسلمين لأهم العبادات واهم أركان الإسلام المتعلقة بالزكاة بهده المناسبة. ويرى في هذا الخصوص الإمام بلقاسم زوزو إمام مسجد عبد القادر جيلالي بورقلة" أن مناسبة عشوراء يجسد فيها المسلمون سنة النبي صلى الله عليه وسلم في قوله صيام يوم عاشوراء يكفر سنة وهو اليوم الذي نجا فيه الله النبي موسى فقال الرسول صلى الله عليه وسلم نحن أحق بموسى منكم وفي هذه الكلمة رسالة وبعد روحي وديني على أن مصدر التشريع هو اله واحد وارتبطت هذه المناسبة بأداء المسلمين لأهم العبادات وهي الزكاة واعتاد الجزائريون على أن يوم عاشورا هو لإخراج زكاة أموالهم وهذا دليل على ارتباطهم بدينهم وما شرعه الله سبحانه وتعالى". المصدر: الإذاعة الجزائرية   

نشرية خاصة : ترقب تساقط أمطار تكون أحيانا في شكل زخات رعدية على عدة ولايات الوطن

اثنين, 09/09/2019 - 10:37
أفادت نشرية خاصة للديوان الوطني للأرصاد الجوية أن أمطارا تكون أحيانا في شكل زخات رعدية مصحوبة محليا ببرد ستواصل التساقط ،اليوم الاثنين على عدة ولايات من الوطن. وأوضح ذات المصدر أن هذه الأمطار ستمس كل من ولايات عنابة والطارف وسوق أهراس وقالمة وقسنطينة وميلة وسطيف وبرج بوعريريج والمسيلة وباتنة وأم البواقي وخنشلة وتبسة وبسكرة والوادي موضحا أن صلاحية هذه النشرية ستمتد الساعة التاسعة صباحا (09:00) إلى غاية الساعة الحادية عشر ليلا (23:00). وستبلغ كميات الامطار المتساقطة بل وستتجاوز محليا 30 ملم طوال مدة صلاحية النشرية حيث ستكون مرفوقة بهبوب رياح و رعود.  

كريم يونس : لجنة مستقلة للإشراف على الانتخابات وتعديل قانون الانتخابات أهم اقتراحات الحوار

أحد, 09/08/2019 - 22:40
أكد منسق هيئة الوساطة والحوار،كريم يونس، اليوم الأحد ، بالجزائر العاصمة ، أن إنشاء سلطة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات وكذا تعديل قانون الانتخابات هي أهم الاقتراحات إلي قدمتها الأحزاب السياسية وفعاليات المجتمع المدني خلال جولات الحوار التي باشرتها الهيئة لإيجاد مخرج للازمة السياسية التي تعيشها البلاد. وأوضح السيد يونس، في ندوة صحفية عقدها عقب تسليمه لرئيس الدولة، عبد القادر بن صالح للتقرير النهائي للهيئة ، أن هذا التقرير تطرق إلى "الوضعية السياسية الحالية ورسم مخارجها عبر إيجاد آليات ناجعة منها استحداث سلطة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات واقتراح تعديلات على القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات". وستضطلع السلطة الوطنية لتنظيم الانتخابات -كما قال- بكل المهام والصلاحيات المتعلقة بمجال الانتخابات التي كانت من اختصاص الإدارة، وستكون مستقلة تماما إداريا وماليا ومشكلة من كفاءات من المجتمع المدني، قضاة ومساعدي جهاز العدالة، كفاءات جامعية ومهنية شخصيات وطنية وممثلين عن الجالية الوطنية بالخارج. وتضطلع السلطة بمسؤولية تنظيم والإشراف على جميع مراحل الانتخابات من استقبال الترشيحات إلى الإعلان الأولي للنتائج مع إعطاء فرصة أكبر للشباب للتواجد في هذه الهيئة من خلال رفع ممثلي المجتمع المدني إلى 10 من مجموع 50 عضوا وكذا إلغاء شرط ال40 سنة لعضوية الهيئة. و بخصوص قانون الانتخابات تم اقتراح حذف شرط جمع 600 توقيع للمنتخبين بالنسبة للمترشح للرئاسيات وتخفيض عدد توقيعات الناخبين من 60.000 إلى 50.000 توقيع. وفي سؤال متعلق بمدى تجاوب رئيس الدولة مع مضمون التقرير قال السيد يونس أن مهمة الهيئة تنتهي بتسليم التقرير النهائي، معبرا عن "تفاؤل أعضائها بالرد الايجابي على هذه المقترحات"، مضيفا أن "مخرجات الحوار هي مطالب الشعب بكامله". من جانبه، جدد عضو اللجنة ، عمار بلحيمر أنه "لا يوجد عضو من أعضاء الهيئة يخالف المطالب الشعبية" المعبر عنها في إطار الحراك ، مشيرا إلى أن "المطالب الأولية للشعب تحققت بفضل قيادة حكيمة وأشخاص ايجابيين يخدمون البلد". وذكر في نفس السياق أن الآلية التي تقترحها الهيئة للخروج من الأزمة الحالية تتضمن ما أسماها بــ"الشروط الثلاثة" المتعلقة بالحفاظ على منصب رئيس الدولة عبد القادر بن صالح إلى غاية انتخاب رئيس جديد واستقالة الحكومة و إبعاد قيادات أحزاب الموالاة دون قواعدها النضالية، مشيرا بهذا الخصوص إلى أن "الطريقة الوحيدة لإبعاد أي حزب من الفضاء السياسي هو الانتخابات". من جانبه، عضو الهيئة، بوزيد لزهاري، أن "الذهاب نحو تنظيم انتخابات رئاسية هي أولوية لتمثيل الشعب" معتبرا أن اغلب الذين لبوا دعوة الوساطة والحوار مع تنظيم الانتخابات الرئاسية وهو أيضا رأي "الأغلبية الصامتة بالجزائر التي تريد حلولا للمشاكل". وأضاف بالقول أن الذين رفضوا الدعوة ورفضوا الانتخابات الرئاسية هم من "دعاة المرحلة الانتقالية والمجلس التأسيسي وهم مناضلون لهم أراء سياسية"، مشيرا إلى أن كل مطالب الحراك تم إدراجها في التقرير النهائي للهيئة التي "تتمسك بإجراءات التهدئة والتطمين لتلطيف الأجواء العامة سواء للمترشحين أو للشعب". وأعرب السيد لزهاري عن آمله في "أن تأخذ الدولة في ظل هذه الأجواء السياسية بعين الاعتبار كل ما أسفر عنه الحوار"،مضيفا أن المدة كافية لتنصيب الهيئة التي ستتكفل بالإشراف على الانتخابات ومراجعة قانون الانتخابات عبر "إجراءات استعجالية". المصدر : الإذاعة الجزائرية / وأج

رئيس الدولة يجري حركة على مستوى رؤساء الأمن بالولايات شملت 40 منصبا

أحد, 09/08/2019 - 20:42
أجرى رئيس الدولة ، عبد القادر بن صالح ، اليوم الأحد ، حركة لرؤساء الأمن بالولايات ، شملت أربعين (40) منصبا، وذلك وفقا لأحكام المادة 92 من الدستور، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.  وجاء في البيان أنه"وفقا لأحكام المادة 92 من الدستور، أجرى رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، اليوم حركة لرؤساء الأمن بالولايات، شملت أربعين (40) منصبا. وبهذا تم تعيين كل من السادة: - باديس نويوة، رئيس أمن ولاية الشلف - زوبير بشكيط، رئيس أمن ولاية الأغواط - كمال لعور، رئيس أمن ولاية أم البواقي -عبد القادر ربيعي، رئيس أمن ولاية باتنة - طاهر بن عزوق، رئيس أمن ولاية بجاية -يوسف عدمان، رئيس أمن ولاية بسكرة -نصر الدين جكبوب، رئيس أمن ولاية بشار  -عزالدين طمين، رئيس أمن ولاية البليدة -كمال بن عميروش، رئيس أمن ولاية البويرة -تركي خلدون، رئيس أمن ولاية تمنراست -محمد بوباطة، رئيس أمن ولاية تبسة - رشيد بوطيرة، رئيس أمن ولاية تلمسان -كريم حدادو، رئيس أمن ولاية تيارت -مجيد أكنوش، رئيس أمن ولاية تيزي وزو -محمد بطاش، رئيس أمن ولاية الجزائر - عبد الوهاب كارك، رئيس أمن ولاية الجلفة  - جمال الدين بسلطان، رئيس أمن ولاية جيجل - محمد صالح زغادنية، رئيس أمن ولاية سطيف -جيلالي دويسي، رئيس أمن ولاية السعيدة -زوهير بوربيع، رئيس أمن ولاية سكيكدة - عبد الرحمان بوشنب، رئيس أمن ولاية سيدي بلعباس - عبد الحكيم علالي، رئيس أمن ولاية المدية - محمود حموني، رئيس أمن ولاية مستغانم -محمد حساين، رئيس أمن ولاية المسيلة - عبد الغاني بطيوي، رئيس أمن ولاية معسكر -محمد شاكور، رئيس أمن ولاية وهران - عامر عمور، رئيس أمن ولاية البيض - محمد عليوات، رئيس أمن ولاية إليزي - فريد القواسم، رئيس أمن ولاية برج بوعريريج - فؤاد شرفية، رئيس أمن ولاية الطارف - محمد عون، رئيس أمن ولاية تندوف -محمد مسابيس، رئيس أمن ولاية تسيمسيلت  - مختار كعبيش، رئيس أمن ولاية الوادي -نصر الدين بن طاية، رئيس أمن ولاية سوق أهراس - رفيق ترفاس، رئيس أمن ولاية تيبازة -نصر الدين بن حمادو، رئيس أمن ولاية ميلة - إبراهيم بن بايزيد، رئيس أمن ولاية النعامة - جمال الدين طيب، رئيس أمن ولاية عين تموشنت -مراد زناتي، رئيس أمن ولاية غرداية - التيجاني زروق رئيس أمن ولاية غليزان". المصدر : وأج

تقرير الهيئة الوطنية للحوار: مقترحات مستعجلة و أخرى تتبع الانتخابات الرئاسية لوضع حد للأزمة

أحد, 09/08/2019 - 17:33
كشفت الهيئة الوطنية للوساطة و الحوار, اليوم الأحد, عن خلاصة جولات الحوار التي قادتها مع مختلف الفعاليات السياسية و المدنية التي طرحت أفكارها لحل الأزمة و التي انقسمت إلى مقترحات مستعجلة يتعين تجسيدها قبل الانتخابات الرئاسية و أخرى بعدية ترمي إلى "شرعنة" كافة المؤسسات الدستورية و المرافق العمومية. فبعد لقاءات جمعتها على مدار قرابة الشهرين مع 22 حزبا و 5670 من "ممثلي فواعل الحراك" و مختلف شرائح المجتمع, أفرجت الهيئة الوطنية للوساطة و الحوار عن تقريرها العام الذي سلمته لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح صبيحة اليوم, و الذي تضمن تشريحا للأزمة التي تمر بها البلاد, التي "تجمع غالبية الآراء على أنها وليدة تراكمات  مردها قصور منظومة الحكم في تسيير الشأن العمومي, الأمر الذي يقتضي إجراء تغيير جذري شامل وعميق يطال دور ومهام كافة المؤسسات الدستورية والمرافق العمومية للدولة". و في هذا الإطار, تضمن التقرير تشريحا لحيثيات هذه الأزمة التي قادت إلى "الانفجار الشعبي العارم" يوم 22 فبراير الماضي, بالإضافة إلى تجميع المقترحات التي تقدمت بها الجهات التي شاركت في جولات الحوار و رؤيتها لكيفية معالجة الوضع. و تؤكد الهيئة, من خلال تقريرها, وجود "اتفاق مبدئي بين المتحاورين على الذهاب لانتخابات رئاسية في آجال معقولة" و "إجماع على اعتماد مقاربة و نهج الحوار كقيمة و أسلوب حضاري أمثل للتوافق", فضلا عن "ضرورة احترام روح الدستور", مع لفت الانتباه إلى أن مطلب الطبقة السياسية و المجتمع المدني المتعلق برحيل الحكومة الحالية يظل قائما. مقترحات ضامنة لنزاهة الانتخابات و أخرى لإضفاء الشرعية على كافة مؤسسات الدولة تفرعت الحصيلة التي أعدتها الهيئة, في ختام مسار الحوار الذي تولت قيادته, إلى مقترحات "واجبة التجسيد قبل الانتخابات الرئاسية" و أخرى يتعين تحقيقها عقب الانتهاء من تنظيم هذه الاستحقاق. ففيما يتعلق بالمجموعة الأولى, ترى أطراف الحوار ضرورة الذهاب الى انتخاب رئيس الجمهورية "في إطار الدستور القائم" و "في أقرب الآجال الممكنة", مع السهر على "تحقيق الشروط والآليات السياسية والقانونية الضامنة للنزاهة والشفافية والحياد التي ظل الشعب يطالب بها منذ أمد غير قريب". كما تؤكد هذه المقترحات أيضا على "ضرورة خلق مناخ إيجابي لبناء و تعزيز جسور الثقة بين السلطة و الشعب و بالتالي بين الناخب و المنتخب" و هو الهدف الذي يمر عبر"اتخاذ تدابير تهدئة, كإطلاق سراح محبوسي الحراك و حماية المؤسسات الخاصة التي يوجد مسيروها محل متابعات قضائية, و هذا حفاظا على الاقتصاد الوطني و مناصب الشغل و كذا رحيل الحكومة الحالية التي هي منتوج النظام الفاسد". و تشمل هذه المقترحات كذلك الإسراع في إحداث سلطة وطنية للانتخابات, تكون "دائمة و مستقلة و منبثقة عن تصور أطراف العملية الانتخابية", على أن تعهد رئاستها لشخصية وطنية "ذات مصداقية وقبول شعبي". و بالإضافة إلى ما سبق ذكره, تشدد المقترحات على نقل كافة الصلاحيات المخولة بموجب التشريع الانتخابي ساري المفعول, من وزارات الداخلية والعدل و الخارجية و كل السلطات المحلية و كذا بعض صلاحيات المجلس الدستوري إلى السلطة المذكورة آنفا من خلال تعديل القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات. أما فيما يتصل بالمقترحات ما بعد الرئاسيات, فيشير التقرير إلى الدخول مباشرة في "مرحلة انتقالية دستورية", تفتح فيها الورشات الإصلاحية الكبرى, من أجل "شرعنة" عمل كافة المؤسسات الدستورية و المرافق العمومية و تكييف دورها بدء بإجراء تعديل دستوري شامل أو إعداد دستور جديد "ثابت" يطرح لاستفتاء شعبي للمصادقة عليه و يكون متبوعا بتكييف الترسانة القانونية و الإدارية ككل. المصدر: واج

لبطاشة: تخفيض الضريبة على الدخل وتحسين القدرة الشرائية للعمال من أولويات المركزية النقابية

أحد, 09/08/2019 - 17:22
أكد الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين, سليم لباطشة, اليوم الأحد بالجزائر العاصمة, أن تخفيض نسبة الضريبة على الدخل وتحسين القدرة الشرائية للعمال تعد من أولويات برنامج عمل المركزية النقابية. وشدد السيد لباطشة في منتدى يومية المجاهد, على ضرورة الذهاب الى الانتخابات الرئاسية "في أقرب الآجال" لتتمكن المنظمة من الشروع في برنامج عملها الذي سيتمحور أساسا في دراسة المسائل الاجتماعية والمهنية للعمال خاصة ما تعلق "بتحسين القدرة الشرائية وتخفيض الضريبة على الدخل". وأشار ذات المتحدث الى ضرورة فتح ورشة مع قطاعي العمل والصحة لدراسة آليات تعزيز طب العمل والسلامة الصحية في الوسط المهني, مؤكدا توفر قوانين ناجعة في المجال, غير أن التطبيق يشهد نقصا في الميدان. وفي هذا السياق اعتبر السيد لباطشة أنه "يقتضي الخروج من الوضعية الحالية للبلاد لتتمكن المركزية النقابية من دراسة ومناقشة الملفات المطروحة في برنامج عملها مع الاطراف المعنية", مبرزا أن عمل الاتحاد العام للعمال الجزائريين يركز على "تشخيص مشاكل المؤسسات الوطنية وانشغالات العمال بهدف تحسين ظروف العمل". ومن هذا المنظور كشف ذات المسؤول أن الاتحاد بصدد التحضير لعقد لقاءات جهوية مع أواخر شهر سبتمبر الجاري, لجمع مقترحات الطبقة الشغيلة حول الوضعية الحالية التي تعيشها البلاد. ومن جهة أخرى أكد أن المركزية النقابية "تكفلت بانشغالات عمال بعض الشركات والمؤسسات الوطنية التي يتواجد اصحابها رهن الحبس, بالاستماع الى انشغالاتهم مع تقديم اقتراحات". وعلى صعيد آخر,أعرب السيد لباطشة عن "قلق المركزية النقابية حول مصير العمال الجزائريين شركة الطيران ايغل أزور, الذين يقدر عددهم بحوالي 400 عامل", مؤكدا أنه "سوف يتم الاتصال ببعض ممثلي هذه الشركة للنظر في كيفية حماية مصالح هؤلاء العمال". المصدر: واج

تنصيب جمال الدين حصحاص رئيسا لديوان والي ولاية الجزائر

أحد, 09/08/2019 - 13:27
08/09/2019 - 13:27

تم تنصيب جمال الدين حصحاص رئيسا لديوان والي ولاية الجزائر عبد القادر صيودة، حسبما أفاد به الأحد مصدر من ذات الهيئة .

واستنادا للمصدر ذاته فقد تم تنصيب السيد جمال الدين حصحاص على رأس ديوان والي ولاية الجزائر العاصمة عبد القادر صيودة لممارسة مهامه ،خلفا لمحمد عمراني الذي شغل نفس المنصب وأنهيت مهامه قبل فترة.

وأفاد المصدر أن رئيس ديوان ولاية الجزائر الجديد جمال الدين حصحاص يمتلك الخبرة في التسيير المحلي و قد شغل مناصب عديدة في الإدارة المحلية على غرار مدير للإدارة المحلية و مدير تنظيم والشؤون العامة وكذا رئيس دائرة ورئيس ديوان ولائي و كان أخر منصب شغله كمديرا مركزي بوزارة التجارة .

 

بن صالح يدعو كريم يونس إلى إجراء المشاورات لتشكيل سلطة مستقلة للانتخابات

أحد, 09/08/2019 - 13:19
دعا رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، المنسق الوطني للهيئة الوطنية للوساطة والحوار، كريم يونس، إلى "مواصلة جهوده وإجراء المشاورات اللازمة لتشكيل وتنصيب سلطة مستقلة للانتخابات"، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.   و جاءت دعوة بن صالح بعد استقباله لأعضاء الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، بقيادة كريم يونس، الذي قدم له التقرير النهائي للهيئة على ضوء مسار الحوار والوساطة التي باشرته مع الأحزاب السياسية و ممثلي المجتمع المدني والشخصيات الوطنية و الحراك الشعبي. و أوضح البيان أنه "على ضوء تبادل الرأي حول كيفية تجسيد المقترحات التي تضمنها تقرير الهيئة الوطنية للوساطة والحوار بخصوص إنشاء سلطة وطنية مستقلة للانتخابات، قام رئيس الدولة السيد عبد القادر بن صالح،  بدعوة السيد كريم يونس إلى مواصلة جهوده وإجراء المشاورات اللازمة لتشكيل وتنصيب السلطة المستقلة". وقدم منسق الهيئة عرضا حول الظروف التي تمت فيها عملية الحوار والوساطة والتي التقت خلالها الهيئة ب23 حزبا سياسيا و 5670 جمعية وطنية ومحلية، بالإضافة إلى العديد من الشخصيات الوطنية". كما قدم كريم يونس "العناصر الأساسية لتقرير الهيئة، مركزا بشكل خاص على نتائج الحوار والمقترحات والتوصيات المقدمة من قبل الأطراف التي تم استشارتها والتي حظيت بإجماع واسع، وهي المقترحات التي ترجمت إلى مشروعي نصين تشريعيين، أولها يعدل ويتمم القانون العضوي المتعلق بالنظام الانتخابي والثاني ينشئ السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات". وبعد الاستماع لهذا العرض، ارتأى رئيس الدولة تهنئة أعضاء الهيئة على العمل المنجز، مشيدا "بالتزامهم وبتحليهم بنكران الذات وبالشجاعة في أداء مهمتهم النبيلة خدمة للوطن، وذلك بالرغم من القيود والصعوبات التي واجهوها". و بعد أن أعرب عن "ارتياحه لمناخ الحرية والشفافية اللذان طبعا مسار الحوار"، أشار السيد بن صالح إلى أن الدولة "قد أوفت بالتزامها بعدم التدخل في هذا المسار"، مضيفا أن عملية الحوار "التي سمحت بإشراك مختلف أطياف المجتمع من ممثلين عن المجتمع السياسي والمدني وفاعلين جمعويين، أفضت إلى تقارب واسع في وجهات النظر حول ضرورة الذهاب إلى انتخابات رئاسية في أقرب الآجال كحل عملي وديمقراطي أوحد لتجاوز الوضع الراهن". وفي نفس السياق، أخذ رئيس الدولة علما بالتوصيات المدرجة في تقرير الهيئة ومشاريع النصوص المقترحة "التي التزم بإحالتها في أسرع وقت ممكن على العملية التشريعية للموافقة"، معربا عن قناعته بأن هذه المقترحات "تتضمن ما يكفي من ضمانات لتنظيم انتخابات رئاسية تستوفي شروط الانتظام والمصداقية والشفافية بشكل لا يُشكك ولا يطعن في نتائجها، مما سيُعطي معنى أتم للإرادة الشعبية في اختيار، بكل حرية وسيادة الشخصية التي ستسند لها مهمة قيادة البلاد". وأوضح بيان رئاسة الجمهورية أنه "في الأخير، وعلى ضوء تبادل الرأي حول كيفية تجسيد المقترحات التي تضمنها تقرير الهيئة الوطنية للوساطة والحوار بخصوصإنشاء سلطة وطنية مستقلة للانتخابات، قام رئيس الدولة عبد القادر بن صالح،  بدعوة كريم إلى مواصلة جهوده وإجراء المشاورات اللازمة لتشكيل وتنصيب السلطة المستقلة".  

كريم يونس: التقرير النهائي لهيئة الحوار تضمن كل المقترحات المقدمة "بصدق و نزاهة"

أحد, 09/08/2019 - 13:03
أكد المنسق الوطني لهيئة الوساطة و الحوار،كريم يونس، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، أنه تم تدوين وتحرير كل المساهمات والمقترحات المقدمة من طرف مختلف الفاعلين في اطار المشاورات السياسية "بصدق ونزاهة" في التقرير الذي تم تقديمه لرئيس الدولة، عبد القادر بن صالح. وفي تصريح للصحافة عقب تقديمه للتقرير النهائي للهيئة لرئيس الدولة، أوضح كريم يونس أن هيئته "أنهت المهام التي أدتها استجابة لمطالب المجتمع المدني"،مشيرا إلى أنها "توصلت في ظرف زمني قصير، وفي ظل الظروف التي تمر بها البلاد إلى الاستماع والتحاور والنقاش مع 23 حزبا سياسيا و 5670 جمعية وطنية ومحلية، شخصيات وكفاءات وطنية على اختلاف أطيافها وفواعل الحراك الشعبي من مختلف أرجاء الوطن التي لبت دعوة الهيئة ونداء الوطن". و شدد على أن الهيئة "قد تمكنت من إقناع الأغلبية بأنها فضاء للتنسيق والإصغاء وليس للتفاوض"، مضيفا أنه "وفاءا للالتزام برفع كل الانشغالات المقدمة، تم تدوين وتحرير كل المساهمات والمقترحات المقدمة بصدق ونزاهة في التقرير" المقدم لرئيس الدولة. و أكد أن هذا التقرير سيقدم أيضا للأحزاب السياسية والجمعيات والشخصيات الوطنية والأسرة الإعلامية "ليكون في متناول الجميع من أجل إتاحة الفرصة لمواطنينا لفتح نقاش واسع إيمانا منا أن ثقافة الحوار تضل أبدية". و ذكر أنه "كان قد أعلن في الأيام الماضية عن المقترحات الرئيسية التي تعد ضرورة أساسية في نظر جميع الفاعلين السياسيين والاجتماعيين لكل خطوة إجرائية مستوحاة من مطالب الشعب، والتي تتجلى أساسا في تعديل قانون الانتخابات وانشاء هيئة وطنية مستقلة للانتخابات تخول لها عملية التحضير والتنظيم ومراقبة العملية الانتخابية". وأضاف قائلا "نغتنم هذه الفرصة كي نذكر بمحتوى تصريحنا الملقى في هذا المكان بالذات، الذي من خلاله أكدنا وبقناعة قوية أنه إذا كان الحوار فضيلة الشعوب المتحضرة وأن الشعب الجزائري جزء منها كما أظهره في العديد من المناسبات، فإننا مقتنعون أيضا بأن توفير بيئة ملائمة ضرورة ملحة لتهدئة الأجواء وتحسين المناخ الانتخابي. هذه ليست قناعتنا فحسب بل قناعة كل من حاورناهم ويبقى هذا العمل عملا بشريا والكمال لله". في الأخير، أعرب كريم يونس عن شكره لمؤسسة الجيش الوطني الشعبي و قيادتها على "مرافقة و مساندة مسار الحوار الوطني".

فريد بن يحيى، عضو لجنة العقلاء : الاستقلالية التامة لهيئة تنظيم ومراقبة الانتخابات أهم ضامن للرئاسيات المقبلة

أحد, 09/08/2019 - 11:21
يرى الخبير الاقتصادي وعضو المجلس الاستشاري – لجنة العقلاء- لهيئة الوساطة والحوار، فريد بن يحيى، أن القوانين الصارمة هي الضامن الوحيد لشفافية الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن تقرير عمل الهيئة ركز بالأساس على هيئة تنظيم ومراقبة الانتخابات وضرورة استقلاليتها التامة عن الادارة بما فيها وزارة الداخلية ورئاسة الحكومة فضلا عن الاكتفاء بـشرط جمع 50 ألف توقيع واستبدال الشرعية الثورية يالشرعية العلمية الاستشرافية .    وقال بن يحيى الذي حل ضيفا على أول عدد لبرنامج ضيف الصباح لهذا الموسم، إن  قطار الجزائر انطلق الأن ، حيث استقبلت هيئة الوساطة والحوار أكثر من 30 حزبا سياسا  والشخصيات الوطنية وهيئات المجتمع المدني ومواطنين قدموا اقترحاتهم فيما يتعلق بالرئاسيات المقبلة وميكامنيزمات الشفافية بما فيها هيئة تنظيم الانتخابات ومراقبتها. وأوضح بن يحيى أن خبراء هيئة الوساطة اتفقوا بعد دراسة المقترحات المقدمة على أن هذه هيئة تنظيم الانتخابات ومراقبتها يجب ان تمتتع بالاستقلالية التامة بدون تدخل لا وزارة الداخلية ولا رئاسة الحكومة أو أي وزارة ولا الولاية ولا البلدية وهي التي تتولى الاشراف على تنظيم العملية الانتخابية منذ بدايتها إلى غاية الاعلان عن النتائج الاولية  على أن يفصل المجلس الدستوري فيها. الرئيس المقبل لن تصنعه العلب السوداء ويرى بن يحيي أن الرئسيات المقبلة يجب أن تجري في كنف الشفافية والتغيير المنشود الذي يريده الحراك تريده ايضا السلطة الفعلية للخروج من الازمة، مضيفا أن  المعطيات كلها تقول انه يجب ان يستعيد المواطن ثقته والشروع في العمل وبنائه بالمبادرات القانونية غير الجائرة  التي تراعي طبيعة المجتمع الجزائري ويتقبلها الاسلاميون واللائكيون والديمقراطيون  والقضاء على مخابر العلب السوداء التي كانت تختار الرؤساء . وتم الاتفاق داخل الهيئة أيضا على أن الرئيس المقبل يجب أن يتمتع بالشرعية العليمة الاستشرافية وليس الشرعية الثورية مع الغاء شرط الـ 600 توقيع للمنتخبين والاكتفاء بـ50 ألف توقيع دون تحديد عدد الولايات- في السابق كانت 25 ولاية - مع عدم تحديد سن اعضاء الهيئة التي يمكن ان يكون شباب في مقتبل العمر ،مضيفا ان الهيئة وضعت الاساس اما التعديلات فهي مفتوحة لكل الجزائريين لوضع اليات المراقبة وهيئات الطعون . وأضاف بن يحيى أن النظام السابق أو كما وصفه بـ "اللا نظام "عمل كل ما في وسعه لتحطيم المؤسسات والاطارات وتغلغل الفساد إلى جميع مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسات الامنية والحكومية وحتى في الرئاسة تعمل لصالح مجموعات مافيوية استحوذت على جميع الامور وتغير القوانين وفقا لمصالحها وتنصيب عملائها في مناصب الدولة ، ما أحالنا إلى الكارثة بعد 25 سنة ضاعت فيها الملايير من الدولارات التي كانت ستؤهل الجزائر لتكون " نمر إفريقيا " في الاقتصاد . وأردف الخبير الاقتصادي أن حراك الـ 22 فبراير السلمي منع وتصدى لخطر انهيار الدولة الجزائرية وأظهر بحضاريته  التطلع لبناء وطن كما رآه الشهداء .  

توقف نشاط أكثر من 3600 مقاولة وإلغاء 275 ألف منصب عمل منذ 2017

أحد, 09/08/2019 - 10:13
دعت الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين السبت بالجزائر العاصمة إلى فتح حوار وطني حول المسائل الاقتصادية و الاجتماعية سيما في قطاع البناء و الأشغال العمومية و الري الذي شهد توقف نشاط أكثر من 3.650 مؤسسة والغاء 275.000 منصب شغل منذ 2017. و دعا أعضاء الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين المجتمعين في جمعية عامة عادية بشكل خاص إلى فتح حوار وطني حول القضايا الاقتصادية و الاجتماعية، معتبرين أن وضعية الآلاف من مؤسسات قطاع البناء و الأشغال العمومية و الري و كذا عشرات الآلاف من عمالها "تبقى حرجة". وأوضح أعضاء الجمعية أن "كل الجهود المبذولة إلى حد الساعة لم تسمح للمؤسسات الجزائرية بالعمل في هدوء و الاستثمار بمقروئية معقولة بسبب الوضع الاقتصادي و السياسي الذي تمر به البلاد". في هذا الصدد دعت الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين إلى فتح حوار وطني مع السلطات العمومية من أجل "التوصل إلى حلول عاجلة على المدى القصير و المتوسط" للمشاكل التي تعيشها المؤسسة الجزائرية في القطاعين العام و الخاص و ذلك "خدمة للمصلحة العليا للبلاد و للاقتصاد الوطني". ومن بين أهم الاقتراحات التي قدمتها الجمعية الغاء القائمة المصغرة للمؤسسات المستفيدة من المشاريع عن طريق صيغة رابح-رابح و مراجعة دفتر الشروط المسير للقطاع و تشجيع الترقية العقارية و منح مهام التصميم والمتابعة لمكاتب الدراسات الجزائرية فضلا عن استحداث مناطق نشاط مكرسة حصريا لقطاع البناء و الأشغال العمومية و الري. كمااقترحت الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين إقامة مرصد وطني للمؤسسات والصناعات الصغيرة والمتوسطة والمتابعة المحلية لقرارات الاجتماعات الثلاثية من خلال لجان يشرف عليها الولاة وكذا وضع آليات موثوقة لتأطير علاقات المؤسسات مع البنوك فضلا عن مسار ناجع لدفع فواتير المؤسسات. كما أعربت الجمعية العامة عن أملها في أن "تسعى جميع المؤسسات وعمالها من أجل المصلحة العليا للبلد بالتوجه إلى الانتخابات الرئاسية التي تمكن الشعب الجزائري برمته من التعبير عن رأيه في إطار مقنن ومنظم". وخلال لقاء صحفي نشطه على هامش أشغال الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين قال الناطق باسم الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين موسى عيظ أن الوضع المالي لمؤسسات قطاع البناء والأشغال العمومية والري "حرجة" مشيرا إلى أن القطاع يشغل 3ر1 مليون شخص عبر 365.000 مؤسسة. وكشف في هذا الصدد أن الديون غير المدفوعة لمؤسسات هذا القطاع تبلغ 2 مليار دينار مما يعقد أكثر وضع هذه المؤسسات مضيفا أن الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين سبق وأن رفعت أرضية مطالب إلى السلطات العمومية لكنها "لم تلقى أي صدى". وأشار المسؤول في هذا الاطار إلى أن الجمعية العامة ستشرع "عن قريب" في سلسلة لقاءات مع جميع الفاعلين من أجل "إيجاد حلول" موضحا أن "الوضع السياسي للبلد أدى إلى توقف جميع الأنشطة". وأكد مجددا على موقف الجمعية العامة للمقاولين الجزائريين المؤيد للحوار السياسي الوطني بغية "إيجاد حل للوضع السياسي" لاسيما انتخاب رئيس للجمهورية مما يضمن "استقرارا وطنيا وتسوية الأوضاع التي تشهدها مؤسسات قطاع البناء والأشغال العمومية والري".

وقف رحلات"إيغل أزور": الجوية الجزائرية تمنح المسافرين العالقين تخفيضا بنسبة 20 % على شبكة فرنسا

سبت, 09/07/2019 - 18:30
أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن تخفيض بنسبة 20% على أسعارها دون إحتساب الرسوم على الرحلات ذهابا وإيابا بين الجزائر وفرنسا لفائدة مسافري"ايغل أزور"العالقين اثر الغاء رحلات شركة الطيران الفرنسية التي تخضع لعملية تقويم قضائي.              في تصريح لوأج أوضح الناطق بإسم شركة الخطوط الجوية الجزائرية، المكلف بالإعلام أمين أندلسي أنه"بغرض المساعدة على نقل كل المسافرين المعنيين بوقف الرحلات الذي أعلنت عنه شركة "إيغل أزور"، إقترحنا منذ الأمس (الجمعة) وإلى غاية 20 سبتمبر تخفيضات بنسبة 20% على أسعار الرحلات، دون احتساب الرسوم، بين الجزائر وفرنسا". وأضاف أن العرض القائم في حدود الأماكن المتوفرة ساري على كل تذكرة "شُرع في إستغلالها". وكانت شركت الخطوط الجوية الجزائرية قد ضمنت الرحلات على الخط الجزائر العاصمة-مارسيليا لنحو 150 مسافر بعد حصولها على موافقة شركة الطيران الفرنسية ، لكنه تأسف يقول عندما أردنا تكرير العملية بالنسبة لرحلتين نحو باريس "لم نلق أي رد من قبل شركة إيغل أزور"ولذلك "فكرنا في تخفيض أسعارنا في محاولة منا لمساعدة المسافرين العالقين". وعادة ما تعرف هذه الفترة من السنة طلبا هاما على وجهة الجزائر-فرنسا إذ تصادف عودة المهاجرين الجزائريين إلى فرنسا. وحسب أندلسي فان شركة الخطوط الجوية الجزائرية التي قامت الأربعاء الفارط بتنصيب خلية خاصة للتحكم في هذه المسألة "بصدد البحث عن طائرات أكبر تمكنها من تلبية هذا الطلب". وتجدر الاشارة إلى أن وكالة الأنباء الجزائرية حاولت الاتصال بالمدير العام لشركة "إيغل أزور-الجزائر" لكن دون جدوى. المصدر : وكالة الأنباء الجزائرية                

أمطار رعدية غزيرة بعديد ولايات البلاد

سبت, 09/07/2019 - 18:08
أفادت نشرية خاصة للديوان الوطني للأرصاد الجوية أن أمطارا رعدية تكون مرفوقة محليا برياح قوية و/أو ببرد ستمس ابتداء من هذا السبت الى غاية الساعة الحادية عشر مساء(23:00 ) عديد ولايات الوطن. وأضاف ذات المصدر أن الولايات المعنية بهذه النشرية الخاصة هي بشار والنعامة والبيض وغرداية والأغواط والجلفة والمدية وتيسمسيلت وتيارت وسعيدة وسيدي بلعباس، موضحا أن صلاحية هذه النشرية ستمتد الى غاية يوم السبت على الساعة الحادية عشر مساء (23:00)، في حين أن الامطار المرتقبة ستبلغ أو تتجاوز 30 ملم محليا.  المصدر : الإذاعة الجزائرية / واج       

أدوية: تم إيداع برنامج الإستيراد لسنة 2020 في الفاتح جويلية الماضي

سبت, 09/07/2019 - 15:11
كشف وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات محمد ميراوي هذا السبت بالجزائر العاصمة، عن إيداع برنامج استيراد الأدوية لسنة 2020 بمديرية الصيدلة بالوزارة في جويلية الماضي تفاديا للانقطاعات المتكررة في هذه المادة الحيوية. وأكد وزير الصحة خلال ندوة صحفية نشطها على هامش اللقاء الذي جمعه بمدراء الصحة بالولايات أنه "تمت دراسة الاحتياجات الوطنية من الأدوية وايداع برنامج الإستيراد لسنة 2020 بمديرية الصيدلة بالوزارة منذ شهر جويلية 2019 ووضع مقاربة مع الوكالة الوطنية للمواد الصيدلانية التي سيتم تزويدها بالموارد المادية والبشرية والتجهيزات اللازمة لضمان السير الحسن لها". وأوضح في هذا الإطار أن اللجنة الوطنية للأدوية التي تم تنصيبها على المستوى المركزي وتضم اطارات الوزارة وأعضاء النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص ومجلس اخلاقيات المهنة ومنتجين ومستوردين وموزعين "ستجتمع خلال الأسبوع القادم للنظر في العراقيل التي تعيق توفير هذه المادة الحيوية".             كما أعلن بالمناسبة عن"إنشاء لجان مماثلة على مستوى الولايات" لتفادي الإنقطاعات المتكررة للمواد الصيدلانية، مذكر باتخاذ "اجراءات صارمة"بعد القيام بتحقيق واجتماع اللجنة المذكورة ضد المتسببين في هذه الإنقطاعات. ويذكر أن العديد من الوكالات الصيدلانية قد سجلت عدة انقطاعات في بعض انواع من الأدوية جزء منها موجه لعلاج الأمراض المزمنة، في حين أكد وزير الصحة بأن أصناف هذه الأدوية متوفر في الشكل الجنيس منها . المصدر : واج 

اللجنة الوطنية للحوار والوساطة تجتمع هذا السبت لدراسة المقترحات الخاصة بتعديل قانون الانتخابات وإنشاء لجنة مستقلة لتنظيمها ومراقبتها

سبت, 09/07/2019 - 10:58
تجتمع اللجنة الوطنية للحوار والوساطة هذا السبت في محاولة للخروج بتصور توافقيا يأخذ بعين الاعتبار مختلف الآراء. ويرى في هذا الصدد عضو الهيئة عبد الوهاب بن جلول"ان الهيئة تجتمع قصد بلورة كل الآراء والأفكار لمحاولة الوصول لقواسم مشتركة متعلقة بمهام وإنشاء سلطة انتخابات وكذا تحديد القانون الوضعي. ومادامت الأغلبية تطالب بالتأجيل الانتخابات الرئاسية والضمانات فالكل يتفق على ضرورة إنشاء سلطة للانتخابات يكون دورها الإشراف على الانتخابات في محاولة للأخذ بما هو مشترك بالنسبة للأحزاب التي شاركت في الحوار". المصدر: الإذاعة الجزائرية    

الحراك الشعبي في جمعته الــ29 : الجزائريون متفقون على الذهاب إلى انتخابات رئاسية في اقرب الآجال

جمعة, 09/06/2019 - 18:48
خرج ، اليوم الجمعة ، مئات المواطنين عبر ولايات الوطن في الجمعة الـــ29  من الحراك الشعبي و تركزت المطالب حول الإسراع في إجراء انتخابات رئاسية للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد .و اتفق الجميع ممن جمعت الإذاعة الجزائرية أصواتهم بالجزائر العاصمة على المضي إلى الأمام ، وقال احد الشيوخ أن الجزائر تكفي الجميع وفيها من الخير ما يتيح لنا العيش في كنف الأخوة . وطالب مواطن آخر بــ" احترام الدستور ".  وبولاية معسكر  ثمن المواطنون قرارات المؤسسة العسكرية ورفعوا مطالب تركزت حول ضرورة إيجاد الحلول والخروج من الأزمة  عن طريق "حل وسط " كما عبر عنه احد المواطنين الذي رافع من اجل الإنصات إلى نصائح مؤسسة الجيش للذهاب إلى انتخابات رئاسية ، كما – أضاف يقول  - نحن مع الإصلاحات وما زلنا نطالب بمغادرة الفاسدين لبناء وطن حر و ديموقراطي . وشاطره مواطن آخر من عين المكان بان " الحل الدستوري هو الحل الأمثل ولا مناص من الانتخابات في اقرب الآجال ".  وفي ولاية عين الدفلى خرج عشرات المواطنين في مسيرة سلمية مجددين على ضرورة مواصلة الحوار وإشراك الجميع دون إقصاء  للوصول إلى انتخابات رئيسية شفافة ونزيهة تشرف على تنظيمها هيئة مستقلة بكافة الصلاحيات .كما ثمن المتظاهرون مجهودات العدالة .         المصدر : وأج

قايد صالح :على مختلف مكونات الجيش ربح رهان النوعية في المسار االتحضيري والتطويري

خميس, 09/05/2019 - 21:56
 أكد نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق ، أحمد قايد صالح ، في اليوم الرابع من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة ،  في كلمة توجيهية خلال اجتماعه بقيادة وأركان الناحية وقادة القطاعات العملياتية وقادة الوحدات وكذا مسئولي مختلف الأسلاك الأمنية بــ:"  أن من الأهداف الكبرى المراد تحقيقها من خلال إنجاح المسار التحضيري والتطويري لمختلف مكونات الجيش هو ربح رهان النوعية بكل مقاييسها  وبكل ما تحمله هذه العبارة من معاني ودلالات  . وأضاف الفريق ، أحمد قايد صالح قائلا : بان هذا الرهان الذي أصبح لازما يستوجبه التماشي السليم مع مقتضيات الوتيرة المتسارعة أو الحثيثة ، بل والعزيمة التي أصبح يتبوؤها اليوم الجيش الوطني الشعبي ." كما شدد الفريق أحمد قايد صالح على :"  أهمية تظافر الجهود وتناسق الأعمال وتناسق الأعمال أسوة بالأسلاف هو المسلك الأنجع المؤدي إلى توجيه القوى وتجميعها لتصب بكاملها في اتجاه رئيسي واحد ، وذلكم هو الهدف الأسمى الذي – نعمل على بلوغه – بصفة أكيدة وهذا يستوجب بالضرورة بتفرد أفراد الجيش الوطني الشعبي بصفات الإخلاص والتفاني متشبعا بشيم الوفاء وحب الوطن أسوة بأسلافهم الميامين. وأوضح أن هذا الرهان "أصبح متطلبا لازما يستوجبه التماشي السليم مع مقتضيات الوتيرة المتسارعة والحثيثة، بل، والعازمة التي أصبح يتبعها اليوم الجيش الوطني الشعبي، بكل وعي وإدراك، هذا المسار المشروع والطموح الذي بات حتمية لا مناص منها في سبيل مضاهاة ومجاراة وتيرة التطور المتسارع الذي تعرفه الجيوش المتقدمة في عصرنا الحاضر". وأضاف قائلا : "إننا نسعى من وراء هذا الحرص المخلص والمتفاني، إلى مواصلة تعزيز قدرات قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي ، وتأمين متطلبات الرفع من جاهزيته، بما يضمن تحسين وترقية الأداء العملياتي والقتالي لكافة تشكيلاته ومكوناته، توافقا مع مصلحة الجزائر وعزة شعبها التي تقتضي، بأن يعمل أبناؤها المخلصون على أن تبقى دوما وإلى الأبد ، ثابتة الأقدام ، راسخة القيم ، حافظة لوحدتها، وصائــنـــة لسيادتها واستقلالها وأمنها واستقرارها، وهذا يقتضي بالضرورة تحلي قواتنا المسلحة بكل موجبات الحرص ، وبكل عوامل اليقظة، وبكل مستلزمات الحذر والفطنة والانتباه". واستطرد قائلا أن ذلك "يستوجب بالضرورة تفرد أفراد الجيش الوطني الشعبي بصفات الإخلاص والتفاني وتشبعهم بشيم الوفاء وحب الوطن، أسوة بأسلافهم الميامين الذين تمسكوا بأرضهم وبكل ما تمثله هذه الأرض الطيبة من موروث حضاري وثقافي دافق وثري ، ومن رصيد تاريخي وطني عميق ومجيد ، واستطاعوا بذلك أن يسمعوا صوت الحق، ويعتلوا صهوة العز والمجد، ويرتقوا ببلادهم الجزائر، إلى مصاف الأوطان التي وضعت بصمتها عن جدارة على صفحات التاريخ الإنساني، وخلدت في أذهان البشرية ما يتميز به الشعب الجزائري من روح الإيثار والتضحية والإقدام". وخلال اليوم الرابع من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة، قام الفريق قايد صالح بتفتيش بعض وحدات الناحية وترؤس اجتماع عمل مع أركان الناحية ومسؤولي المصالح الأمنية. في البداية، وبمدخل مقر قيادة الناحية، وبمعية اللواء حسان علايمية ، قائد الناحية العسكرية الرابعة، ترحم الفريق قايد صالح على روح الشهيد البطل شيحاني بشير الذي يحمل مقر قيادة الناحية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له وتلا فاتحة الكتاب ترحما على روحه وعلى أرواح الشهداء الأطهار، ليترأس بعد ذلك اجتماع عمل ضم قيادة وأركان الناحية وقادة القطاعات العملياتية وقادة الوحدات ومسؤولي مختلف المصالح الأمنية والمديرين الجهويين ، استمع خلاله إلى عرض شامل حول إقليم الاختصاص قدمه قائد الناحية. المصدر الإذاعة الجزائرية  / وأج

مختصون للإذاعة:ضرورة تحيين الاستراتيجية الوطنية لمواجهة خطر الفيضانات

خميس, 09/05/2019 - 16:27
دعا خبراء الى ضرورة تحيين المخططات بما فيها  الاستراتيجية الوطنية لتسيير الكوارث خاصة منها الفيضانات التي أصبحت تهدد بعض ولايات الوطن في كل فصول السنة مبرزين أهمية التركيز على الجانب الوقائي وانجاز المشاريع الكبرى لحماية الولايات المهددة بمخاطر الفيضانات. وركز المشاركون في حصة خاصة للقناة الإذاعية الأولى  هذا الخميس على "مواجهة الكوارث الكبرى" وفي هذا الجانب أعلن المندوب الوطني للمخاطر الكبرى بوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهئية العمرانية عن شروعهم في تحيين الاستراتيجية الوطنية لمواجهة الكوارث الكبرى بما فيها الفيضانات بدءا من شهر أكتوبر القادم وكذا الإنطلاق في وضع استراتيجيات محلية تراعي خصوصية كل منطقة من الوطن . وأضاف أن هذا التحيين ضروري للتكيف والتأقلم مع التغيرات المناخية على اعتبار أن الجزائر أصبحت مؤخرا مهددة بالفيضانات على مدار كل السنة تقريبا ففي السنة الماضية تضررت 32 ولاية خلال 11 شهرا وفي 2019 شهدت عدة ولايات هذه الفيضانات منها عنابة واليزي وسكيكدة وغيرها ولذلك يجب أن تكون هناك تحضيرات اكثر جدية وبطرق أنجع مع التنسيق بين كل الفاعلين لمجابهة هذه المخاطر.  من جهته أشار مدير التطهير وحماية البيئة بوزارة الموارد المائية  بوصرور يزيد إلى انه تم التخطيط لانجاز مشاريع كبرى لحماية المدن من خطر الفيضانات وذلك حسب الأولويات مضيفا انه منذ سنة 2000 إلى يومنا هذا تم تسجيل اكثر من 600 عملية بغلاف مالي يفوق 250 مليار دينار. وعن ابرز هذه المشاريع  ذكر المتحدث ذاته مشروع حماية مدينة غرداية حيث تم انجاز السدود وتهيئة الوديان إلى جانب انجاز مشروع ضخم لحماية ولاية سيدي بلعباس من مخاطر الفيضانات. أما العقيد فاروق عاشور مدير الاعلام والاحصائيات بالحماية المدنية فقد أبرز أهمية الجانب الوقائي بالتركيز على التوعية والتحسيس للتخفيف من مخلفات الكوارث الطبيعية موضحا ان الحماية المدنية لديها برنامج كل سنة خاص بالكوارث . هذا وأكد العقيد لعلاوي فؤاد مدير الدراسات بالمديرية العامة للحماية المدنية أن  التعامل مع مخاطر الفيضانات يجب أن يتم عبر كل المستويات وفي كل الأوقات وذلك من خلال التوعية والاستعداد بالتكوين وتحيين المخططات والتمارين الافتراضية والاستجابة عن طريق المخططات بإشراك كل الفاعلين. المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية -حنان شارف 

الصفحات