وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 24 دقيقة 43 ثانية

المديرية العامة للأمن الوطني تسخر تشكيلا أمنيا خاصا بعيد الفطر

أحد, 06/02/2019 - 15:35
 وضعت المديرية العامة للأمن الوطني خطة أمنية بمناسبة عيد الفطر المبارك، عبر كامل ولايات الوطن من خلال تدابير احترازية أمنية و وقائية لازمة لتأمين هذه المناسبة، كما قدمت حصيلة لنشاطاتها خلال شهر رمضان. وقال نائب محافظ وحدة الميترو بالجزائر العاصمة  جمال بومهل إن مصالحه اتخذت اجراءات امنية اضافية طيلة شهر رمضان سمحت بمراقبة اكثر من اربعين الف مسافر، على مستوى محطتي الميترو والطرامواي،فيما كشف عميد الشرطة عمارة أرزقي عن تعزيزات أمنية في مطار الجزائر سمحت بمراقبة اكثر من مليوني مسافر. وتشمل الخطة الأمنية تسخير تشكيل أمني في الميدان، يضم الدوريات الراكبة والراجلة لأفراد الشرطة لضمان أمن الأماكن والساحات العمومية، خاصة التي تشهد إقبالا كبيرا للعائلات والوافدين يومي العيد كالمساجد، الساحات العمومية، مراكز الترفيه والتسلية وكذا الأسواق والمراكز التجارية الكبرى. ومن بين الإجراءات الأمنية التي تم وضعها تحسبا لهذه المناسبة، تدعيم فصائل الأمن المروري بتشكيلات شرطية تعمل على ضمان الانسيابية المرورية على مستوى الطرق الرئيسية والفرعية التي تعرف كثافة مرورية. وفي نفس الإطار، تم تدعيم فرق جمهرة شرطة النقل، الموزعة على مستوى محطات نقل المسافرين، من أجل ضمان تنقلات المواطنين، خاصة على مستوى محطات التراموي وميترو العاصمة. كما دعت المديرية جميع مستعملي الطريق العام، إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر أثناء تنقلاتهم، ووضعت تحت تصرفهم الرقم الأخضر 48-15

قسوم يدعو الجيش للتأمل في المبادرات المطروحة ويبدي استعداد العلماء للوساطة

أحد, 06/02/2019 - 15:33
دعا رئيس جمعية العلماء المسلمين الدكتور عبدالرزاق قسوم المؤسسة العسكرية إلى التأمل في نداء العلماء، وفي المبادرات التي تطرح في الساحة السياسية، وانتقاء ما يصلح منها لحل ما وصفه بالأزمة السياسية في الجزائر، مشددا في هذا السياق على ضرورة الاستجابة إلى مطالب الحراك الشعبي باختيار شخصية توافقية، أو مجلسا رئاسيا مصغرا، وتهيئة الظروف لانتخابات نزيهة بتعديل قانون الانتخاب وإنشاء لجنة مستقلة كل الاستقلالية لتنظيم الانتخابات. كما رافع قسوم لصالح الجمعية التي "تعاني  التهميش من قبل السلطة"، ولإصلاح الخطاب الديني وتنقيته من التشدد والتطرف والمغالاة مبديا استعداد الجمعية والعلماء الجزائريين للعب دور الوساطة بين الجيش والفاعلين مقترحا ندوة مغلقة للحوار. وعاد قسوم هذا الأحد لدى حلوله ضيفا على برنامج "ضيف الظهيرة" بالقناة الإذاعية الأولى  إلى نداء علماء الجزائر الذي وقعه باسم الجمعية مع مجموعة من رجال الدين في الجزائر، واصفا إياه بالمفتاح لحل الأزمة الجزائرية، وذلك بتفعيل المادتين 8 و7 من الدستور اللتين تقران بسلطة الشعب، داعيا ضمنيا إلى رحيل بن صالح وبدوي كي لا يصطدم الحل السياسي مع الإرادة الشعبية التي ترفض هؤلاء، مضيفا أن الجمعية لا تقف مع أي فصيل سياسي أو شخص ولا ضد شخص أو فصيل، كما دعا ضيف الظهيرة المؤسسة العسكرية إلى انتقاء ما يصلح من المبادرات المطروحة في الساحة السياسية للخروج السريع مما وصفه بالأزمة، رافضا تسمية ما يحدث في الجزائر بالثورة الشعبية. كما أبدى قسوم أسفه لما يحدث من خطابات تتفيه وتخوين داعيا في الوقت ذاته إلى إصلاح  الخطاب الديني الذي اعتبره سلاحا ذا حدين مشددا على ضرورة تخليصه من التشدد والتكفير، كاشفا في هذا السياق ان الجمعية كانت قد تنبأت بالحراك في مقالاتها التي تصدر في البصائر، مرافعا في كلمته عن جمعيته التي تعاني التهميش والإقصاء، رغم ما بذله لدى السلطات من رئيس البلدية إلى رئيس الجمهورية لتوفير مقر محترم، ودعم مالي للجمعية وفق ما يضيف قسوم. المصدر: موقع الإذاعة  الجزائرية

الشروع في تعميم إصدار رخص السياقة البيومترية بالتنقيط عبر كافة بلديات الوطن

أحد, 06/02/2019 - 14:54
أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية  والتهيئة العمرانية, عن الشروع في تعميم إصدار رخص السياقة البيومترية  بالتنقيط عبر كافة بلديات الوطن, وذلك اعتبارا من نهاية شهر ماي المنصرم. وأوضحت الوزارة في بيان لها,  أن تعميم عملية إصدار رخص السياقة البيومترية  الالكترونية بالتنقيط "عبر كامل  بلديات الوطن (1541) اعتبارا من تاريخ 31 ماي لصالح المترشحين الجدد  والمعنيين بالأصناف الجديدة", يدخل في إطار "تنفيذ إستراتيجية وزارة الداخلية  الرامية إلى عصرنة الإدارة وتكملة تجسيد مشروع الإدارة الالكترونية".  وأضافت الوزارة أنه "سيتم الشروع ابتداء من تاريخ 25 جوان 2019 في إصدار  رخصة السياقة البيومترية لصالح المواطنين الحائزين على رخص السياقة القديمة  (الورقية) والمعنيين بحالات التجديد, وتخص هذه العملية في المرحلة الأولى  بلديات الجزائر العاصمة, وستعمم لاحقا بصفة تدريجية عبر كل بلديات الوطن". 

نفطال :توزيع المنتجات النفطية سيكون مضمونا خلال عيد الفطر

أحد, 06/02/2019 - 12:32
أفادت الشركة الوطنية لتسويق و توزيع المنتجات النفطية "نفطال" اليوم الاحد أن توزيع المنتجات النفطية سيكون مضمونا خلال عيد الفطر عبر كامل محطات الخدمات و نقاط البيع التابعة لها عبر التراب الوطني.   و أوضحت الشركة في بيان لها "خلال عيد الفطر وعلى غرار الايام الاخرى, توزيع المنتجات النفطية سيكون مضمونا عبر جميع شبكة محطات الخدمات و نقاط البيع التابعة لنفطال في النهار و كذا في الليل (24 سا/24 سا) عبر التراب الوطني".      

المجلس الدستوري يؤكد استحالة اجراء الانتخابات الرئاسية في ال 4 جويلية القادم ويدعو إلى إعادة تنظيمها

أحد, 06/02/2019 - 12:08
أكد المجلس الدستوري استحالة اجراء الانتخابات الرئاسية  في ال 4 جويلية 2019 مشددا على ضرورة إعادة تنظيمها من جديد   و في بيان له رفض المجلس الدستوري ملفي الترشح المودعين لديه ودعا إلى  تهيئة الظروف الملائمة لتنظيم الانتخابات الرئاسية وإحاطتها بالشفافية والحياد، لأجل الحفاظ على المؤسّسات الدستورية التي تُمكن من تحقيق تطلعات الشعب السيّد موضحا  أنه يعود لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الانتخابية من جديد واستكمال المسار الانتخابي حتى انتخاب رئيس الجمهورية وأدائه اليمين الدستورية. وهذا نص بيان المجلس الدستوري  اجتمع المجلس الدستوري أيام 21، 24، و 27 رمضان عام 1440 الموافق 26، 29 مايو، و 01 يونيو 2019، للتداول حول ملفات الترشح لانتخاب رئيس الجمهورية، المقرر إجراؤه يوم 4 يوليو 2019، وفصل برفض ملفي الترشح المودعين لديه بقرارين فردين تحت رقم 18/ ق. م. د/19 المؤرّخ في 01 يونيو 2019، و رقم 19/ ق. م. د/19 المؤرّخ في 01 يونيو2019. وبناءًا على قرار المجلس الدستوري رقم 20/ ق. م. د/19 المؤرخ يوم 01 يونيو 2019 والذي صرّح بموجبه استحالة إجراء انتخاب رئيس الجمهورية يوم 4 يوليو 2019، وإعادة تنظيمه من جديد، وبناءًا على ديباجة الدستور التي نصت في فقرتها الثانية عشر " إنّ الدّستور فوق الجميع، وهو القانون الأساسي الذي يضمن الحقوق والحرّيّات الفرديّة والجماعيّة، ويحمي مبدأ حرّيّة اختيار الشّعب، ويضفي المشروعية على ممارسة السّلطات، ويكرّس التداول الديمقراطي عن طريق انتخابات حرّة ونزيهة". وبناءًا على المواد 7، 8، 102 )فقرة(6 ، 182 و193 من الدستور. وبما أنّ المؤسِّس الدستوري خوّل مهمة السهر على احترام الدستور للمجلس الدستوري. وبما أنَّ الشعب هو مصدر كل سلطة ويمارس سيادته بواسطة المؤسّسات الدستورية التي يختارها. وبما أنَّ الدستور أقر ان المهمة الأساسية لمن يتولى وظيفة رئيس الدولة هي تنظيم انتخاب رئيس الجمهورية، فإنه يتعيّن تهيئة الظروف الملائمة لتنظيمها وإحاطتها بالشفافية والحياد، لأجل الحفاظ على المؤسّسات الدستورية التي تُمكن من تحقيق تطلعات الشعب السيّد، كما يعود لرئيس الدولة استدعاء الهيئة الانتخابية من جديد واستكمال المسار الانتخابي حتى انتخاب رئيس الجمهورية وأدائه اليمين الدستورية.        

عودة الأمطار إلى اليزي ابتداء من اليوم والمتضررون من الفياضانات يطالبون بتكفل أحسن

أحد, 06/02/2019 - 11:12

عودة الامطار الى اليزي ابتداء من اليوم والمواطنون يطالبون باصلاح الاضرار

أعلن الديوان الوطني للأرصاد الجوية عن  عودة الأمطار المصحوبة بالبرد الى ولاية اليزي  في نشرية خاصة تمتد من منتصف نهار اليوم الاحد الى  صبيحة الاثنين  مع توقعات بتسجيل كميات أمطار تصل أو تتجاوز 25 ملم محليا.   وسجلت ولاية اليزي تضرر عدد معتبر من المنازل التي غمرتها المياه جراء الفيضانات الاخيرة  التي عرفتها المنطقة نهاية الاسبوع والتي تسببت أيضا  في انسداد قنوات الصرف الصحي في شوارع مدينة جانت وانغمار الطرقات بالأوحال والأتربة وغلق العديد من الطرق في وجه حركة  السيارات وقطع الكهرباء في أماكن عديدة من المدينة .  ويقول احد الشهود العيان في تسجيل للتلفزيون الجزائري" أمور كثيرة حدثت في  عشرين دقيقة فقط  وهذا بسبب التسيب ..ما نعاني منه أكثر هو عودة مياه الصرف الى المنازل " ، فيما دعا مواطن آخر "السلطات المحلية إلى  التكفل بالمتضررين من هذه الفياضانات فس أسرع وقت ممكن  هذا وسارعت فرق الحماية المدنية للمنطقة  بالتدخل السريع لامتصاص المياه التي غمرت المنازل و أوضح مدير الحماية المدنية لولاية إليزي محمد بولاكي" لحسن الحظ لم نسجل  ضحايا بشرية لكن هناك عدد كبير من المنازل المغمورة بالمياه ونحن نعمل  لتحديد اولويات التدخل " . وكانت السلطات المحلية لاليزي قد تنقلت فور سقوط الامطار الى المدينة المتضررة  للوقوف على وضعية الاحياء المتأثرة ، و قد أكد الامين العام لولاية  إليزي فضيل ضويفي أنه تم تشكيل خلية ازمة  من اجل احصاء السكنات المتضررة واتخاذ الاجراءات الاستعجالية   . المصدر:موقع الاذاعة الجزائرية

إنطلاق عملية بيع قسيمة السيارات هذا الأحد

أحد, 06/02/2019 - 09:55
تنطلق هذا الأحد عملية بيع قسيمة السيارات على مستوى  قباضات الضرائب ومكاتب البريد وذلك إلى غاية  ال31 من شهر جويلية . و كانت المديرية العامـــة للضرائب قد ذكرت  أن تسعيرة القسيمة لهذه السنة لم يطرأ عليها أي تغيير بالمقارنة مع تلك المعتمدة في  2018

الميزان التجاري يسجل عجزا بـ 84ر1 مليار دولار خلال الأشهر الأربعة الأولى لـ 2019

سبت, 06/01/2019 - 15:47
سجل الميزان التجاري للجزائر عجزا قدره 84ر1 مليار دولار خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري مقابل عجز قدره 83ر1  مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018, حسب المديرية العامة  للجمارك. وأوضحت البيانات المؤقتة التي أصدرتها مديرية الدراسات والاستشراف للجمارك  بأن الصادرات الجزائرية ارتفعت إلى 33ر13 مليار دولار ما بين يناير و نهاية  أفريل 2019 مقارنة بـ 53ر13 مليار دولار في نفس الفترة من 2018  بانخفاض طفيف نسبته 5ر1 بالمائة. أما الواردات فقد تراجعت إلى 17ر15مليار دولار مقابل 37ر15 مليار دولار بانخفاض نسبته 30ر1 بالمائة. و وفقا لنفس البيانات فإن صادرات الأشهر الأربعة الأولى 2019 غطت حاجيات البلاد من الاستيراد بـ 88 بالمائة, أي نفس النسبة المسجلة في نفس الفترة من العام السابق. واستحوذ قطاع المحروقات على حصة الأسد من مبيعات الجزائر في الخارج خلال  الأشهر الأربعة الأولى 2019  (54ر93 بالمائة من إجمالي حجم الصادرات) بقيمة  47ر12 مليار دولار مقابل  55ر12 مليار دولار خلال الأربع أشهر الأولى 2018 أي بانخفاض  طفيف  قدره 71ر0  بالمائة. وبالنسبة للصادرات خارج المحروقات فإنها تظل هامشية حيث لم تتعد 87ر861 مليون  دولار خلال الأربع أشهر الأولى من 2019 (46ر6 بالمائة من إجمالي حجم الصادرات)  مقابل 01 ر975  مليون دولار بانخفاض 60ر11 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من  2018. وتتكون الصادرات خارج المحروقات أساسا من منتجات نصف مصنعة بـ 37ر617 مليون  دولار (مقابل 02ر747 مليون دولار) بانخفاض ب35ر17 بالمائة وسلع غذائية بـ 70ر161  مليون دولار (مقابل 92ر138 مليون دولار) بارتفاع بـ 40ر16 بالمائة و تجهيزات  صناعية بـ 8ر31 مليون دولار (مقابل 82ر33 مليون دولار) أي بانخفاض  بأكثر من  6  بالمائة. كما تشمل هذه الصادرات مواد خام ب83ر38 مليون دولار مقابل 47ر42 مليون دولار  (-57ر8 بالمائة) إلى جانب سلع استهلاكية غير الغذائية بـ 01ر12 مليون دولار مقابل  70ر12 مليون دولار أي بانخفاض نسبته 48ر5 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام  الماضي.  تراجع بـ 61 بالمائة لواردات الوقود             و بخصوص الواردات, تراجعت ثلاثة أنواع من المواد من أصل سبعة التي تحتويها  مجموعة الواردات خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2019 مقارنة بنفس الفترة من  السنة الفارطة. حيث تراجعت فاتورة استيراد المواد الطاقوية (خصوصا الوقود) بـ 88ر60 بالمائة  لتبلغ 95ر212 مليون دولار مقابل 30ر544 مليون دولار. أما المواد الغذائية, التي بلغت فاتورة استيرادها 817ر2 مليار دولار مقابل  178ر3 مليار دولار فتراجعت بـ 35ر11 بالمائة. كما سجل استيراد مواد التجهيز الزراعية نفس المنحنى بـ 84ر174 مقابل 37ر190 مليون دولار (-15ر8 بالمائة). في المقابل, سجلت الأنواع الأخرى من مجموعات الواردات ارتفاعا مقارنة بنفس  الفترة من السنة الفارطة. و بهذا, بلغت واردات المواد النصف مصنعة 88ر3 مليار دولار مقابل 69ر3 مليار  دولار (+28ر5 بالمائة) و مواد التجهيز الصناعي بلغت 23ر5 مليار دولار مقبل  06ر5 مليار دولار (+35ر3 بالمائة) و المواد الخام بلغت 43ر687 مليون دولار  (+31ر4 بالمائة) و في الأخير مواد الاستهلاك غير الغذائية بـ 165ر2 مليار  دولار مقابل 049ر2 مليار دولار (+65ر5 بالمائة). المصدر: واج                        

بدوي يتباحث بمكة المكرمة مع نظيره القطري

سبت, 06/01/2019 - 12:22
تباحث الوزير الأول, نور الدين بدوي أمس الجمعة بمكة المكرمة (السعودية) مع نظيره القطري،الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني, رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، حسبما أشار إليه بيان لمصالح الوزير الأول. وأوضح البيان أن هذا اللقاء الذي جرى على هامش مشاركة السيد بدوي في أشغال القمة ال14 لمنظمة التعاون الإسلامي قد شكل "فرصة لاستعراض واقع علاقات الأخوة والتضامن والتعاون وسبل تطويرها بين الجزائر وقطر. وأضاف ذات المصدر أن الطرفين أشادا بالعلاقات الثنائية الممتازة مؤكدين على إرادتهما المشتركة في إعطائها حركية جديدة, لا سيما في المجال الاقتصادي,والرفع من القدرات التي يتوفر عليها البلدان في شتى المجالات وبخاصة الشراكة والاستثمار, مؤكدا في هذا الصدد أن مركب الحديد والصلب ببلارة (ولاية جيجل) قد شكل موضوع النقاش بين الوزيرين لكونه مشروعا رائدا وقصة نجاح لتوسيعها في مجال الشراكة الاقتصادية بين البلدين. من جهة أخرى, تبادل كل من السيد بدوي ونظيره القطري وجهات النظر حول المسائل ذات الاهتمام المشترك, وفي مقدمتها المسائل المدرجة في جدول أعمال القمة ال14 لمنظمة التعاون الإسلامي. وجرى هذا اللقاء بحضور وزير الشؤون الخارجية, السيد صبري بوقدوم. المصدر: واج              

تحت شعار " طفولة آمنة ..مستقبل زاهر"..الأطفال الجزائريون يحتفلون بيومهم العالمي

سبت, 06/01/2019 - 10:53
تحت شعار الطفولة آمنة ..مستقبل زاهر، تحيي  الطفولة بالجزائر هذا السبت يومها العالمي المصادف للفاتح جوان من كل سنة، في وقت فاقت فيه قضايا استغلال الأطفال الألف حالة،  وسط دعوات تعزيز الإستراتجية الوطنية الخاصة بالطفولة الصغرى    وفي هذا الصدد أكد رئيس الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل (ندى) عبد الرحمان عرعار على أهمية تعزيز الإستراتجية الوطنية الخاصة بالطفولة الصغرى مع ضبط القوانين المسيرة لمؤسسات استقبال هذه الشريحة. وشدد عرعار على ضرورة المراسيم التنفذية المتبقية المتعلقة بقانون حماية الطفولة. وبلغة الأرقام أكدت شبكة ندى على لسان رئيسها عرعار انها سجلت أكثر من 16 ألف حالة تبليغ معتمدة في ذلك على الرقم الأخضر في حالات معالجة سوء معاملة الأطفال. ويرى في هذا الصدد عبد الرحمن عرعار" ان شبكة ندى تعتمد على الرقم الأخضر في مجالات استغلال الأطفال سجلت 1110 قضية سوء المعاملة الجسدية والنفسية،التسول 342 حالة والاعتداءات الجنسية 712 حالة، الزواج العرفي 322 حالة وجميعها ظواهر في تنامي مستمر". من جانبها كشفت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة، مريم شرفي أن الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة تلقت عبر خطها الأخضر (11/11)، إخطارات حول المساس بحقوق 1.035 طفلا، خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية. وأوضحت شرفي بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للطفولة، أن الهيئة تلقت 600 إخطارا حول المساس بحقوق 1.035 طفلا، من بينهم 611 ذكور و424 إناث، وذلك خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية، مبرزة أنه في بعض الحالات إخطارا واحدا شمل مجموعة أطفال. وبخصوص الفئة العمرية لهذه الفئة من الأطفال، أضافت ذات المسؤولة، أن 284 طفلا لا يتجاوز سنهم ستة سنوات و532 آخر يتراوح سنهم من 7 الى 13 سنة وأن 219 طفلا يتراوح سنهم من 14 الى أقل من 18 سنة، مبرزة أن هذه الإخطارات التي قام بها مواطنون أو حتى أطفال أنفسهم تتعلق بعضها بحالات سوء المعاملة أو العنف أو الاستغلال الاقتصادي للأطفال أو التسول بهم. وفي نفس السياق أكدت ذات المتحدثة أن الهيئة تلقت خلال نفس الفترة عبر رقمها الأخضر مجموع 442.600 مكالمة هاتفية بعضها تناولت حالات المساس بحقوق الطفل وأخرى تمثلت في طلب توجيهات أو استفسارات أو تتعلق بانشغالات ترتبط بمسألة الطفولة أو مهام الهيئة، حيث تمت معالجة حوالي 274.000 مكالمة.         نحو اعتماد تطبيقة جديدة على الهاتف الذكي لتعزيز أليات التبليغ وفي ذات السياق أشارت شرفي الى التدابير المرتبطة بأجهزة التبليغ التي وضعتها الهيئة، طبقا لأحكام القانون المتعلق بحماية الطفل الصادر سنة 2015، على غرار الرقم الاخضر (11/11) والبريد الالكتروني، لتلقي الاخطارات حول أي مساس بحقوق الطفل علاوة على تنصيب خلية استماع تضم مختصين في علم النفس والاجتماع والقانون و اطباء تسهر على دراسة هذه الاخطارات وتوجيهها ومرافقة كل حالة لمعالجتها. وفي نفس السياق كشفت نفس المتحدثة أن الهيئة تعمل بالتنسيق مع القطاعات المعنية لاعتماد تطبيق جديد على الهاتف الذكي، كاجراء يهدف الى تعزيز آليات التبليغ وتبسيط تدابير الحماية. ومن جهة أخرى أكدت أن الهيئة شرعت بالتنسيق مع الإدارات و الهيئات المعنية في وضع نظام معلوماتي وطني شامل حول وضعية الطفولة ليكون جاهزا خلال السداسي الثاني من السنة الجارية، يسمح بتوفير بعض المؤشرات تخص هذه الفئة في بعض المجالات منها التربية والصحة وكذا معطيات قانونية. أهمية تعزيز الإستراتيجية الوطنية الخاصة بالطفولة الصغرى وفي هذا السياق قالت أن هيئتها سوف تكون بمثابة مرجع بخصوص الإحصائيات حول وضعية الطفولة في الجزائر و ذلك وفق المهام الممنوحة لها وفي إطار قانون حماية الطفل. كما كشفت شرفي أن الهيئة نصبت منذ شهر جانفي الفارط  اللجنة الموضوعاتية الخاصة بصحة الأطفال و التي تتشكل من أطباء ومختصين بهدف البحث و الدراسة في المجال وتقديم توصيات واقتراحات، مضيفة أنه سيتم تنصيب باقي اللجان قبل نهاية السنة على غرار اللجان المتعلقة بالتربية والشؤون القانونية وحقوق الطفل والمجتمع المدني، و ذلك بموجب أحكام قانون حماية الطفل. و على صعيد آخر قالت المفوضة الوطنية أنه تم لحد الآن إصدار 3 مراسيم تطبيقية تتعلق بقانون حماية الطفل، يتعلق المرسوم الأول بتحديد شروط وكيفيات تنظيم وسير الهيئة وآخر يحدد شروط وكيفيات مشاركة الملزم بالنفقة في مصاريف التكفل بالطفل في خطر الموضوع خارج الأسرة، وكذا مرسوم يحدد الشروط الواجب توفرها في الأشخاص و العائلات الجديرين بالثقة لرعاية الطفل في خطر. وكشفت شرفي عن مشروع مرسوم تنفيذي يحدد شروط وكيفية تنظيم وسير الوسط المفتوح وآخر يحدد شروط وكيفية إنشاء المراكز المتخصصة في حماية الطفولة وتنظيمها وسيرها. المصدر: الإذاعة الجزائرية  

بن صالح يشرف على تكريم الفائزين الأوائل في مسابقة جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم

سبت, 06/01/2019 - 10:02
أشرف رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، ليلة الجمعة الى السبت بالجامع الكبير بالجزائر العاصمة على تكريم الفائزين الأوائل في مسابقة جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره في طبعتها ال 16 وذلك بمناسبة إحياء ليلة القدر المباركة. وحضر مراسيم الحفل رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش ورئيس مجلس الأمة بالنيابة  صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب وأعضاء من السلك الدبلوماسي الإسلامي المعتمد بالجزائر. كما كرم رئيس الدولة  عبد القادر بن صالح  الفائزين الثلاثة الأوائل في المسابقة  التشجيعية الوطنية لصغار حفظة القرآن. وقد نال الجائزة الأولى  في مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتفسيره وتجويده  والتي شاركت فيها 47 دولة يمثلون العالم العربي والإسلامي والجاليات المسلمة لدول الغرب وإفريقيا، الطالب احمد حركات من الجزائر بينما عادت الجائزة الثانية للطالب وسيم جاد الله سليم عابر من فلسطين وحاز على الجائزة الثالثة الطالب الصادق على مفتاح خالد من ليبيا الشقيقة. وكرم رئيس الدولة  أيضا الفائزين الثلاثة الأوائل في المسابقة التشجيعية الوطنية لصغار حفظة القرآن الكريم الذين تقل  أعمارهم عن 15 سنة حيث أحتل المرتبة الأولى يونس نذير من ولاية ميلة متبوعا سحنون بوزيد عبد الودود من ولاية وهران  بينما عادت الجائزة الثالثة منذر يونس من ولاية قسنطينة . كما تم تكريم بالمناسبة أعضاء لجنة التحكيم التي أشرفت على مسابقة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتفسيره وتجويده  وكذا أعضاء لجنة التحكيم التي أشرفت على المسابقة التشجيعية الوطنية لصغار حفظة القرآن الكريم. ومن جهتهم كرم حفظة القرآن الكريم رمزيا رئيس الدولة عبد القادر بن صالح بدرع القرآن الكريم . وبالمناسبة تم قراءة ختم صحيح البخاري دراسة وقراءة كما اعتادت مساجد الجمهورية الانطلاق في قراءته في شهر رجب واختتامه في ال 27 من شهر رمضان المبارك . وبالمناسبة قدم الاستاذ عيسى ميقاري وهو مدير التكوين بوزارة الشؤون الدينية والاوقاف مداخلة حول القرآن الكريم شرح معانيه ومضامينه وابعاده الانسانية مؤكدا بان القرآن الكريم كتاب الانسانية جمعاء وهو يضمن حرية المعتقد وعدم الاكراه واحترام المقدسات والحريات العامة وبذلك فان الجزائر اسست لليوم الدولي للعيش معا في سلام والتي اعلنت عنه الجمعية لمنظمة الامم المتحدة  يوم 16 ماي 2018 . ولم يفت الامام للإشارة الى هذه المناسبة العظيمة وهي  ليلة القدر التي انزل فيها هذا الكتاب شرح فيها معانيها  وابعادها ومضامينها  العظيمة  . للإشارة استهل هذا الحفل التكريمي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وأختتم الحفل بتقديم أنشودة دينية للفرقة الانشادية من القدس عاصمة دولة فلسطين  وفي الاخير تم تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم.

قمة مكة : ارتياح للتقدم المحرز في مالي منذ التوقيع على الاتفاق السياسي المنبثق عن مسار الجزائر

سبت, 06/01/2019 - 09:00
أعربت قمة منظمة المؤتمر الإسلامي في انتهاء اشغالها السبت، عن إرتياحها للتقدم المحرز في مالي منذ توقيع الاتفاق من أجل السلم والمصالحة  المنبثق عن مسار الجزائر داعية من جهة أخرى كافة الأطراف الليبية إلى مراعاة المصلحة العليا، وتجنيب شعبها مزيدا من المعاناة وويلات الحروب. كما أكد مؤتمر القمة الإسلامية في دورته الرابعة عشرة المنعقدة في مكة المكرم في بيانه الختامي، ارتياحه بالتقدم المحرز منذ توقيع الاتفاق من أجل السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر في باماكو 15 مايو و20 يوليو 2015. وطالب من الدول الأعضاء والمؤسسات المالية بمنظمة التعاون الإسلامي الإسهام في تنفيذ الاتفاق وفي تحقيق التنمية في مالي. كما وجه المؤتمر دعوة الى الأطراف الليبية للعودة إلى المسار السياسي في إطار الاتفاق السياسي الموقع بين الأطراف الليبية برعاية الأمم المتحدة قصد إيجاد تسوية شاملة من خلال المصالحة الوطنية في كنف التوافق. وفي الشأن السوداني أعرب المؤتمر عن تأييده لخيارات الشعب السوداني وما يقرره حيال مستقبله، مرحبا بما اتخذ من قرارات وإجراءات تراعي مصلحة الشعب وتحافظ على مؤسسات الدولة. وأهاب المؤتمر بجميع الأطراف السودانية مواصلة الحوار البناء من أجل الحفاظ على السلام والتماسك الاجتماعي في البلاد بهدف تحقيق تطلعات الشعب السوداني في الانتقال السلمي للسلطة وتحقيق الاستقرار والتنمية المستدامة، داعيا المجتمع الدولي إلى شطب ديون السودان الخارجية وإلغاء العقوبات الاقتصادية الانفرادية المفروضة عليه، التي تركت أثرا سلبيا على تنميته ورخاء شعبه. هذا وأعرب المؤتمر عن "تضامنه الكامل" مع بلدان حوض بحيرة تشاد وهي: نيجيريا والنيجر والكاميرون وتشاد التي تواصل مواجهة تحديات أمنية كبيرة وتمرد بغيض بسبب تطرف جماعة بوكو حرام العنيف وإرهابها. وجدد المؤتمر موقفه المبدئي المتمثل في إدانة عدوان جمهورية أرمينيا على جمهورية أذربيجان وأكد مجدداً أن الاستيلاء على الأراضي بالقوة أمر مرفوض بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، وحث إلى التنفيذ الصارم لقرارات مجلس الأمن الدولي 822 (1993) و853 (1993) و874 (1993) و884 (1993) وإلى سحب جمهورية أرمينيا قواتها المسلحة فورا وبشكل كامل وغير مشروط من إقليم ناغورنو كاراباخ وغيره من الأراضي المحتلة لجمهورية أذربيجان. وأبدى المؤتمر دعمه القوي لحكومة الوحدة الوطنية الأفغانية، ورحب بالنتائج التي تمخض عنها المؤتمر الدولي للعلماء حول السلم والأمن في أفغانستان الذي عُقد في مدينتي جدة ومكة المكرمة يومي 10 و11 يوليو 2018. كما أعلن المؤتمر دعمه المبدئي لشعبي جامو وكشمير في إعمال حقهما المشروع في تقرير المصير، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. وأدان موجات العنف الأخيرة في المنطقة، ودعا الهند إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة لتسوية النزاع الذي دام طويلا مع جارتها. ورحب بالتوصيات الواردة في تقرير الأمم المتحدة بشأن كشمير الصادر في يونيو 2018، ودعا إلى التعجيل بإنشاء لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في كشمير، ودعا الهند إلى السماح لهذه اللجنة المقترحة وللمنظمات الـدولية للدفاع عـن حقـوق الإنسان بالوصول إلى الجزء الذي تحتله من إقليم كشمير. الدعوة الى التحرك العاجل لوقف اعمال العنف ضد الروهنغا شكلت الأوضاع الإنسانية للاقلية المسلمة الروهنغا في ميانمار، محطة رئيسية للمنظمة للتنديد بالوضع اللاإنساني الذي تعيشه هذه الأقلية  داعيا الى التحرك العاجل لوقف أعمال العنف، وكل الممارسات الوحشية التي تستهدف هذه الأقلية مع منحها جميع الحقوق دون تمييز أو تصنيف عرقي. وشدد المؤتمر على أن حكومة ميانمار تتحمل المسؤولية الكاملة في حماية مواطنيها، وأكد على ضرورة الوقف الفوري لاستخدام القوة العسكرية بولاية راخين. وحث المؤتمر حكومة ميانمار على اتخاذ خطوات عملية وموقوتة وملموسة لإعادة الجنسية للنازحين والمهجرين من أقلية الروهينجيا المسلمة الذين أسقطت عنهم مع جميع الحقوق المرتبطة بها، خاصة حق المواطنة الكاملة، وكذلك إتاحة وتسهيل عودة آمنة وكريمة لجميع اللاجئين والنازحين الروهينجيا داخل وخارج البلاد، بمن فيهم أولئك الذين أرغموا على اللجوء إلى بنغلاديش. وشدد المؤتمر على أهمية إجراء تحقيقات دولية مستقلة وشفافة حول انتهاكات حقوق الإنسان في ماينمار، بما فيها الاعتداء الجنسي والعنف ضد الأطفال، ومحاسبة جميع المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية من أجل إنصاف الضحايا. رحب المؤتمر بتنصيب السلطة الانتقالية لمنطقة "بانغسامورو" المتمتعة بحكم ذاتي كخطوة إيجابية لتحقيق السلم والاستقرار في جنوب الفلبين. كما دعا المؤتمر حكومة جمهورية الفلبين إلى الوفاء بتنفيذ كافة البرامج المتفق عليها خلال الفترة التنفيذية والتي تشمل التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بانغسامورو. وأعرب المؤتمر عن انشغاله العميق وإدانته القوية لأعمال العنف الأخيرة التي استهدفت المسلمين بسريلانكا، وحــث حكومة هــذا البلد على محاسبة مرتكبي هـــذه الأعمال وتقديمهم للعدالة والتصدي بحزم إزاء تفشي خطاب الكراهية وعدم التسامح والحرص على ضمان أمن وسلامة الأقلية المسلمة بسريلانكا.

الجمعة الخامسة عشر: مسيرات مطالبة بالتغيير الجذري تتواصل عبر ولايات الوطـن

جمعة, 05/31/2019 - 15:11
تجددت المسيرات السلمية بمختلف ولايات الوطن اليوم للجمعة ال15، للمطالبة بإيجاد حل للأزمة السياسية و رحيل رموز النظام خاصة المتورطين منهم في قضايا فساد. المصدر : الإذاعة الجزائرية

إنعقاد أشغال قمة منظمة التعاون الإسلامي اليوم بمكة لتوحيد الجهود بشأن التحديات التي تواجه العالم الإسلامي

جمعة, 05/31/2019 - 12:55
تنطلق في وقت لاحق من اليوم الجمعة،أشغال قمة دول منظمة التعاون الاسلامي بمكة المكرمة، لبحث العديد من القضايا والتحديات التي تواجه العالم الاسلامي، لصياغة موقف موحد اتجاهها. ويمثل الوزير الاول نور الدين بدوي رئيس الدولة عبد القادر بن صالح خلال أشغال القمة، والذي كان قد حل يوم أمس الخميس بجدة. وترفع المنظمة في الذكرى ال 50 لتأسيسها شعار"يد بيد نحو مستقبل"، وهو  يرمز إلى مسيرة التضامن الإسلامي والعمل المشترك بين دولها الأعضاء في المنظمة، التي تعد ثاني أكبر منظمة حكومية بعد الأمم المتحدة،حيث تضم في عضويتها 57 دولة موزعة على أربع قارات. وتمثل الدول نفسها في المنظمة من خلال ثلاث مجموعات العربية والآسيوية والإفريقية، كما تمثل المنظمة الصوت الجماعي للعالم الإسلامي وتسعى لحماية مصالحه والتعبير عنها دعما للسلم والانسجام الدوليين, وتعزيزا للعلاقات بين مختلف شعوب العالم. ومن أبرز ما ستناقشه القمة، ملف القضية الفلسطينية واللاجئين والوضع القانوني لمدينة القدس الشريف المحتلة، في ظل نقل سفارات عدة دول إليها وفي ظل الحديث عن تسويات في إطار "صفقة القرن" التي لا تلبي السقف المطلوب لحقوق الشعب الفلسطيني. وستكون الأوضاع الراهنة في كل من سوريا واليمن وليبيا والسودان والصومال وأفغانستان إضافة إلى التطورات الأخيرة المتعلقة بإطلاق صواريخ  باتجاه أراضي المملكة العربية السعودية، وما يمثله ذلك من عدوان وتهديد للأمن الإقليمي والدولي، على طاولة اشغال القمة. كما تتطرق القمة الاسلامية، كذلك إلى قضايا الأقليات المسلمة و"الإسلاموفوبيا"وضرورة التصدي للإرهاب والتطرف العنيف، وغيرها من القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية التي تعني بها المنظمة. ومن المنتظر أن يصدر عن القمة الإسلامية "إعلان مكة" بالإضافة إلى البيان الختامي الذي سوف يتطرق إلى العديد من القضايا الراهنة ، بالإضافة إلى إعلان موقف موحد إزاء التطورات الأخيرة في عدد من الدول الأعضاء فضلا عن اتخاذ مواقف واضحة من الأحداث الأخيرة الخاصة بالأقليات المسلمة وما يتعلق منها بتنامي خطاب الكراهية ضد الجاليات المسلمة, او ما يعرف بظاهرة الإسلاموفوبيا. ويأتي عقد قمة منظمة التعاون الاسلامي بعد اختتام أشغال قمتان طارئتان (خليجية وعربية) بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان ابن عبدالعزيز آل سعود، أكدت على الترابط بين المنطقتين الخليجية والعربية باعتبار أن أمن الخليج جزء من الأمن القومي العربي موجهة رسالة "حازمة" لكل من تسول له نفسه العبث بالأمن العربي. وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن القمتين الطارئتين اللتين عقدتا في مكة المكرمة،العربية والخليجية، جاء لكي يرسل رسالة واضحة وحازمة للغاية لكل من يتدخل في شأن دول الخليج. كما أكد قادة دول مجلس التعاون الخليجي العربي في بيانهم ، على وحدة أمن دول الخليج العربي، مشددين على حرص دول المجلس على الحفاظ على الاستقرار والأمن والسلام في المنطقة، وعلى نمو الاقتصاد وعلى قوة وتماسك ومنعة مجلس التعاون ووحدة الصف بين أعضائه لمواجهة أي تهديدات لأمنه وإستقراره. كما أجمع القادة العرب في قمتهم  على أن ترسيخ الاستقرار في المنطقة "لا يمكن تحقيـقه دون حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية" مشددين على حق السعودية في الدفاع عن أراضيها. المصدر : الإذاعــة الجـزائـريـة / واج 

16 شخصية دينية وطنية تطرح مبادرة للخروج من الأزمة التي تعرفها البلاد

جمعة, 05/31/2019 - 12:54
 كشفت شخصيات دينية وطنية عن مبادرة تضمنت حزمة من المقترحات للخروج من الأزمة التي تعرفها البلاد ، أهمها تنظيم ندوة للحوار الشامل و تفعيل المادتين 7 و8 من الدستور وإسناد المرحلة الانتقالية لمن يحظى بموافقة أغلبية الشعب  . و في بيان وقعته 16 شخصية دينية ، من بينها عميد علماء الجزائر الشيخ محمد الطاهر آيت علجت و رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين عبد الرزاق قسوم ، نادى هؤلاء بضرورة تفعيل المادتين 7 و8 من الدستور، اللتين تجعلان من الشعب مصدرا للسلطة، مشددين على أن "الاستفتاء الذي قدمه الشعب في مختلف جمعات حراكه ليغني عن أي استفتاء آخر ". و في معرض تأكيدهم على "إسناد المرحلة الانتقالية ، لمن يحظى بموافقة أغلبية الشعب لتولي مسؤولية قيادة الوطن"، للمرور نحو انتخابات حرة ونزيهة، وذات مصداقية، أهاب الموقعون بمن سيتولى هذه المسؤولية ، أن يقدم على "تعيين حكومة من ذوي الكفاءات العليا، و ممن لم تثبت إدانتهم في أي فترة من فترات تاريخنا الوطني" و كذا "تعيين لجنة مستقلة للإشراف على الانتخابات المقبلة، وتنظيمها ومراقبتها ، من البداية إلى النهاية  ". كما يقع على كاهل من توكل إليه هذه المهمة - حسب أصحاب المبادرة - "تنظيم ندوة حوار وطني شامل، لا تقصي أحدا"، تكون مهمتها "وضع أسس معالم المستقبل وفتح خارطة طريق لرسم سياسة جديدة تحصن الوطن والمواطن من الوقوع من جديد في التعفن السياسي... وإنقاذ الوطن من كل أنواع التبعية أو الولاء لغير الشعب ، مستلهمة قيمها من قيم نداء أول نوفمبر ومبادئ العلماء الصالحين المصلحين". و توجه الموقعون على البيان إلى الشعب الجزائري الذي ناشدوه "المحافظة على الوحدة الوطنية والسلوك السلمي والثبات على الثوابت السيادية" ، كما حيوا صمود" المؤسسة العسكرية في مسعاها لـ "حماية الوطن ومرافقة الحراك الشعبي و المحافظة على أمنه وسلامته وتفهم مطالبه وتطلعاته". و في نفس السياق ، خاطب أصحاب المبادرة النخبة السياسية التي دعوها إلى أن ترتقي إلى مستوى مطالب الحراك''، محذرين من كون "المرحلة قد بلغت من الخطورة والتأزم ما يتطلب التدخل العاجل والسلمي والتوافقي". المصدر : الاذاعة الجزائرية

اختتام فعاليات مسابقة تاج القرآن الكريم في طبعتها التاسعة بإعلان أسماء الفائزين

جمعة, 05/31/2019 - 11:50
اختتمت ليلة الخميس الى الجمعة بقصر المعارض الصنوبر البحري (الجزائر العاصمة) فعاليات الطبعة التاسعة لمسابقة تاج القران الكريم التي تنظمها مؤسسة التلفزيون  (قناة القران الكريم ) بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف بالإعلان عن أسماء الفائزين في جو طبعه الإيمان والمنافسة الشريفة. وشارك في هذه الاحتفالية الإيمانية بالإضافة الى وزير الشؤون الدينية والأوقاف السيد يوسف بالمهدي عدة وزارات في الحكومة و بعض ممثلين للسفراء المعتمدين بالجزائر والمدير العام لمؤسسة للتلفزيون سليم رباح وإطارات وأعضاء لجنة التحكيم للجائزة. وتنافس في الليلة الأخيرة من هذه المسابقة القرآنية ستة طلبة من حفاظ كتاب الله الكريم  (3 ذكور ،3 اناث ) ، وعادت المرتبة الأولى في فئة الإناث الى الطالبة أسماء بارون من ولاية باتنة  وفي فئة الذكور  الطالب عبد الرحمان طايبي من ولاية المدية  . وحل في المرتبة الثانية كل من الطالبة ريان بن علي من ولاية  والطالب عبد المجيد بن علي من واد سوف , اما المرتبة الثالثة فعادت لكل من شريفة محاوشي من الجزائر العاصمة  و الطالب محمد الهاشمي من ولاية وهران. وسلم الجوائز للطلبة الفائزين بهذه الطبعة وزير الشؤون الدينية والاوقاف يوسف بلمهدي  والمدير العام لمؤسسة  التلفزيون سليم رباح . وتتمثل الجوائز في مبلغ مالي بقيمة 250 مليون سنتيم وعمرة لشخصين وجهاز حاسوب محمول بالنسبة للفائزين بالمرتبة الأولى وبقيمة 150 مليون سنتيم وعمرة لشخصين وحاسوب محمول لأصحاب المرتبة الثالثة ، وكذا مبلغ مالي بقيمة 50 مليون سنتيم وعمرة لشخصين وحاسوب محمول لأصحاب المرتبة الثالثة بالإضافة الى جوائز تشجيعية اخرى للمشاركين. المصدر: واج   

التوقيع على اتفاق بين الجزائر والصين لإيفاد فرق طبية صينية متخصصة في طب الإنعاش والعيون والجراحة

جمعة, 05/31/2019 - 10:27
تم التوقيع بين الجزائر والصين على اتفاق تعاون يقضي بإيفاد فرق طبية صينية متخصصة لمدة سنتين لتقديم خدمات نوعية في المجال الصحي وستتوزع هذه الفرق على عدد من ولايات الوطن للتكفل بالمرضى في طب النساء والتوليد الجراحة والإنعاش وطب العيون. ويرى في هذا الصدد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات محمد ميراوي" أن الاتفاق سيسمح لهؤلاء الأطباء بالعمل في الجزائر لمدة عامين من اجل تقديم خدمات طبية ذات جودة لفائدة سكان ولايات الجزائر عين الدفلى، تيارت، خنشلة، باتنة، معسكر، سعيدة وسطيف". ومن جانبه السفير المفوض فوق العادة والمفوض لدى الجمهورية الشعبية الصينية بالجزائر ليليان هي أكد على ضرورة التعاون في المجال الصحي مع الجزائر بعد أن أحصت الصين خلال 56 سنة مضت 6،1 مليون مولود جزائري من خلال مساهماتها في عمليات الإنجاب. وقال السفير في هذا الخصوص:" إن إرسال هذه البعثة الصينية للعمل في الجزائر ساعد على عملية الإنجاب في الجزائر". وسيتوسع التعاون الصحي بين الجزائر والصين ليمس عديد المجالات من خلال بعثات مستقبلية في مختلف التخصصات. المصدر: الإذاعة الجزائرية  

بلعمبري للإذاعة:ضرورة تحيين القانون الخاص بالمؤثرات العقلية لحماية الصيدلي من الأخطار التي يتعرض لها

خميس, 05/30/2019 - 16:32
أكد رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص مسعود بلعمبري أن اضراب الصيادلة الخواص الذي "حقق نسبة استجابة كبيرة وصلت 96.99 % على المستوى الوطني" كان بمثابة صرخة ونداء استغاثة للأخطار التي يتعرض لها الصيدلي في صرف المؤثرات العقلية للمرضى من اعتداءات وقتل وسجن داعيا إلى ضرورة تحيين القانون ونشر قائمة مضبوطة لهذه الأدوية لضمان ممارسة هذه المهنة في وضع آمن. وأبرز مسعود بلعمبري لدى استضافته في برنامج "ضيف الظهيرة" للقناة الإذاعية الأولى هذا الخميس أنه في "حال عدم الاستجابة لمطالبنا ستكون الخطوة القادمة الامتناع عن بيع هذه الأدوية والتوجه إلى اضرابات أخرى". وقال إن الفراغ القانوني وغياب النص التنظيمي لتسيير هذه المؤثرات العقلية جعل الصيدلي يعيش حال اللاأمن و أصبح جراءها عرضة للتهديدات والاعتداءات بالأسلحة البيضاء والسيوف والسطو والقتل داخل الصيدليات حيث تم اغتيال والد وزوج صيدلانية في معسكر إلى جانب سجن 3 صيادلة بسبب هذه الأدوية الاول لمدة عامين في ولاية البليدة والثاني بأدرار لمدة 5 سنوات والثالثة إمرأة لمدة 10 سنوات بميلة . وأضاف ضيف الظهيرة "تتسبب الأدوية غير المصنفة كمؤثرات عقلية واستعمال "وصفات المحاباة" في الكثير من المشاكل والضغوطات على الصيدلي الذي لا يمكنه التأكد من حقيقة هذه الوصفات التي أدت الى  تورط الكثيرين في مثل هذه المشاكل، وتمت تبرئتهم بصعوبة، موضحا انه وخلال الـسنوات الثلاث الاخيرة تم تسجيل ميول قوي نحو مواد غير مصنفة رسميا ضمن المؤثرات العقلية، وأدى كثرة الطلب عليها إلى تدهور الوضع وكسر العلاقة بين المريض والصيدلي". كما أشار مسعود بلعمبري إلى "أن القانون 18/04 الخاص  بتسيير هذه المؤثرات العقلية لم يتم تحيينه إلى يومنا هذا رغم أن هناك لجنة مشتركة بين وزارة الصحة والعمل عملت منذ اكتوبر 2016 على تعديله، لكن وللاسف وصلنا بعد سنتين من العمل إلى مشروع لم يتم اعتماده". وأضاف بالقول "نعمل حاليا مع وزارتي الصحة والعمل في اطار لجان مشتركة على اعداد نص تنظيمي في شكل مرسوم تنفيذي، سيتم اصداره لأول مرة منذ الاستقلال، لتنظيم العمل التقني والاداري للمؤثرات العقلية حيث استكملناه أول أمس بعد أن تم استقبالنا عقب الوقفة الاحتجاجية التي قمنا بها في الـ 20 ماي من طرف وزير الصحة والأمين العام لوزارة العدل" معربا عن أمله في المصادقة عليه ونشره في الجريدة الرسمية في اقرب وقت. المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية-حنان شارف 

الفريق ڤايد صالح يشدد من تمنراست على ضرورة المحافظة على جاهزية الجيش في "أعلى مستوى لها"

خميس, 05/30/2019 - 14:54
شدد الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الخميس من تمنراست، على ضرورة المحافظة على جاهزية الجيش الوطني الشعبي في "أعلى مستوى لها" حتى "تظل متكيفة باستمرار مع تطور الوضع الجيو-سياسي وتعقد الرهانات التي تشهدها المنطقة". وفي كلمة توجيهية له خلال ترؤسه لاجتماع عمل ضم أركان الناحية العسكرية السادسة بتمنراست وقادة القطاعات العملياتية وأركاناتهم ومسؤولي المصالح الأمنية وكذا قادة الوحدات والمديرين الجهويين، أكد الفريق ڤايد صالح على "الأهمية الحيوية لهذه الناحية العسكرية الحساسة", مبرزا "ضرورة المحافظة على الجاهزية في أعلى مستواها وعلى أن يتم التحضير والتدريب الجيد لقواتنا المسلحة بالطريقة المثلى والمرسومة"، حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني. ويرمي هذا المسعى --مثلما أكد الفريق-- إلى "جعل هذه القوات على الدوام مالكة لمقاليد القدرة على الاضطلاع بمهامها ومتكيفة باستمرار مع تطور الوضع الجيوسياسي وتعقد الرهانات التي تشهدها المنطقة، وهو ما يستوجب بالضرورة حرصكم كإطارات على التطبيق الصارم لبرنامج التحضير القتالي لمختلف مكونات قوام المعركة بتكثيف التمارين التكتيكية البيانية بالذخيرة الحية لمختلف الأسلحة والقوات". وفي سياق ذي صلة، ثمن الفريق "الجهود المضنية والمثابرة والدور الفعال الذي تقوم به وحدات الجيش الوطني الشعبي المنتشرة على طول الشريط الحدودي وعبر إقليم الناحية في تأمين البلاد من كل التهديدات والمخاطر والآفات"، حيث قال في هذا الصدد: "إن حفظ أمن الجزائر وتثبيت ركائز دفاعها الوطني يستوجب منكم الأخذ بعين الاعتبار طبيعة المهام الموكلة على مستوى هذه المنطقة". كما كان الفريق ڤايد صالح قد حرص في كلمة توجيهية ألقاها أمس الأربعاء خلال لقائه مع أشبال الأمة على تذكير هؤلاء بتاريخ وطنهم المجيد، حاثا إياهم على أن "يعتزوا بهذا التاريخ وأن يقتدوا دوما بأسلافهم الميامين وبتضحياتهم في سبيل نصرة وطنهم". وقال بهذا الخصوص: "إن العمل على ربط التاريخ بالحاضر والمستقبل هو سلوك طبيعي جدا في الإنسان، بل هي من البديهيات التي يبقى هذا الإنسان دوما في حاجة أكيدة إليها، باعتبارها منحى طبيعيا يتماشى تماما مع فطرته و يتوافق مع سلوكه المنطقي". و من هذا المنطلق, أكد الفريق على أنه "يتعين أن تعود ذاكرة الجزائريين، لاسيما فئة الشباب منهم، إلى ماضي بلادهم الخالد ويستمدون منه زادا معنويا أعرف أنه دافقا ولا يضاهى، بما يعينهم، يقينا، على مواجهة، بل التغلب على كافة التحديات والصعوبات ومواصلة دربهم بكل أمل وتفاؤل وطموح، نحو الإسهام الجاد والمجدي في بناء مستقبل وطنهم". كما شدد في ذات الإطار على أن "تاريخ الجزائر الذي نعتز به اليوم أيما اعتزاز، لم يأت إلا بفضل هؤلاء الرجال الصناديد والميامين الذين ضحوا بحاضرهم من أجل مستقبل الجزائر"، مضيفا أن "مستقبل الجزائر ينبغي له أن يكون متوافقا تمام التوافق مع تاريخها الوطني القدوة بل المعجزة". واستطرد الفريق ڤايد صالح مخاطبا أشبال الأمة أن الجزائر "تمكنت بفضل ثورتها الخالدة وتاريخها الوطني الحافل بالأمجاد والبطولات أن "تضع بصمتها وبوضوح على صفحات التاريخ الإنساني المعاصر وأن تدوّن بحروف من ذهب، قدرة الإنسان على تغيير مجرى الأحداث التاريخية وعلى إعادة توجيهها وصياغتها وفقا لتطلعاته الشرعية وطموحاته المشروعة"، مضيفا أن "التاريخ الإنساني يحفظ في ذاكرته، دون شك، وباعتزاز شديد عظمة الجزائر وشعبها وثورتها التحريرية المظفرة، ويخلد بطولات من صنعوها، ويثني على الدور الريادي الذي ساهمت من خلاله هذه الثورة المجيدة، في نشر وتعميم مُثل الحرية والسّلم عبر العالم". كما ثمن الفريق أيضا النتائج الجيدة المتحصل عليها من طرف أشبال الأمة الذين حثهم على "بذل الكثير من الجهد الدؤوب والكثير من العمل المتفاني بما يستجيب لتحقيق النتائج المرغوبة". وقال في هذا الصدد أن "طموح الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، في تدعيم ركائز قوته اعتمادا على عقول وسواعد أبنائه لا حدود له. ومن وحي هذا الطموح، فإننا بقدر ما نثمن النتائج الجيدة المتحصل عليها من طرف أشبال الأمة خلال السنوات الأخيرة، ندعوكم، أنتم اليوم، بأن تجعلوا من هذه النتائج الباهرة المحققة من طرف نظرائكم الأشبال، قدوة لكم تحفزكم على أن تجعلوا من هذه المدرسة أيضا مثالا طيبا يحتذى به حتى تكون كافة مدارس أشبال الأمة، كما أردناها، مشتلة حقيقية لنبتات بشرية مستوفاة الجذور وكاملة المواصفات". ومن أجل بلوغ هذه المرامي "الطموحة والمشروعة"، انتهز الفريق ڤايد صالح هذه المناسبة ليدعو الجميع إلى "بذل الكثير من الجهد الدؤوب والكثير من العمل المتفاني بما يستجيب لتحقيق النتائج المرغوبة وترسيخ النهج التعليمي والتكويني والانضباطي والنفسي والمعنوي الذي نريده". للإشارة، استهل الفريق ڤايد صالح رابع يوم من زيارته إلى الناحية العسكرية السادسة بالوقوف, رفقة اللواء محمد عجرود، قائد الناحية العسكرية السادسة، وقفة ترحم على روح المجاهد هيباوي الوافي الذي يحمل مقر قيادة الناحية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

دخول منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الخميس

خميس, 05/30/2019 - 13:32

دخول منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الخميس

تخطو إفريقيا بعد دخول اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية التي طال انتظارها حيز التنفيذ اليوم  الخميس خطوة كبيرة في التكامل الاقتصادي مما سيعمق مشاركتها في العولمة الاقتصادية.  وستعمل هذه الاتفاقية على إزالة الرسوم الجمركية وإسقاط  الحواجز غير الجمركية مثل ضعف البنية التحتية وعدم كفاءة المراكز الحدودية، وتسهل تدفق السلع والأموال داخل المنطقة ، كما ستعمل على دفع  نمو الأعمال التجارية بربط  الاقتصادات المتفرقة في سوق متكاملة قوامها أكثر من مليار متعامل محتمل. وستعمل كذلك على توجيه المزيد من الاستثمارات إلى القارة سعيا إلى تحقيق فوائد اقتصادية جمة يمكن أن توفرها السوق المتكاملة،  وتأتي منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية في وقت مناسب تشارك فيه القارة دول العالم، بما في ذلك الصين، لتحقيق التنمية المشتركة.  وقد أصبحت الصين وأفريقيا الآن شريكين في التعاون الاقتصادي في إطار مبادرة الحزام والطريق.    وتواجه التجارة بين البلدان الأفريقية الكثير من التحديات التي تعود جزئيا إلى ارتفاع كلفة نقل البضائع عبر الحدود. وفي السنوات القليلة القادمة سوف نرى الصين تلعب دورا حاسما في المساعدة على إطلاق العنان لإمكانات أعمال منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية من خلال مساعدة المنطقة على سد العجز الضخم في البنية التحتية،  كما أن المجمعات الصناعية التي تدعمها الصين في أفريقيا ستشهد المزيد من الإزدهار مع دخول المزيد  من السلع "المصنوعة في أفريقيا" إلى السوق العالمية.  المصدر : وكالة الانباء الجزائرية 

الصفحات