وطني

اشترك ب تلقيمة وطني
آخر تحديث: منذ 8 دقائق 24 ثانية

نشرية خاصة : أمطار رعدية مصحوبة بالبرد مرتقبة على عديد ولايات شرق البلاد

جمعة, 08/30/2019 - 16:15
أفادت نشرية خاصة للديوان الوطني للأرصاد الجوية أن أمطارا رعدية تكون مرفوقة ببرد ستمس ابتداء من مساء هذا الجمعة عديد ولايات شرق الوطن.و أضاف ذات المصدر ، أن الولايات المعنية بهذه النشرية الخاصة هي  بسكرة ، تبسة ،  خنشلة ، باتنة ، سوق اهراس، ام البواقي، قالمة، قسنطينة، ميلة.اما صلاحية هذه النشرية -يضيف ذات المصدر- فتمتد من يوم الجمعة على الساعة التاسعة مساء (21:00) الى غاية يوم السبت على الساعة التاسعة مساء (21:00) في حين ان الامطار المرتقبة فستبلغ او تتجاوز 40 ملم محليا. كما اكدت ذات النشرية ان الولايات المعنية كذلك بهذه الامطار هي برج بوعريريج، سطيف، البويرة، مسيلة، الجلفة، الاغواط و غرداية حيث تمتد صلاحية النشرية من يوم السبت 31 اغسطس 2019 من الساعة التاسعة صباحا (09:00) الى غاية الساعة التاسعة مساء (21:00) في حين ان الامطار المرتقبة فستبلغ او تتجاوز 30 ملم محليا. و خلص المصدر ذاته في الاخير ، الى التأكيد على توقع هبوب رياح قوية مصحوبة برعود على تلك الولايات. المصدر : وأج

الهيئة الوطنية للحوار والوساطة تواصل لقاءاتها مع التشكيلات السياسية

خميس, 08/29/2019 - 21:46
تواصل الهيئة الوطنية للحوار و الوساطة بقيادة منسقها كريم يونس لقاءاتها مع التشكيلات السياسية في حوار جامع في إطار المشاورات التي تجريها هذه الأخيرة من أجل التوصل إلى حل للأزمة  السياسية التي تعيشها البلاد ، وبلورة رؤى موحدة ، انطلاقا من المبادرات المطروحة .ففي لقاء اليوم استقبلت الهيئة الوطنية للحوار و الوساطة رئيس الحركة الوطنية للأمل ، محمد هادف ،  بالعاصمة ، الذي دعا بصراحة  إلى مراجعة قانون الانتخابات من خلال نقاش و تشاور"هادئ"  و "شفاف " كحل أنسب لتحقيق المسار الديموقراطي .     الحركة الوطنية للأمل تدعو إلى مراجعة قانون الانتخابات ففي ختام لقاء مع وفد عن الهيئة الوطنية للحوار و الوساطة بقيادة منسقها كريم  يونس في إطار المشاورات التي تجريها هذه الأخيرة من أجل التوصل إلى حل للأزمة  السياسية التي تعيشها البلاد صرح السيد هادف للصحافة "نطالب بمراجعة قانون  الانتخابات من خلال حوار حقيقي حول تنظيم الانتخابات الرئاسية". و أكد هادف أنه دعا إلى "إضفاء الطابع الديمقراطي على الانتخابات  الرئاسية من خلال مراجعة قانون الانتخابات لخلق شروط أهلية المترشحين". و أبرز أنه "ينبغي تنظيم رئاسيات مفتوحة أمام كل الجزائريين الذين تتوفر فيهم  شروط الترشح"، مقترحا أن تكون هذه الانتخابات "مسبوقة بحملة يطبعها نقاش هادئ  و تشاور بناء". في الأخير دعا رئيس الحركة إلى اتخاذ "إجراءات تهدئة تسمح بممارسة الدمقراطية  و الحريات". حركة الإصلاح  الوطني : الحوار الجامع والشامل السبيل الوحيد لتحقيق التوافق الوطني وفي السياق ذاته ،  أكد رئيس حركة الإصلاح الوطني، فيلالي غويني  ، اليوم  بالعاصمة ،  أن "الحوار الجامع والشامل والمسؤول"يعد السبيل  الوحيد لتحقيق التوافق الوطني بين كل أطياف المجتمع من اجل إمكانية تنظيم  استحقاقات رئاسية شفافة ونزيهة في أقرب وقت ممكن ". وأوضح رئيس الحركة في لقاء صحفي نشطه عقب لقائه بمنسق الهيئة الوطنية للوساطة  والحوار كريم يونس والوفد المرافق له أن تشكيلته السياسية "تؤمن بالحوار الجاد  والمسؤول يشارك فيه كل الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني والنخبة الوطنية من  اجل تحقيق التوافق الوطني وذلك بتغليب المصلحة العليا للوطن خاصة في هذا الظرف  العسير" . ودعا السيد غويني في هذا الإطار إلى  ضرورة "الالتزام في مسار الحوار بــــ"المرونة والتوازن الفكري الجاد والتحلي بالنوايا الحسنة دون تهميش أو إقصاء  أي طرف كان لان مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار وذلك لتحقيق القواسم المشتركة  والتوافقات من اجل الخروج من الأزمة السياسية الراهنة". وتؤكد الحركة بالمناسبة على وجوب "تعزيز وتدعيم النقاش الجاد في إطار مسار  الحوار من اجل الخروج بمقترحات بناءة لطرحها في ندوة وطنية يشارك فيها الجميع  لتوسيع قاعدة التوافق والانسجام الوطني مما يسمح بتنظيم انتخابات رئاسية في  اقرب الآجال ". وتقترح الحركة في هذا الإطار ضرورة "مراجعة العديد من القوانين لاسيما قانون الانتخابات وإنشاء هيئة وطنية مستقلة تسهر على تنظيم ومراقبة العملية الانتخابية إلى غاية الإعلان عن النتائج تحت اسم سلطة وطنية مستقلة لتنظيم الانتخابات مع  تهيئة  كل الظروف المناسبة". وبخصوص عمل لجنة الوساطة والحوار، أكد  السيد غويني أن حركته "تثمن وتساند كل  ما تقوم به هذه الهيئة من اجل  بناء الثقة وتحقيق التوافق الوطني بين كل  الجزائريين من اجل الإسراع في حل الأزمة السياسية في البلاد" . المصدر : الإذاعة الجزائرية / وأج        

بلقاسم زغماتي : يجب تجنيد كافة آليات الوقاية من الجرائم وفي مقدمتها التهريب عبر الحدود

خميس, 08/29/2019 - 20:19
شدد وزير العدل حافظ الأختام ، بلقاسم زغماتي ، اليوم  الخميس ، بورقلة على أهمية تجنيد كافة آليات الوقاية والردع للتصدي لشتى أشكال  الجريمة سيما بالمناطق الجنوبية والحدودية. وأوضح الوزير في كلمة ألقاها لدى إشرافه على تنصيب الرئيس الجديد لمجلس قضاء  ورقلة أنه "يتعين تجنيد كافة آليات الوقاية والردع للتصدي لشتى أشكال الجريمة في إطار احترام الحقوق والحريات سيما الحق في المحاكمة العادلة". و أشار إلى أن تفعيل دور الجهات القضائية ذات الاختصاص الإقليمي الموسع  "يكتسي أهمية كبيرة باعتبارها مختصة في مكافحة مختلف الجرائم التي تعاني منها  بلادنا خاصة في المناطق الجنوبية والحدودية وفي مقدمتها ظاهرة التهريب".    وأكد في هذا الشأن أن ظاهرة "التهريب التي تمس المواد المدعمة تشكل انحرافا سلوكيا من بعض الأشخاص ممن يفتقرون إلى أدنى إحساس بواجبهم تجاه وطنهم  ومواطنيهم وهم بذلك يساهمون في تبديد مقدرات الأمة والإضرار بصحة المستهلك وحرمان المشاريع ذات المنفعة العامة من الإيرادات التي كان يمكن تحقيقها بفضل الجباية الجمركية والضريبية التي يتهربون منها".    وقال وزير العدل حافظ الأختام أن "مخاطر التهريب تتعاظم كلما أخذت شكل إدخال  المخدرات إلى أرض الوطن بكميات كبيرة مشكلة بذلك تهديدا على صحة الأجيال  القادمة سيما فئة الشباب وخطرا على الصحة العمومية وتهديدا للسلم الاجتماعي  ولاستقرار البلاد".    وأكد السيد زغماتي أن : "التجربة أثبتت مدى الارتباط بين شبكات الإجرام التي  تقف وراء هذه الجرائم الخطيرة بما يسمح لها بتبادل الخبرة الإجرامية لتحقيق  هدفها في الحصول على رؤوس أموال ضخمة''ي لافتا أن المجموعات الإجرامية "تجد ملاذها الآمن في اللجوء إلى تبييض الأموال بخلق روابط وظيفية مع بؤر الفساد المندسة في النسيج الاجتماعي والمؤسساتي. و أضاف أن الفساد "يشكل عاملا لازدهار نشاط التهريب وانتشار آفة الإتجار في المخدرات واستهلاكها وغيرها من الجرائم الخطيرة التي تتغذى بالفساد وتغذيه". وحسب الوزير، فان "رفع التحدي في التصدي للإجرام الخطير سيما في جنوبنا ليس بالأمر العسير فبلادنا تتوفر على طاقات صادقة في جميع أطياف المجتمع المدني  والمؤسسات المكلفة بالوقاية ومكافحة هذه الآفات الفتاكة". وفي هذا الصدد أكد أن مكافحة هذه الآفة "يقتضي منح الجهات القضائية صلاحيات  أوسع في مجال إدارة التحريات وتوجيهها بتأطير من النيابة المتخصصة ما يضمن تكفلا نوعيا بها كما يقتضي الأمر أيضا تدعيم تشكيلتها بقضاة ذوي الكفاءة الأكيدة في المجالات ذات العلاقة بطبيعة الجرائم المحالة إليها".   ولأجل تحقيق هذا الهدف، كما قال الوزير، "يتعين إدخال التعديلات اللازمة على قانون الإجراءات الجزائية في أحكامه المتعلقة بهذه الجهات القضائية بما يضمن كل الفعالية في محاربة الإجرام "ي مؤكدا أن المسؤولية الملقاة على عاتق القضاة  اليوم "أكثر ثقلا من الأمس ولا يدرك حساسيتها إلا المخلصون في هذا الوطن الذين لا يزالون دؤوبين على أداء الأمانة تحضيرا لتسليم المشعل لجيل الشباب". وأشار في نفس السياق أن الأحكام القضائية وشخصية القاضي "تشكلان وجهين لعملة  واحدة لا يمكن الفصل بينهما بل أن الأحكام القضائية هي البصمة الوراثية للقاضي" مبرزا أيضا الدور "المحوري" المنوط قانونا بالمساهمين في العدالة  ومساعديها ( الدفاع والضبطية القضائية والخبراء والمحضرين القضائيين). وبالمناسبة نوه وزير العدل حافظ الختام بـــ"الدور الكبير" الذي يبذله الجيش الوطني الشعبي في مجال مكافحة التهديدات الإجرامية على امتداد حدود الوطن الشاسعة.  وأضاف أنه : " بقدر ما حظيت بلادنا بهمم ساهرة على أمن واستقرار البلاد بقدر ما تبقى اليقظة واجبة على الجميع طالما لم يتم وضع حد لنزوات الطمع والجشع وسلوك النهب والتبديد". و كان الوزير قد عاين برفقة المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج مختار  فليون، مشروع إنجاز وتجهيز المؤسسة العقابية ببلدية حاسي بن عبد الله (دائرة  سيدي خويلد) بطاقة 300 نزيلي والتي ستكون جاهزة في غضون الأيام القادمة حسب  الشروحات المقدمة للوفد الوزاري. وبذات الموقع، شدد السيد زغماتي على ضرورة استدراك النقائص المسجلة سيما ما  تعلق بتوفير طواقم طبية وطاقم التدريس.   للإشارة، فقد شهدت هذه الزيارة وقفة احتجاجية لمجموعة من المواطنين أمام مجلس  قضاء ورقلة ، رددوا خلالها شعارات تنادي بمكافحة الفساد سيما على المستوى  المحلي وتحقيق استقلالية العدالة.  المصدر : وأج

وزير العمل : توزيع المحلات التجارية لأصحابها في أقرب الآجال وبكل شفافية

خميس, 08/29/2019 - 16:28
 دعا وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، تيجاني حسان هدام، اليوم الخميس ببرج بوعريريج، إلى ضرورة "تنفيذ عملية توزيع المحلات التجارية في إطار الشفافية المطلوبة تجنبا لأية تجاوزات قد تضر بالسير الحسن لها". وحث الوزير خلال إشرافه بمقر الولاية على حفل تسليم 6 قرارات استفادة من محلات تجارية لفائدة المؤسسات المصغرة المنشأة في إطار أجهزة الدعم (الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين عن البطالة وكذا الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر)، أعضاء اللجنة الوطنية لتوزيـع المحلات التجارية التابعة للهيئات تحت وصاية وزارة السكن (ديوان الترقية والتسيير العقاري والوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره /عدل) على ضرورة "العمل بوتيرة متسارعة قصد وضع هذه المحلات تحت تصرف أصحابها في أقرب الآجال". وأشار تيجاني حسان هدام إلى أنه تم برسم هذه العملية "تخصيص 8980 محل على المستوى الوطني منها 10 بالمائة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة و30 بالمائة لفئة المرأة المقاولة"، مؤكدا أن "اللجنة المركزية الوزارية لتوزيع المحلات التجارية تبقى تحت التصرف والإصغاء لمختلف الانشغالات المطروحة وتضمن المرافقة لتجاوز أية عقبة قد تعترض تنفيذ هذه العملية" .      وبعدما أكد بأن "عملية توزيع المحلات التجارية على المرقين الشباب في إطار مختلف أجهزة الدعم تحظى بأهمية بالغة من طرف السلطات العمومية"، صرح الوزير بأنها "تندرج بشكل مباشر في إطار مخطط عمل الحكومة الرامي إلى الاستجابة الفعالة والسريعة لأهم تطلعات الشباب الجزائري في مجال العمل المقاولاتي".   وكان الوزير قد استهل زيارته بتدشين كل من مقر الصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء ومقر وكالة الصندوق الوطني للتقاعد بمدينة برج بوعريريج قبل أن يطلع على مؤسسة اقتصادية تابعة لمجمع أنابيب بالمنطقة الصناعية ببرج بوعريريج. وخلال إشرافه على لقاء لإطارات القطاع بمقر الولاية دعا الوزير مسؤولي هيئات القطاع تحت الوصاية إلى "ضمان الخدمة العمومية للمواطن مع تبسيط الجانب الإجرائي وتسهيله وتحسين ظروف الاستقبال" .                           

خبراء يبرزون للاذاعة وجود اتفاق حول مبدأ الحوار والهيئة تؤكد مرافقتها لمختلف الرؤى المطروحة

خميس, 08/29/2019 - 16:06
أكد المشاركون في حصة خاصة للقناة الإذاعية الأولى هذا الخميس أن الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الراهنة في الوقت الذي تعقد فيه هينة الحوار والوساطة سلسلة اللقاءات مع الطبقة السياسية هذه الأخيرة تحاول ضبط مقترحاتها لبعث حوار جاد. وفي هذا الجانب أكد عضو هيئة الحوار والوساطة عبد الوهاب بن جلول أنه مع بداية العد التنازلي للسقف الذي حددته الهيئة من أجل ضبط ورقة المقترحات سنعمل كلجنة  على مرافقة وخلق توافق بين مختلف الرؤى والمبادرات المطروحة على الساحة السياسية . هذا واعتبر رئيس حزب جيل جديد جيلالي سفيان أن لقاءات هيئة الحوار والوساطة مع الطبقة السياسية فرصة للمشاركة في حوار جاد مبرزا انه رغم كل التناقضات والمواقف غير المتكاملة يجب على الجميع المشاركة في هذا الحوار. ومن الأحزاب التي التقت بها الهيئة حزب المستقبل الذي يعد أول حزب في سلسلة اللقاءات مع الهيئة الغرض منها التوجه إلى انتخابات رئاسية شفافة ونزيهة مثلما أوضحه فاتح بوطبيق قيادي بهذا الحزب والذي يرى أن انتخاب رئيس جديد للبلاد هو الضمان الأساسي لتحول حقيقي وبداية ورشة للإصلاحات سياسية.    وأضاف بوطبيق أنه مهما طال الخلاف حول المسائل السياسية والاقتصادية سيكون مآلها نحو طاولة الحوار فالحوار أسمى عمل انساني على حد تعبيره. من جهته يرى أستاذ العلوم السياسية الدكتور سليمان لعراج أنه من خلال متابعته لتطورات المشهد السياسي وعمل هيئة الحوار هناك قاعدة توافقية لبلورة تصور واضح المعالم للخروج من الأزمة والتوجه  نحو تنظيم انتخابات رئاسية شفافة. المصدر:الإذاعة الجزائرية

بدوي : الجزائر واليابان يعملان على تجديد آليات تعاونهما الثنائي

خميس, 08/29/2019 - 10:26
أكد الوزير الأول، نور الدين بدوي، الخميس بمدينة يوكوهاما، أن الجزائر واليابان يعملان سويا على تجديد الآليات الخاصة بالشراكة والتعاون الثنائي من خلال إنشاء لجنة اقتصادية مشتركة. وقال بدوي في كلمة له خلال اللقاء الذي جمعه بأعضاء من مجموعة الصداقة اليابان-الاتحاد الإفريقي، أن هذه اللجنة "تضم ممثلين عن حكومتي البلدين وكذا القطاعين العام والخاص". وفي هذا الشأن، أكد بدوي أن التفاوض بخصوص اعتماد اتفاقيتين ثنائيتين حول ترقية الاستثمار وحمايته وتفادي الازدواج الضريبي يشهد "تطورا ملحوظا". وبشأن إبداء بعض اليابانيين "تحفظات حول مناخ الأعمال والاستثمار، على غرار قاعدة 51/49"، ذكر الوزير الأول أن "المئات من الشركات تنشط في الجزائر وفق هذا النظام، من بينها الشركة اليابانية (نيكاي أو جي جي سي) التي تكيفت مع التشريع الجزائري وانشأت شركتها جي جي سي SPA Algerie JGC ". وبالنسبة للتعاون البرلماني الثنائي، أعرب بدوي عن أمله في أن يستأنف أعضاء المجموعة البرلمانية الجزائرية-اليابانية أشغالهم في "اقرب وقت" بعدما أن تم تشكيلها مؤخرا. ولم يفوت بدوي المناسبة للتذكير بجذور العلاقات الثنائية بين البلدين التي تمتد إلى سنة 1958 لما استضافت مدينة طوكيو مقر أول ممثلية لجبهة التحرير الوطني في الشرق الأدنى، معربا عن "امتنانه العميق لكل اليابانيين على دعمهم الهام والنفيس للثورة الجزائرية وعلى إيمانهم القوي بعدالة القضية الجزائرية". وبخصوص العلاقات اليابانية-الإفريقية، جدد السيد بدوي شكره لحكومة اليابان وشعبها "نظير دعمهم الثابت للتنمية في افريقيا من خلال مبادرة تيكاد"، معتبرا بأنها "فريدة من نوعها" بالنظر إلى "تماشيها مع استراتيجية الاتحاد الإفريقي لسنة 2063". كما أعرب عن أمله في ان تكون اليابان "رائدة في المساهمة الفعالة في تحقيق التحولات البنيوية التي تصبو إليها القارة الإفريقية". وأشار في هذا الشأن إلى أن المجتمعات الإفريقية "تنتظر الكثير من اليابان من خلال القيام باستثمارات كثيفة وتمويل هام وميسر للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب الإسراع في إدخال التكنولوجيا الحديثة والابتكار، خاصة في مجالات الصحة وبرامج تطوير الكفاءات وذلك إسهاما في تجسيد أهداف الألفية للتنمية المستدامة 2030 بشكل أمثل".   استعراض مجهودات الجزائر في التكفل بصحة المواطن وقدم الوفد الجزائري المشارك في أشغال القمة السابعة لندوة طوكيو حول التنمية في إفريقيا (تيكاد7) الخميس بيوكوهاما عرضا حول "الصحة والتغذية" أبرز من خلاله مجهودات الجزائر في الكفل بصحة المواطن وتطوير النظام الصحي. وفي هذا الإطار, تم التأكيد على أن الجزائر "كرست في دستورها ان الصحة حق اساسي للمواطن الجزائري, مما دفع الى بناء وانجاز وتطوير الهياكل والبنى  التحتية في هذا القطاع, ناهيك عن الدعم المتواصل للموارد البشرية وتطوير  النظام الصحي". كما تم خلال العرض المقدم إبراز المجهودات المبذولة من أجل التكفل بصحة  المواطن، مما افضى الى "تطور ملحوظ في متوسط العمر المتوقع للفرد الذي انتقل من 47 سنة غداة الاستقلال الى 77.6 سنة في 2017". وفي ذات السياق، "تراجعت نسبة وفيات الأطفال عند الولادة من 37 في الألف سنة 2000 إلى 22 حالة في الألف سنة 2017". وبخصوص صحة الأم، فقد "عملت الجزائر ولا تزال على تقليص نسبة الوفيات في أوساط الأمهات وهي الآن بصدد إعداد مخطط خماسي يتمحور حول هذا الهدف لسنوات 2020 و 2024 وكذا برامج التنمية المستدامة". وبخصوص التضامن مع البلدان الإفريقية، أشار العرض إلى "دور الجزائر في تقديم  يد العون والمساعدة للبلدان الإفريقية عند حدوث أزمات غذائية وكوارث طبيعية".

وفـاة 72 شخصـا وإصابـة 293 اخرين في حوادث مرور خلال أسبوع

خميس, 08/29/2019 - 10:03
لقي 72 شخصا حتفهم وأصيب 293 اخرون بجروح في 161 حادث مروري تم تسجيله خلال الفترة الممتدة ما بين 20 الى 26 أوت الحالي اي في ظرف أسبوع كما جاء الاربعاء في بيان لمصالح الدرك الوطني . واوضح البيان ذاته ان اثقل حصيلة سجلت  بولايتي سكيكدة وغرداية بوفاة 7 اشخاص تليهما ولايتي سطيف والبويرة بتسجيل 5 وفيات في كلاهما ثم ولاية الشلف ب4 وفيات وولايتي تمنراست ومعسكر ب3  وفيات. كما عرفت ولاية الجزائر أكبر عدد في حوادث المرور بتسجيل 14 حادث مروري تليها ولايات المدية وعين الدفلى وبجاية ب10 حوادث في كل منها ثم ولاية بومرداس بتسجيل  8 حوادث مرورية.  وارجعت مصالح الدرك الوطني العوامل المتسببة لوقوع هذه الحوادث الى الاسباب المتعلقة بالسياقة بنسبة  47 ،84 بالمائة والمتعلقة بالمارة بنسبة 32 ،9 بالمائة وبحالة المركبات بنسبة  97 ، 4 بالمائة وبكذا حالة الطريق والمحيط بنسبة  24 ، 1 بالمائة . ومن بين الاسباب العامة التي أدت الى وقوع هذه الحوادث السرعة المفرطة والتجاوز الخطير وعدم احترام المسافة الامنية والسير على اليسار وتغيير الاتجاه بدون اشارة ولامبالاة المارة وعدم احترام الاشارات والسياقة في حالة سكر وعدم احترام الاولوية ومناورة خطيرة والسير في الاتجاه الممنوع.

قايد صالح :الجيش الوطني الشعبي أضحى يتميز بوعي شديد بحساسية المهام الموكلة إليه

أربعاء, 08/28/2019 - 16:08
أكد الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي هذاالأربعاء بوهران أن الجيش  الوطني الشعبي أضحى يتميز بـ"وعي شديد بحساسية المهام الموكلة إليه"، في ظل  التحديات التي بات يفرضها واجب حماية استقلال الجزائر.  و أوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني أن الفريق قايد صالح جدد في كلمة ألقاها في رابع و آخر يوم من زيارته للناحية العسكرية الثانية تأكيده على "ضرورة مواصلة بذل المزيد من الجهود المثابرة من أجل بناء جيش قوي عصري ومتطوري عماده العنصر  البشري الكفء والمتخصصي القادر بمهارة عالية على استيعاب التقنيات الحديثة  والتكنولوجيات المتطورة والجدير بمواكبة التحديات المتسارعة التي بات يفرضها واجب حماية استقلال الجزائر وصيانة سيادتها الوطنية وتأمين وحدتها الشعبية  والترابية".  و قال بهذا الخصوص: "لقد تم توفير كافة عوامل النجاح المطلوبةي وتمت تهيئة كل  سبل التطور المهني المحترف من حيث التجهيز والتكوين والتحضير والتحسيس" مضيفا  "إننا ندرك جيدا بارتياح شديدي أن كل هذه الجهود المبذولة في السنوات القليلة الماضية على أكثر من مستوى قد أثمرت نضجا مهنيا رفيعا وتمرسا قتاليا  وعملياتيا عاليا وأنتجت أساسا وعيا شديدا بحساسية المهام الموكلة وبضرورة  أدائها على الوجه الأصوب والأكمل".  و بعد أن أعرب عن "الارتياح الذي نشعر به كلما تفقدنا الأفراد والوحدات  والنواحي والقوات" أكد الفريق "إننا نبقى دوما نطلب المزيد فالتحديات  متوالدة ومتسارعة والجزائر تستحق من كافة أبنائها في كافة مواقعهم بأن   يكونوا حصنها المنيع".  واعتبر الفريق ذلك سببا للارتياح اعتبارا لكون "الجيش الوطني الشعبيي هو  سليل فعلي لجيش التحرير الوطني" ليضيف "لا خوف على وطن يتشبع أفراد جيشه بقيم  تاريخهم الوطني ويعتبرون تثمين عـبره والاستفادة من دروسه بمثابة السراج  الذي يهتدون بنوره نحو امتلاك المزيد من القوة التي بها تحفظ هيبة الجزائر  وتصان سيادتها الوطنية ووحدتها الترابية والشعبية".   و سجل الفريق التزام الجيش الوطني الشعبي بمواصلة اضطلاعه بالمهام الموكلة  إليه, حيث قال "تلكم هي المبادئ التي لن نمل من ترسيخ أسسها ومعانيها السامية والنبيلة في عقول أبناء الجيش الوطني الشعبي الذي بقدر ما يعتز بتاريخه  الوطني وبقيم ثورته التحريرية المجيدة فإنه سيبقى يتكفل بما خول إليه من مهام  بكل عزيمة وإصرار وكفاءة واقتدار وفاء منا لرسالة الشهداء الأبرار وضمانا أبديا لمكسب سيادة وحرية الجزائر واستقلالها الوطنيي ووحدتها الشعبية والترابية".   

محند السعيد : الحوار المسؤول و الجاد هو "الحل الوحيد" لبناء التوافق الوطني

أربعاء, 08/28/2019 - 14:20
أكد رئيس حزب الحرية والعدالة بلعيد محند السعيد ، الاربعاء بالجزائر العاصمة، أن "الحوار المسؤول والجاد" هو "الحل الوحيد" لبناء التوافق الوطني للخروج من الازمة التي تمر بها البلاد مؤكدا على ضرورة "توفير جو مناسب لتنظيم الرئاسيات في الآجال المناسبة". وعقب استقبال بلعيد محند السعيد لوفد عن الهيئة الوطنية للوساطة والحوار برئاسة كريم يونس بمقر الحزب، أكد المسؤول الاول عن الحزب في ندوة صحفية أن "الحوار المسؤول والجاد هو السبيل الوحيد لبناء التوافق الوطني" واصفا الوضع الراهن "بأزمة سياسية تحتاج إلى معالجة سياسية توافقية". ولتجاوز هذا الوضع، تقترح ذات التشكيلة السياسية جملة من التدابير منها ضرورة اتخاذ السلطة لإجراءات تهدئة مسبقة لنزع "فتيل التوتر" على غرار إطلاق سراح  الشبان الذين اعتقلوا أثناء المسيرات الشعبية والذين لم يتورطوا في أعمال شغب أو تهديد النظام العام وكذا "تحرير العمل السياسي والجمعوي من القيود الإدارية وعدم التشديد على النشطاء السياسيين واحترام حرية التعبير...". كما تقترح في نفس السياق تعيين حكومة تكنوقراطية توافقية تضم كفاءات وطنية. وبخصوص عمل لجنة الوساطة والحوار، فقد دعا حزب الحرية والعدالة إلى "توسيع هذه اللجنة من خلال انضمام شخصيات وطنية مشهود لها بالنزاهة والمصداقية وتتمتع بقبول شعبي واستبعاد كل من تورط في تأييد العهدة الخامسة". الحزب الوطني للتضامن والتنمية يطالب بإجراءات تهدئة لضمان نجاعة المشاورات  من جهته أكد رئيس الحزب الوطني للتضامن والتنمية، محمد الشريف طالب على ضرورة "توفير بعض اجراءات التهدئة" لضمان نجاعة المشاورات التي باشرتها الهيئة الوطنية للوساطة والحوار. وفي تصريح للصحافة، عقب استقبال هيئة الوساطة والحوار التي يقودها كريم يونس لوفد عن الحزب، أكد السيد طالب أنه "من بين المقترحات التي يراها أساسية للخروج من الازمة التي تمر بها البلاد، توفير بعض اجراءات التهدئة باسترجاع الثقة في نية السلطة القائمة لضمان نجاح ونجاعة هذه المشاورات منها استقالة الحكومة وتعيين أخرى تتكون من كفاءات تحظى بثقة وقبول الجزائريين". كما يرى الحزب الوطني للتضامن والتنمية، حسب رئيسه، أنه من الضروري لانجاح مسعى المشاورات "اطلاق سراح كل الاشخاص التي تم اعتقالهم خلال المسيرات بعد 22 فبراير" وكذا ايقاف كل "المضايقات المفروضة على وسائل الاعلام". كما اقترح الحزب اجراء انتخابات تشريعية مسبقة بعد الرئاسيات تكون أولى مهامه صياغة دستور جديد يعرض على الاستفتاء الشعبي.  

تيكاد 7 : بدوي يبرز إرادة الجزائر واليابان في الارتقاء بالتعاون الثنائي الى "مستويات أعلى"

أربعاء, 08/28/2019 - 13:23
أكد الوزير الأول، نور الدين بدوي، الأربعاء بيوكوهاما، أن مستقبل العلاقات الجزائرية-اليابانية "زاهر"، مبرزا إرادة الطرفين في الارتقاء بتعاونهما الثنائي الى "مستويات أعلى تعود بالفائدة على البلدين". وقال بدوي في تصريح للصحافة عقب المحادثات التي جمعته برئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، على هامش أشغال القمة السابعة لمؤتمر طوكيو للتنمية في افريقيا، أن "مستقبل العلاقات الجزائرية-اليابانية زاهر من منطلق التعاون الموجود"، مبرزا "الارادة القوية للارتقاء به الى مستويات أعلى تخدم البلدين وتخدم الحركية الجديدة التي تعرفها الجزائر وستعرفها من خلال ثرواتها وطاقاتها". وفي ذات السياق، أكد الوزير الأول أن اللقاء "كان فرصة للإشادة بمستوى التعاون الجزائري-الياباني وكذا للتأكيد على الرقي بهذه الشراكة الى مستويات أعلى"، مذكرا بان هذه الشراكة "كانت جيدة في السبعينيات قبل ان تنخفض في بداية التسعينيات". وأكد بدوي على "الإرادة القوية للدولتين للرقي بهذه العلاقات، خاصة في الجوانب الاقتصادية"، مبرزا ان هناك "تجارب بين البلدين أعطت ثمارها". وأوضح الوزير الاول بأن المحادثات تناولت آليات التعاون، مؤكدا بالمناسبة على ضرورة "الإسراع في تنصيب اللجنة الاقتصادية بين البلدين لتنطلق في أشغالها". وفي هذا الاطار، ابرز السيد بدوي "إرادة الطرفين في العمل سويا للرقي بهذه اللجنة لتصبح لجنة حكومية مشتركة مثلما اقترحته الجزائر حتى تستجيب لطموحات البلدين"، خاصة وان اليابان --كما قال-- "يملك خبرة كبيرة في العديد من الملفات، سواء في الطاقات المتجددة او مكافحة الكوارث الطبيعية او التكفل بالجانب التأهيلي للمورد البشري"، مذكرا بانه "يتم حاليا في الجزائر استعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال في تكوين المكونين بالنسبة لكثير من التخصصات الموجودة في البلاد". من جهة اخرى ذكر بدوي بان علاقات الجزائر مع اليابان "تعود الى سنة 1958 حيث كان لهذا البلد وشخصياته العلمية مواقف تاريخية تجاه ثورة التحرير الجزائرية".  

مركب الحديد والصلب لبلارة يدخل حيز الخدمة بصفة كاملة نهاية نوفمبر 2019

أربعاء, 08/28/2019 - 13:22
من المقرر أن يدخل مركب الحديد و الصلب لبلارة (جيجل) ، ثمرة الشراكة بين الجزائر و قطر، حيز الخدمة بصفة كاملة في نهاية نوفمبر 2019 ، حسبما جاء في بيان لوزارة الصناعة و المناجم نشرته على موقعها الإلكتروني الرسمي. و خلال لقاء جمعها بسفير قطر بالجزائر، حسان إبراهيم المالكي الثلاثاء، رحبت وزيرة الصناعة والمناجم ، جميلة تمازيرت بالتقدم المحرز في أشغال هذا المجمع و التي بلغت نسبة تقدمها 97 بالمئة والذي من المقرر افتتاحه الرسمي ودخوله  حيز الخدمة بشكل كامل في نهاية نوفمبر 2019 "، يضيف ذات المصدر.  و شكلت هذه المقابلة بين السيدة تمازيرت و ممثل الديبلوماسية القطرية بالجزائر فرصة لكلا الطرفين لإجراء تقييم للتعاون الاقتصادي والصناعي بين البلدين الذي يعرف ديناميكية تصاعدية. في هذا الصدد، رحب الطرفان بالشراكة الجزائرية القطرية في المجال الصناعي وخاصة فيما يتعلق بمجمع بلارة للحديد والصلب (جيجل).       في هذا الاطار، ألحت  الوزيرة خلال هذا اللقاء على ضرورة تنويع منتجات الحديد والصلب للمركب لتلبية طلب السوق الوطنية وبالتالي "تقليل من فاتورة واردات الصلب و التوجه نحو التصدير بشكل خاص الى السوق الأفريقية". و اشار بيان وزارة الصناعة الى أن مركب بلارة للحديد والصلب ذو أهمية وطنية لأنه يهدف إلى تلبية احتياجات السوق من حديد الخرسانة والأسلاك الحديدية ومنتجات الصلب الأخرى. و حسب معطيات سابقة،  فان مركب بلارة هو نتيجة للشراكة بين قطر ستيل الدولية (49 بالمائة) ومجمع ايميتال (46  بالمائة) والصندوق الوطني للاستثمار (5  بالمائة) . وباستثمار بلغت قيمته 2 مليار دولار ، يضم المجمع 10 وحدات للإنتاج ، وفرنين كهربائيين، ومحطة للغاز الطبيعي ، ومحول كهربائي ، ومصنع للجير ووحدة لمعالجة المياه.

وزارة العدل تنفي تشكيل لجان وزارية للتحقيق في ملفات مشاريع عبر بلديات الوطن

أربعاء, 08/28/2019 - 13:16
نفت وزارة العدل، الاربعاء، الخبر الذي تم تداوله بخصوص تشكيل لجان وزارية للتحقيق في ملفات مشاريع عبر جميع بلديات الوطن، مشيرة الى أن ذلك "لا يدخل في مجال اختصاصها". وأكدت الوزارة في بيان لها "عدم صحة" ما ورد في هذا الخبر، معربة عن "أسفها" لما قد يسببه نشر مثل هذه الأخبار من "قلق غير مبرر لدى المسيرين المشهود لهم بالاستقامة". وذكرت وزارة العدل بهذا الخصوص أن "تشكيل لجان وزارية لا يدخل في مجال اختصاصها، عملا بقواعد الاختصاص التي تحكم تنظيم وسير القطاعات الوطنية المختلفة"، مبرزة أن وزير العدل "يسهر كل السهر على احترام سلطات وصلاحيات القطاعات الأخرى، وفقا لأحكام الدستور والتشريع والتنظيم ذي الصلة". كما ذكرت أيضا أن "صلاحيات وزير العدل يحكمها في هذا الموضوع قانون الإجراءات الجزائية الذي يحدد إطار تدخله بشأن الجرائم المرتكبة التي وصلت الى علمه، وله في ذلك أن يقوم بإخطار النائب العام أو يكلفه بمباشرة المتابعة الجزائية. كما يستمد من المرسوم التنفيذي الذي يحدد صلاحيات وزير العدل سلطة تنسيق الدعوى العمومية وتنشيطها في إطار القانون".(واج)    

وزير الصحة يتوعد باتخاذ إجراءات ضد المتسببين في ندرة الأدوية

ثلاثاء, 08/27/2019 - 20:58
توعد وزير الصحة و إصلاح المستشفيات، محمد ميراوي، هذا الثلاثاء من البليدة باتخاذ إجراءات ضد المتسببين في مشكل تذبذب و ندرة الأدوية على المستوى الوطني. و أوضح  ميراوي خلال ندوة صحفية عقدها في ختام زيارة عمل و تفقد لعدد من المنشآت التابعة لقطاعه بالولاية، انه "سيتم اتخاذ إجراءات ضد كل من يتسبب في تذبذب و ندرة الأدوية" مشددا بالقول "لا اسمح لأي كان للقيام بهذه الممارسات من اجل أغراض أخرى". و كشف عن أن مصالحه فتحت "تحقيقا معمقا في هذا المجال و سيتم الإعلان عن نتائجه قريبا لأننا لا نستطيع وضع تشخيص محدد للوضع مادام أن نتائج التحقيق لم تظهر بعد". كما أشار وزير الصحة إلى استحداث على مستوى الوزارة ما يسمى ب"لجنة اليقظة" و هي مكونة من المدير العام للصيدلية والنقابة الوطنية للصيادلة وموزعي الصيدلانيات والمجلس الوطني لأخلاقيات المهنة والمنتجين، وذلك للمتابعة الأسبوعية للوضع على المستوى الوطني بالإضافة إلى إعطائه تعليمات لتنصيب نفس اللجنة على مستوى الولايات للقيام بزيارات تفتيشية وتحديد الخلل في سلسلة التوزيع . و شدد ميراوي على أن البرنامج السنوي الذي تسطره الوزارة لتوزيع الأدوية "كاف إلا أننا سجلنا تذبذبات و ندرة" و "لهذا يتوجب علينا تحديد الخلل في سلسلة توزيع الأدوية لمعالجته"، مضيفا "سنعرف الخلل بالتعاون مع جميع الشركاء الاجتماعيين".

بلعابد:طبع 50 مليون كتاب مدرسي خلال الموسم الدراسي 2019-2020

ثلاثاء, 08/27/2019 - 18:10
كشف وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد ، هذا الثلاثاء، بولاية تيبازة أنه تم طبع 50 مليون كتاب مدرسي هذه السنة موجه لمختلف الأطوار التعليمية الثلاثة تحسبا للموسم الدراسي 2019- 2020 وقد تم توزيعها على مختلف المؤسسات التربوية عبر المراكز التابعة للديوان الوطني للمطبوعات المدرسية. وأوضح  بلعابد على هامش زيارة تفقدية لولاية تيبازة تم خلالها تدشين ومعاينة مجموعة من الهياكل ومرافق قطاع التربية مرفوقا بوالي الولاية ومديرة التربية المحلية أنه تم خلال السنة الدراسية الجارية 2019- 2020  طبع 50 مليون كتاب موجه للأطوار التعليمية الثلاثة إلى جانب توفير حصة إضافية تقدر ب30 مليون كتاب مخزون السنة المنصرمة "ستكون في متناول التلاميذ منذ اليوم الأول من الدخول المدرسي المرتقب يوم الـ 4 سبتمبر القادم". وأكد  في هذا السياق أن الكتاب المدرسي "متوفر" ولا حديث عن " ندرة أو نقص"حيث تم الشروع "مبكر جدا" في طبع وتوزيع الكتاب المدرسي على المؤسسات التربوية  عبر مختلف ولايات الوطن مضيفا أن الدخول المدرسي الجاري سيكون "هادئا بدليل وجود عدة مؤشرات إيجابية والتحضير الجيد على مستوى كافة ولايات الوطن تحسبا لهذا لموعد". وأفاد الوزير أن قائمة الكتب الجديدة تضم 22 كتابا مدرسيا خاصا بالطور الابتدائي والمتوسط و"هي ذات نوعية تم خلالها اعدادها الحرص على توفر معايير جودة المحتوى خاصة فيما يتعلق بكتب اللغة العربية والتربية الدينية والتاريخ". وقد تم عرض جميع هذه الكتب --كما أشار--على الجهات المختصة والمخولة للتدقيق في محتوياتها كالمجلس الأعلى للغة العربية وهيئات تابعة لوزارتي الشؤون الدينية والأوقاف ووزارة المجاهدين، للنظر في مدى تطابقها مع المرجعية الدينية والتاريخية الوطنية،مضيفا أنه تمت الموافقة على كتابي اللغة العربية والتربية الإسلامية فيما تم تسجيل بعض التحفظات بخصوص كتاب التاريخ التي تم أخذها بعين الاعتبار وسيكون جاهزا لتوزيعه خلال السنة المقبلة. وفي هذا الإطار قال بلعابد "إن كل كتاب تم إخضاعه للرقابة والتدقيق من طرف لجنة مختصة تحت مسؤولية المعهد الوطني لعلوم البحث في التربية حيث تم خلالها تشديد الرقابة على الكتب الحساسة المرتبطة بالهوية الوطنية تفاديا لتكرار الأخطاء المسجلة سابقا". وأشار من جهة أخرى إلى أنه تم تسليم التجهيزات والمعدات التقنية لتنفيذ عملية ربط المؤسسات التربوية بالإنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري ( ألكوم سات-1 ) في غضون الموسم الدراسي الحالي (2019 ) بتيبازة وولايات أخرى، فيما ستشمل عملية الربط التدريجي جميع المؤسسات المدرسية على المستوى الوطني عبر هذا القمر الصناعي وفق الاتفاقية المبرمة مع وزارة البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية و التكنولوجيات الرقمنة . كما أكد في هذا المجال أن "هذه العملية تعد من أكبر الورشات التي ستغير المشهد الرقمي خاصة أن هذا النظام المعلوماتي قابل للتطور و التكييف مع كل المستجدات و التكنولوجيات الرقمية والتي ستعطي نتائج جيدة وفعالة ميدانيا سواء على المستوى البيداغوجي أو التنظيمي مع تأمين المعلومات المتبادلة". وبعد أن أكد أنه لا يوجد إقصاء في التوظيف في القطاع التربوي، أشار بلعابد في رده على سؤال حول الأولوية التي منحتها الحكومة في التوظيف لخريجي المدارس العليا للأساتذة أن قطاع التربية الوطنية يتصدر قائمة التوظيف في الوظيف العمومي ويضم أكثر من 9 ملايين تلميذ و أكثر 27 ألف مؤسسة تعليمية مؤكدا ان "هذه الفئة هي أولى بالالتحاق بمنصب أستاذ في جميع الأطوار التعليمية بحكم التخصص وجودة التكوين وأيضا بحكم الاتفاقية الموقعة بين وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي". وأشار الى أن " القوائم الاحتياطية ما تزال سارية المفعول وفي حال استنفاذ قوائم خريجي المدرسة العليا للأساتذة سيتم اللجوء إلى القائمة حسب الاستحقاق والاختصاص لأن الهدف -- كما يبرز-- هو " توفير أحسن تأطير وبيداغوجيا للتلاميذ ".  

الفريق قايد صالح : المؤسسة العسكرية "لن تسمح لأي كان المساس بسمعة الجزائر وبعزة شعبها الأصيل"

ثلاثاء, 08/27/2019 - 13:58
جدد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الثلاثاء من وهران، التأكيد بأن المؤسسة العسكرية "ستتصدى بكل قوة وصرامة للعصابة وأذنابها" وأنها "لن تسمح لأي كان المساس بسمعة الجزائر بين الأمم وتاريخها المجيد وعزة شعبها الأصيل". وأوضح الفريق قايد صالح في كلمة توجيهية أمام إطارات وأفراد الناحية العسكرية الثانية في اليوم الثالث من زيارة العمل والتفقد التي يقوم بها الى هذه الناحية : "سنعمل معا ودون هوادة على إفشال المخططات الخبيثة لهذه الجهات وهؤلاء الأشخاص المأجورين، الذين أصبحت مواقفهم متغيرة ومتناقضة باستمرار، لأنها وببساطة ليست نابعة من أفكارهم بل أملاها عليهم أسيادهم، الذين يتحكمون فيهم ويوجهونهم حسب أهوائهم، محاولة منهم تقزيم دور الجزائر إقليميا ودوليا". وقال الفريق قايد صالح في هذه الكلمة التي بثت عبر تقنية التخاطب المرئي عن بعد : "هيهات أن تتحقق أماني هذه العصابة وأذنابها ومن يسير في فلكها، لأن المؤسسة العسكرية، ونجدد التأكيد على ذلك وبإلحاح، ستواجه وستتصدى بكل قوة وصرامة، رفقة كافة الوطنيين المخلصين والأوفياء لعهد الشهداء الأبرار، لهذه الجهات المغرضة، ولن تسمح لأي كان المساس بسمعة الجزائر بين الأمم وتاريخها المجيد وعزة شعبها الأصيل، وسنعمل معا ودون هوادة على إفشال المخططات الخبيثة لهذه الجهات وهؤلاء الأشخاص المأجورين، الذين أصبحت مواقفهم متغيرة ومتناقضة باستمرار، لأنها وببساطة ليست نابعة من أفكارهم بل أملاها عليهم أسيادهم، الذين يتحكمون فيهم ويوجهونهم حسب أهوائهم، محاولة منهم تقزيم دور الجزائر إقليميا ودوليا، هذا البلد القارة الغني بتاريخه العريق، القوي بمواقفه المبدئية الثابتة، والثري بطاقاته وخيراته، ليست في حاجة لمثل هؤلاء البشر، بل هي بحاجة إلى الوطنيين المخلصين الذين يعملون وفق خطط مدروسة، متحلين في ذلك بروح المسؤولية والتحفظ ويتفادون تقديم تصريحات طائشة غير محسوبة العواقب ويسعون إلى طرح مبادرات تخدم البلاد وتساهم في خروجها من الأزمة". وذكر الفريق قايد صالح --حسب ما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني-- ب"الوشائج القوية التي ظلت تربط الشعب الجزائري بجيشه، ذلك أن هذا الشعب الواعي والراشد لا يحتاج لوصاية أية جهة كانت، ولا يحتاج لمن يملي عليه ما يجب فعله، بل هو وحده من يختار بكل حرية وشفافية رئيس الجمهورية القادم". وأوضح في ذات السياق قائلا: "لقد علمتنا الثورة التحريرية المباركة الإصرار والمثابرة إلى غاية تحقيق أهدافنا النبيلة، كما علمتنا أن نتكلم بصراحة ودون تزيـيـف ولا مواربـة، وعليه فإننا نقول ونؤكد، ولن نمل أبدا من ترديد ذلك، أن الشعب الجزائري الواعي والراشد لا يحتاج لوصاية أية جهة كانت ولا يحتاج لمن يملي عليه ما يجب فعله، هذا الشعب الذي هو وحده من يختار بكل حرية وشفافية رئيس الجمهورية القادم". وأضاف أن "بلادنا لا تبنيها العصابة التي لم تعرف أبدا حقيقة الجزائر وشعبها ولم تقف إلى جانبه في أوقات الشدة والأزمات، فالشعب الذي صقلته المحن مدرك لهذه الحقائق، وعلى يقين أن البلاد يبنيها أبناؤها المخلصون، وهم ولله الحمد يمثلون الأغلبية من هذا الشعب الأبي، الذي نعرفه جيدا ونقدره حق قدره ونعرف خصوصياته، لأننا من صلبه ولأننا واجهنا معا كافة الصعاب والشدائد، لاسيما خلال الأوقات العصيبة التي عاشتها بلادنا جراء الإرهاب الهمجي، الذي حاربه الجيش الوطني الشعبي، طبقا لاستراتيجية متبصرة وبعيدة النظر وقدم فيها أفراده، إلى جانب إخوانهم من الأسلاك الأمنية الأخرى والمواطنين بكافة فئاتهم، التضحيات الجسام، لكونهم يحملون الجزائر في قلوبهم ويعملون على حفظ أمنها واستقرارها ويقدرون ويثمنون ما تحقق من إنجازات معتبرة، لا ينكرها إلا جاحد ناكر للجميل". الجيش الوطني الشعبي يسهر على حماية المناطق الحدودية وتحسين ظروف معيشة سكانها من جانب آخر، جدد الفريق قايد صالح التأكيد على أن الجيش الوطني الشعبي "لا يزال عازما على المساهمة بفعالية في تجاوز هذه المرحلة الدقيقة التي تشهدها بلادنا وسيواصل سعيه لتذليل كافة الصعاب وتحييد العقبات ونزع كافة الألغام المزروعة من قبل العصابة في مختلف المؤسسات". واستطرد قائلا: "وعلى ذكر الإنجازات، أود أن أتطرق إلى ما تحقق، على مستوى المناطق الجنوبية للبلاد، بفضل الجهود الحثيثة للدولة، من خلال النشاط المكثف للحكومة على مستوى هذه المناطق، من أجل الدفع بعجلة التنمية بها والوقوف على تقدم إنجاز مختلف المشاريع الحيوية المبرمجة، كذلك بفضل جهود الجيش الوطني الشعبي على كافة المستويات والأصعدة، لاسيما فيما تعلق بتقديم يد العون والمساعدة للسكان في المناطق النائية خاصة في مجال الرعاية الصحية، كل هذه الجهود ستساهم دون شك في إنعاش الاقتصاد في هذه المناطق الشاسعة، وبالتالي تحسين ظروف معيشة ساكنتها خاصة على مستوى الشريط الحدودي الجنوبي، الذي يسهر أفراد قواتنا المسلحة على تأمينه تأمينا كاملا، والتصدي بكل حزم لكل من تسول له نفسه المساس بحرمة تراب وطننا الغالي". وخلص نائب وزير الدفاع الوطني الى القول: "في الأخير نؤكد مجددا أن الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، كان حاضرا في كل المحطات الحاسمة التي عاشتها الجزائر، ولا يزال عازما على المساهمة بفعالية في تجاوز هذه المرحلة الدقيقة التي تشهدها بلادنا وتذليل الصعاب وتحييد العقبات ونزع كافة الألغام المزروعة من قبل العصابة في مختلف المؤسسات، وذلك انطلاقا من إيمانه العميق بنبل مهامه، التي تعهد والتزم أمام الله والوطن والشعب، بتأديتها بكل حزم وتفاني مهما عظمت التحديات وكبرت الرهانات، وسيبقى على الدوام الخادم الوفي للوطن، يُرابط على الثغور، ويحمي الحدود، ويبني ويطور كافة مكوناته، هدفه الأسمى هو الحفاظ على أمانة الشهداء الأبرار، وصون حاضر الجزائر ومستقبلها". وفي ختام اللقاء، فسح السيد الفريق المجال أمام إطارات وأفراد وحدات الناحية للتعبير عن اهتماماتهم وانشغالاتهم، حيث جددوا التأكيد على "ولائهم اللامحدود للجيش الوطني الشعبي وللجزائر".

الجيش يكشف أسلحة بالقرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست

ثلاثاء, 08/27/2019 - 12:43
27/08/2019 - 12:43

تمكنت مفرزة للجيش الوطني الشعب، الاثنين، بفضل استغلال المعلومات وإثر دورية تفتيش قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست، من كشف أسلحة تتمثل في سبع قذائف للقاذف الصاروخي RPG-7 وحشوتين (02) دافعتين لنفس القاذف بالإضافة إلى قنبلتين (02) تقليديتي الصنع، حسب ما افاد به الثلاثاء بيان لوزارة الدفاع الوطني.

واوضح البيان أنه "في إطار مكافحة الإرهاب وحماية الحدود وبفضل استغلال المعلومات، كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 26 أوت 2019، إثر دورية تفتيش قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست/ن.ع.6، سبع (07) قذائف للقاذف الصاروخي RPG-7 وحشوتين (02) دافعتين لنفس القاذف بالإضافة إلى قنبلتين (02) تقليديتي الصنع".

وأضاف نفس المصدر أن "هذه العملية التي تضاف إلى سلسلة النتائج المحققة ميدانيا، تؤكد اليقظة العالية والحرص الشديد لقوات الجيش الوطني الشعبي المرابطة على الحدود في الحفاظ على سلامة ترابنا الوطني وإحباط أية محاولة اختراق لها أو تسريب للأسلحة أو المساس بأمن واستقرار البلاد".

 

تيكاد 7: رسالة الجزائر تتمحور في بناء شراكة "رابح - رابح" بين إفريقيا واليابان

ثلاثاء, 08/27/2019 - 12:40
أكد وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، الثلاثاء بيوكوهاما اليابانية، ان رسالة الجزائر للقمة السابعة لمؤتمر طوكيو حول التنمية في إفريقيا (تيكاد7) تتمحور حول ضمان شراكة "رابح رابح" بين اليابان والقارة الإفريقية. وقال بوقادوم في تصريح للصحافة على هامش أشغال الاجتماع التحضيري الوزاري لقمة تيكاد 7 المقررة بداية من يوم غد الأربعاء أن "رسالة الجزائر للقمة هي التوصل الى شراكة رابح-رابح وليس فقط اعتبار افريقيا مصدرا للموارد الاولية". وأوضح ان إفريقيا لديها العديد من الشركاء عبر العالم، مشيرا الى أنه من بين رهانات قمة تيكاد 7 "إرساء شراكة فعالة، محورية وبناءة تمكن الأفارقة من اكتساب خبرات في التنظيم والتمويل في بعض المجالات التي حددها الخبراء، على غرار الابتكار، التكنولوجيا، الري وتمويل النقل في القارة". من جهة أخرى، اعتبر الوزير أن المشاركة القوية لرؤساء الدول والحكومات في قمة يوكوهاما يعد "دليلا على الأهمية التي يكتسيها هذا اللقاء". وفي هذا الشأن، ثمن السيد بوقادوم "مشاركة الاتحاد الافريقي في هذا المحفل بجميع دوله بما في ذلك الجمهورية الصحراوية"، معتبرا هذا الحضور "مكسبا كبيرا لإفريقيا". وأضاف أن الجزائر تؤيد مشاركة جميع أعضاء الاتحاد الافريقي الذي سيكسب الكثير بحضور جميع أعضائه". وبخصوص التعاون الثنائي بين الجزائر واليابان، ذكر السيد بوقادوم ان هذا التعاون يعود الى سنوات الاستقلال، لا سيما في ميدان النفط والتنقيب، كما أن البلدين "يتبادلان التشاور السياسي بصفة مستمرة  في مختلف المحافل الدولية".

الفريق قايد صالح : الهيئة الوطنية للوساطة والحوار تبذل جهودا مخلصة ويجب تنظيم الانتخابات في أقرب الآجال

اثنين, 08/26/2019 - 14:53
جدد الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي التذكير بالمواقف الثابتة للجيش الوطني الشعبي بخصوص الوضع الذي تعيشه بلادنا، خاصة ضرورة التمسك بالخيار الدستوري، وضرورة تركيز الجهود على تنظيم الانتخابات الرئاسية في أقرب الآجال، مشيدا بالجهود الوطنية المخلصة التي تبذلها الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، و النتائج المشجعة المحققة في وقت قصير. وقال الفريق قايد صالح في كلمة توجيهية بالقاعدة البحرية الرئيسية مرسى الكبير في إطار اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية الثانية، أين أشرف على تنفيذ تمرين رمايات بالصواريخ، انطلاقا من الغواصتين "الونشريس" و"الهقار"، ضد أهداف سطحية،  "إن المرحلة المفصلية التي تمر بها بلادنا، تتطلب التحلي بالحكمة والروية والتبصر، مرحلةٌ تعهد فيها الجيش الوطني الشعبي بمرافقة الشعب ومؤسسات الدولة ومسار الحوار، وفقا لمقاربة مدروسة بعناية، مؤكدا في كل مرة ثبات مواقفه حيال الوطن والشعب، ومحذرا من المساس بالمصالح العليا للوطن التي لا تقبل المساومة بأي حال من الأحوال. هذه المقاربة ترتكز على ترجيح الشرعية الدستورية، من خلال تنظيم انتخابات رئاسية شفافة في أقرب الآجال، تجنبنا كل المراحل الانتقالية الوخيمة العواقب، التي تروج لها بعض الأطراف التي لا غاية لها سوى تحقيق مصالحها الضيقة ومصالح أسيادها، هذه الأطراف التي بدأت تنكشف على حقيقتها، ولدينا معلومات مؤكدة حول تورطها، سنكشف عنها في الوقت المناسب، قلت، هذه المقاربة التي تدعو إلى تبني الحوار العقلاني النزيه والجاد، قد حظيت بدعم أغلبية مكونات الشعب الجزائري، لأنه السبيل الأمثل الكفيل بالحفاظ على المصالح العليا للوطن، وهو ما أكد عليه السيد رئيس الدولة، في رسالته الموجهة إلى الشعب الجزائري بمناسبة يوم المجاهد. وفي هذا الصدد بالذات، أود أن أشيد بالجهود الوطنية المخلصة التي تبذلها الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، وأنوه بالنتائج المشجعة المحققة في وقت قصير، كما نجزي جزيل الشكر لكل الذين لـبوا نداء الوطن، انطلاقا من إخلاصهم الصادق، وإيمانهم الثابت بأن الجزائر التي سقيت أرضها الطاهرة بدماء الملايين من الشهداء ستعرف كيف تخرج بحول الله تعالى وقوته، من أزمتها وكيف تنتصر كما عهدناها دوما. في هذا الإطار بالذات، وإذ أنوه بالمساعي الحميدة المبذولة للدفع بعجلة الحوار قدما، نحو إيجاد مخارج عقلانية وموضوعية للأزمة الحالية، فإننا نجدد، مرة أخرى، دعوتنا لكل الخيرين والشرفاء، الذين تحدوهم النوايا الطيبة والغيرة على الجزائر، إلى الوقوف وقفة رجل واحد وتلبية نداء الوطن وعدم التخلف عن الركب، للمساهمة في إثراء هذا الحوار الوطني، بما يضمن تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب الآجال، في كنف الشفافية والنزاهة واحترام الإرادة الشعبية في اختيار رئيس للجمهورية يعمل على خدمة بلده وشعبه بكل إخلاص وتفاني، وتكون له كامل الصلاحيات لتجسيد التطلعات المشروعة للشعب، والسير ببلادنا نحو المستقبل المنشود". أصوات خبيثة تحاول عرقلة عمل عيئة الحوار والوساطة وحذر الفريق من بعض الأصوات المعروفة بنواياها الخبيثة، والتي باعت ضمائرها لتخدم مصالح العصابة ومصالح أسيادها، والتي تعمل بكل الوسائل المتاحة على عرقلة عمل الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، لاسيما من خلال محاولة فرض شروط تعجيزية وإملاءات مرفوضة جملة وتفصيلا، على غرار الترويج لفكرة التفاوض بدل الحوار والتعيين بدل الانتخاب: "هذه الانتخابات ستكون فرصة حقيقية لتجسيد الإرادة الشعبية وترجمتها على أرض الواقع من خلال انتخاب رئيس يحظى بالشرعية اللازمة وبثقة الشعب، المصر على هذا المطلب الملح وعلى موقفه الثابت بخصوص تحضير وإجراء الانتخابات الرئاسية، في أقرب الآجال، بل أن المنطق يفرض الشروع في التحضير لها خلال الأسابيع القليلة القادمة، ولأن الوقت ليس في صالحنا كما أكدنا على ذلك مرارا، ولأن كل ما نقوله مبني على معلومات مؤكدة ومعطيات موثوقة تؤكد كلها أن هذا هو الخيار الأسلم والأنجع للخروج من الأزمة الحالية، وعليه، أجدد الدعوة مرة أخرى إلى ضرورة التعجيل بتنصيب الهيئة الوطنية المستقلة لتحضير وتنظيم ومراقبة الانتخابات الرئاسية، التي تعد ضمانا أساسيا لتجاوز الوضع الراهن. لكن وللأسف الشديد، وفي الوقت الذي ظل فيه المخلصون الصادقون من أبناء الوطن، يدعون باستمرار إلى تعزيز اللحمة الوطنية وتكاتف الجهود وتغليب المصلحة العليا للوطن، لا تزال بعض الأصوات الناعقة المعروفة بنواياها الخبيثة، والتي باعت ضمائرها لتخدم مصالح العصابة ومصالح أسيادها، تعمل بكل الوسائل المتاحة على عرقلة عمل الهيئة الوطنية للوساطة والحوار، لاسيما من خلال محاولة فرض شروط تعجيزية وإملاءات مرفوضة جملة وتفصيلا، على غرار الترويج لفكرة التفاوض بدل الحوار والتعيين بدل الانتخاب وممارسة الألاعيب المفضوحة عبر التركيز على قضايا هامشية لا فائدة ترجى منها، إضافة إلى محاولة بث أفكار مسمومة ترهن الرئيس القادم وتفرض عليه تطبيق أجندات معدة مسبقا، وهو إجراء غير مقبول لكونه يتناقض تماما مع أحكام الدستور الواضحة في هذا المجال، ويحد من صلاحيات الرئيس المنتخب، رغم أنه بعد انتخابه سيكون قد حاز على شرعية الصندوق وحظي بثقة الشعب الذي اختاره على أساس برنامج محدد، كل هذه الألاعيب تهدف إلى التشويش على مسار الحوار وتوجيهه إلى ما يخدم المصالح الخاصة للعصابة.  العدالة استرجعت صلاحياتها وحريتها ودورها الحقيقي وتوجه قائد أركان الجيش الشعبي الوطني،  إلى رجال العدالة، بأسمى آيات التقدير والتشجيع، على الجهود التي يبذلونها في مكافحة آفة الفساد، مجددين تعهدنا في الجيش الوطني الشعبي، على مرافقتهم وتقديم لهم الضمانات الكافية لأداء مهامهم النبيلة، بعيدا عن أي شكل من أشكال الضغوطات، لأن العدالة التي تعد أساس دولة القانون، قد استرجعت والحمد لله صلاحياتها وحريتها ودورها الحقيقي، ورجالها مصممون ومصرون على تطبيق القانون بحذافيره ضد العابثين، من خلال معالجة كافة الملفات دون استثناء، بما فيها تلك التي بقيت حبيسة الأدراج وفي طي النسيان، كما أشرت إليه في مناسبات سابقة". وحرص الفريق  قايد صالح  على تهنئة طاقم الغواصتين على تحكمهم الجيد في الأسلحة والمعدات ذات التكنولوجيات العالية، مشيدا بالجهود الكبرى التي بُذلت من أجل تطوير قدرات القوات البحرية كمكون أساسي من مكونات قواتنا المسلحة: "إن إجراء التمارين الاختبارية، هي من أنجع الطرق التي يتم من خلالها معاينة والحكم على مدى استيعاب برامج التحضير القتالي، ناهيك عن مدى متانة التكوين الملقن على أكثر من مستوى، ومدى تكيفه مع المهام الموكلة، وهنا لا بد من الإشارة، بل التنبيه إلى أن مــن أنجع السبل الموصلة إلى استيعاب متطلبات الاستغلال الأمثل للعتاد والتجهيزات العصرية الموجودة في الحوزة، هي سبل المداومة على تنفيذ برامج التحضير القتالي. وعليه، وبعد دخول هاتين الغواصتين في الخدمة مع مطلع السنة الجارية، يأتي هذا التمرين تتويجا لمرحلة التكوين النظري والتطبيقي الذي تابعه الأطقم، والذي مكنهم من استيعاب التكنولوجيات العصرية، وهضم متطلبات الاستغلال الأمثل لوسائل بحرية في غاية الإتقان والفعالية، من حيث دقة الأداء وجودته، ومن حيث التحكم في التكنولوجيا المستعملة، وتلكم لبنة أخرى قوية من اللبنات الكثيرة، التي ندعم بها اليوم أسطولنا البحري، وستسهم في إعلاء صرح قواتنا البحرية، التي تمثل مكونا أساسيا من مكونات قوام المعركة لدينا، وأيضا ستسهم في إبراز الرؤية السديدة المتبناة في هذا الاتجاه الاستراتيجي والحيوي، هذه الرؤية التي بدأت تجود بثمارها، ما فتئت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي تغرس بذورها في عقول وقلوب الأفراد العسكريين. فاتباعا لهذه الوتيرة العازمة ومخلصة النية والقصد، تمكن أسطولنا البحري في خلال سنوات قليلة، على غرار بقية القوات الأخرى، من حيازة كل عوامل القوة والعصرنة، وامتلاك ناصية التكنولوجيات المتطورة، بل والمعقدة، وأضحى بذلك مثالا يقتدى به في مجال العمل المهني المحترف الجاد والمسؤول، وهو ما كفل ويكفل له التحكم الكامل والاستغلال الأمثل والعقلاني لمثل هذا السلاح البحري الإستراتيجي وغيره من الوسائل والتجهيزات المتطورة التي لها، كما تعلمون جميعا، أهميتها القصوى والمؤكدة في مجال تعزيز القوة البحرية، وترسيخ حضور قواتنا البحرية في حوض البحر الأبيض المتوسط". المصدر : الإذاعة الجزائرية

بوزيد : كل الخدمات الجامعية ستكون "متوفرة" خلال السنة الجامعية الجديدة

اثنين, 08/26/2019 - 14:12
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب بوزيد، الاثنين بالجزائر العاصمة، أن كل الخدمات الجامعية ستكون "متوفرة" خلال السنة الجامعية الجديدة. وقال بوزيد في تصريح للصحافة خلال تفقده لمشاريع تابعة لقطاعه بالجزائر العاصمة : "أطمئن طلبة كل جامعات الوطن ان كل الخدمات الجامعية ستكون متوفرة خلال السنة الجامعية الجديدة والامور ستسير بطريقة عادية"، مضيفا في نفس السياق أنه "لن يكون هناك أي مشكل في النقل الجامعي" خاصة --كما قال -- بعد تعيين العدالة لمتصرفين إداريين لتسيير الشركات التي يوجد مالكوها رهن الحبس المؤقت من بينهم محي الدين طحكوت، صاحب مؤسسة النقل الجامعي. وفي رده عن سؤال بخصوص مقترح ادراج اللغة الإنجليزية في التعليم الجامعي، أوضح الوزير أن تدريس هذه اللغة "واقع لا يمكن الهروب منه" وأنه "سيتم تدريجيا تعميمها بعد تنصيب لجنة خبراء لدراسة هذا الاقتراح". كما جدد الوزير دعوته الى ضرورة "تفكير الأسرة الجامعية في المستقبل وفتح فروع وتخصصات جامعية جديدة تساعد على النمو الاقتصادي، على غرار التسيير الرقمي والتكنولوجيات الحديثة والطاقات المتجددة".  من جهة اخرى، كشف الوزير عن "توظيف ألف أستاذ جامعي مع تحيين قائمة الجامعات التي تحتاج الى أساتذة"، مؤكدا في نفس الاطار ان "1300 أستاذ سيحالون على التقاعد". للإشارة، فقد تفقد الوزير مشروع انجاز القطب الجامعي لمدينة سيدي عبد الله بقدرة استيعاب 20 ألف مقعد بيداغوجي و11 ألف سرير، حيث عبر عن "عدم رضاه" فيما يتعلق بوتيرة سير أشغال هذا القطب. وأوضح ان هذا التأخر "لن يؤثر على سير الدخول الجامعي المقبل". كما تفقد الوزير أيضا مشروع انجاز 4 ألاف مقعد بيداغوجي بجامعة الجزائر 2 (بوزريعة)، بالإضافة الى مشروع انجاز اقامة جامعية ب3756 سرير بالجرف بباب الزوار والتي من المرتقب ان تسلم قبل نهاية السنة الجارية.

تزامنا وأول محرم.. وزارة التربية تذكر برزنامة استئناف الاداريين والاساتذة والتلاميذ

اثنين, 08/26/2019 - 14:03
ذكرت وزارة التربية الوطنية في بيان لها اليوم الاثنين برزنامة الدخول المدرسي 2020/2019 وتواريخ استئناف الموظفين الإداريين والتربويين والأعوان المتعاقدين بالمؤسسات التعليمية وكذا الأساتذة والتلاميذ. وأوضحت الوزارة أن القرار الوزاري رقم 90 المؤرخ في 3 اكتوبر سنة 2018 المتضمن رزنامة العطل المدرسية للسنة الدراسية 2018 / 2019 يحدد تاريخ الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2019 2020 بالنسبة للموظفين الإداريين والتربويين والأعوان المتعاقدين العاملين بالمؤسسات التعليمية ليوم الأحد 25 اوت، والأساتذة يوم الأحد 1 سبتمبر والتلاميذ يوم الأربعاء 4 سبتمبر. وأشارت الوزارة الى أن "التاريخ المحدد لاستئناف عمل الأساتذة في جميع الأطوار التعليمية المقرر لبوم أول سبتمبر قد يتزامن مع أول محرم الذي هو عطلة مدفوعة الأجر والذي يحتمل أن يكون يوم السبت 31 أوت أو يوم الأحد أول سبتمبر 2019". وعليه، تعلم وزارة التربية الأساتذة ومسؤولي قطاع التربية على المستوى المحلي آن "استئناف عمل الأساتذة، إذا تزامن أول محرم مع بوم الأحد أول سبتمبر 2019، يؤجل إلى يوم الاثنين 2 سبتمبر 2019 على الساعة الثامنة صباحا".

الصفحات