إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص الاحتلال في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية

أصيب عشرات الفلسطينيين بالرصاص المعدني والمطاطي خلال تصدي قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الجمعة  لتحركاتهم الاحتجاجية السلمية الأسبوعية الرافضة للاحتلال الاسرائيلي .

وأصيب في قرية "كفر قدوم"الواقعة شرقي محافظة /قلقيلية/، تسعة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط ومصور صحفي خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية للأهالي القرية .

وذكر مراد شتوي منسق المقاومة الشعبية في القرية, بأن القوات الاسرائيلية هاجمت المشاركين في بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط  وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت مما أدى الى اصابة عدد منهم بينهم فتى وصحفي، مؤكدا أن جنود الاحتلال الاسرائيلي اعتدوا على الطواقم الاعلامية وأطلقوا الرصاص في كل الاتجاهات واقتحموا القرية ولاحقوا الشبان حتى الحارة الشرقية بالقرية.

ولم يكن الوضع مختلفا في بلدة /نعلين/ غربي مدينة /رام الله/ حيث أصيب عدد من المواطنين بالاختناق عقب قمع قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية للأهالي المناهضة للجدار والاستيطان,، حيث ذكرت مصادر محلية أن المشاركين رددوا الهتافات والشعارات المنددة بالمؤامرات التي تحاك ضد الحقوق الفلسطينية.

وفي قرية /بلعين/  أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق جراء اطلاق جنود الاحتلال القنابل الصوتية  والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المشاركين في المسيرة السلمية الأسبوعية  من فوق التلال المحاذية لجدار الفصل  كما احرقت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.

يذكر أن قوات الاحتلال الاسرائيلي تقوم كل يوم جمعة بالتصدي لخروج المسيرات السلمية الأسبوعية لأهالي القرى الغربية لمحافظة /رام الله والبيرة/ و تمنع الراغبين في المشاركة فيهم من الوصول إلى وجهاتهم.

المصدر : واج 

 

أوسمة:

العالم, الشرق الأوسط