سلطات جبل طارق تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1"

أفرجت السلطات في منطقة جبل طارق التابعة لبريطانيا، الخميس، عن ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" التي تحتجزها منذ الرابع من جويلية الماضي.

وقالت مصادر مطلعة لصحيفة "جبل طارق كرونيكل" إن الحكومة المحلية أعلنت أنها اتخذت قرار الإفراج عن الناقلة بعد تلقيها ضمانات مكتوبة من الحكومة الإيرانية بأن الناقلة لن تفرغ حمولتها من النفط في سوريا.

وكانت النيابة العامة لجبل طارق أعلنت في وقت سابق اليوم، أن الولايات المتحدة الأمريكية طلبت من سلطات المنطقة مصادرة الناقلة "غريس 1" لتي تحتجزها منذ شهر، بينما كانت المحكمة العليا تستعد للسماح للناقلة بالمغادرة.. وفي الوقت ذاته، أعلن ناطق باسم حكومة جبل طارق إطلاق سراح قبطان الناقلة وأفراد الطاقم الثلاثة الذين كانوا معه.

وعقدت المحكمة في جبل طارق جلسة مساء اليوم للبت في قضية الناقلة، وقررت الإفراج عنها، وفق ما ذكرت وسائل إعلام.

وكانت البحرية البريطانية قد احتجزت الناقلة الإيرانية في الرابع من جويلية الماضي قبالة سواحل /جبل طارق/ في البحر المتوسط، وهي محملة بمليوني برميل من النفط للاشتباه بانتهاكها العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي بنقلها نفطا إلى سوريا، وتنفي إيران هذا.. وقالت في وقتها، إن الناقلة "احتجزت بناء على ادعاءات باطلة".

 

 

أوسمة:

العالم, آسيا